رواية غرام الشياطين الحلقة السادسة بقلم ايمان وائل

 نقدم اليوم احداث رواية غرام الشياطين الحلقة السادسة ( الجزء الثانى من رواية غرام اسياد الصعيد ) من روايات ايمان وائل  . والتى تندرج تحت تصنيف روايات رومانسية ، والتى نالت اعجاباً شديداً بين القراء سواء واتباد أو فيس بوك  . نرحب بكم فى موقع مجنونة  عشاق روايات موقعنا ، هنا سوف تجد كل رواياتك : روايات رومانسية ، روايات رومانسية مصرية ، قصص عشق ، قصص قصيرة ، قصص حب ، روايات pdf ، روايات واتباد ، قصص رعب ، روايات رومانسية كوميدية .


رواية غرام الشياطين الحلقة السادسة بقلم ايمان وائل

 غرام الشياطين الحلقة السادسة


تعد رواية غرام الشياطين  واحدة من اجمل روايات رومانسية  والتى نالت شهرة كبيرة على صفحتنا على الفيس بوك وعلى الموقع وهى من روايات ايمان وائل  ، نتمنى لكم قراءة ممتعة ، كما يمكنكم تنزيل رواية غرام الشياطين pdf كاملة  من خلال موقعنا .

يمكنكم قراءة احداث رواية غرام الشياطين كاملة بقلم ايمان وائل من خلال موقعكم مجنونة رواية من خلال اللينك السابق ....

روايه غرام الشياطين الحلقة السادسة ( الجزء الثانى من غرام اسياد الصعيد )

الحلقه السادسه من شياطين الغرام
(غرام اسياد الصعيد2)

اللهم ارحم اموتنا واغفر لهم واسكنهم فسيح جنتك واغفر لنا وارحمنا

حل الصمت قليلا ليتطلع يوسف الي اسر الواقف مصدوم ليهدره بنبره ساخره

اسر: انته مجنون ادم مين الي مات
طاط يوسف رأسه ليخبأ دمعته

يوسف بنبره حزينه : ادم ابن عمك مات

اقترب اسر وامسك يوسف من قميصه

اسر بنبره غضب: مش وجت مجالبك

ليتطلع الي يوسف ليجد دموعه تنزل لتتسع عينه من الصدمه ويجسو علي الارض اما رفان كانت تتطلع اليه وتنزل دموعها علي خدها لتتضع يدها علي قلبها

رفان في خاطره حسه اني اعرفه مين ادم ده

وفي امريكا كانت الطبيبه تفحص جنان لتفيق جنان لتنهض وتسند علي الجدار لتتعركل وتقع علي الارض من التعب لكنه تنهض مرة اخري

الطبيبه : انتي راحه فين المفروض ترتاحي

جنان وهي تبكي : ادم

لتتابع سيرها وهي بل حول ولا قوه كانت تقع لكنه تنهض مجددا حتي خرج الدم من انفها لكن تابعت سيرها حتي وصلت الي الغرفه الموجود بها ادم لتتطلع لتجد رهف تصرخ وتبكي بحرقه ومالك يحاول مواساته لتدلف مرة اخري وتجده مغطي الوجه .
لتتطلع اليه بنظرة جنونيه وتتسع عيناها

جنان : ادم

تتطلع اليه مالك وعزام

عزام بنبره حزن' جنان

اقتربت من السرير لتنزع الغطاء عن وجه ادم وتلمس وجهه بيدها لاخر مرة كانت تتحسس وجهه ودموعها تنزل وتبتسم بجنون

جنان : انته اكيد بتضحك عليا انته عايش ادم الي انا اعرفه قوي وانته وعدتني مش هتسبني

لتهز جسده بيدها

جنان بصراخ : اااادم اقوم يلا مش هسامحك لو سبتني قوم

لتسقط دموعها وهي تعانقه وتطلق اهأت وجعها وصرخه قلبها

اقترب عزام محاولا ان يواسيه

عزام بنبره حزن: جنان

صرخت في وجهه

جنان بجنون ونظرات جنونيه' : انته عايز تأخد مني ادم ابعد من هنا ابعد

لتعانقه بقوه اكبر

جنان : ادم حبيبي عايش مش هيسبني

كان عزام يحاول ان يدعي الصلابه لكن امام منظرها قد خارت قواه لتنزل دموعه

لتتابع هي حديثها مع جثت ادم وهي تهدره بعدم تصديق وفاته

جنان : ادم انته نفسك في ايه ها قوم يلا عشان نعمل الي في نفسك كله يعني يرضيك ازعل
لتهدرها وهي تبكي بحرقه
يلا قوم عشان نجري علي البحر ونركب مركب في النيل سوا
مش انته وعدني بكده ها قوم يلا يا حبيبي انا مقدرش اعيش من غيرك

كانت رهف تشهق وتبكي اكثر كلم سمعت كلامها اما مالك كان عينه مليئه بالدموع لكن احتفظ بصلابته

ليتطلع الي جنان وهي تصرخ وتضرب نفسها بقوه الارض وهي تبكي لكنه لم تتخلي عن يد ادم لتقبل يده وتمسح علي جبينه

جنان بصراخ : ادم يا ابن الصعيدي قوم يلا

لتهزه بقوه اكبر وهي تصرخ

جنان : اااااااااادم

وصل مالك مع تيمون الي القصر

لترحب نسمه ونرمين بهم

نرمين بابتسامه : اهلا وسهلا بيكم البلد نورت

تطلعت اليه مايا بابتسامه

مايا : بنورك

مالك بنبره حاده'عايزه اتكلم معاك شويه لوحدنا

تيمون : طيب نجعد نتكلم في المكتب

دلف مالك مع تيمون ليغلق تيمون الباب

نرمين بابتسامه : تعالي اما وريكي اوضكم

تصعد مايا مع نرمين

ليتوقف اياد امام باب الغرفه وهو يتطلع الي نرمين

اياد بمرح : انتي تبقي خالتوا الجديده

نرمين وهي تحمل اياد بابتسامه: ايوه يا حبيبي

مازن بدهشه: مش فاهم خالتوا اذاي مش خالتوا تبقا اخت مامي

مايا بضحكه :هشرحلك الدنيا يا استاذ فضولي والد بابا يبقا اخو عمك تيمون

لتضع اصبعه علي فمها وبتفكير

مايا : هو كده تيمون يبقا عمك ولا خالك

تعالت اصوات الضحك

نرمين بضحكه: الدنيا ملغبطه معاكي مش مع العيال

وفي المكتب قص تيمون علي مالك ما حصل

مالك : البقاء لله مكنتش اعرف ومحدش جالي

تيمون بنبره حزينه: ونعمه بالله

مالك باستغراب: بس ايه الي جمع خالتك نرجس ومنتصر في المخزن

تيمون : ما هو دا الي هموت واعرفه

مالك : وامال في قصر الصعيدي دلوقتي

تيمون : ايوة اتجوزت فهد

مالك بابتسامه_:يبجا اروحلها الصبح

تيمون باستغراب: بس انته عايز امال في ايه

وفي الصباح في بيت عائله الغماري وصل شوقي ودلف الي القصر

بدر باستغراب: في ايه

شوقي : مش هنحدد ميعاد الفرح بجا

ليتطلع بدر الي مسعوده :

بدر بتهكم : نادي لرائف من فوج

مسعوده :حاضر

تصعد مسعوده الي الاعلي لتنادي علي رائف لتطرق علي الباب عدت طرقات ليستيقظ رائف ومي

مي بنعاس : في ايه

رائف وهو يتتاوب:مش عارف هجوم اشوف مين

ليفتح الباب ويجدها والدته

رائف باستغراب: خير يا امه

مسعوده _ عمك عايزك عشان تحطوا الفرح امته

رائف بنعاس: فرح مين

رمقته بغيظ

مسعوده بغيظ' صح النوم فرحك انته نسيت

وضع رائف يده علي رأسه ويده علي فمه وهو يتتاوب

رائف: اااه عمي تحت طيب خمس دقايق وهنزل

كانت مي تقف خلفه وتتنصت

لتنحني وتخرج من تحت يده

مي بابتسامه :_ صباح الخير يا امه

تطلعت اليه لتشق ابتسامته مكانها علي وجهها

مسعوده بابتسامه' صباح النور يا حبيبتي

رائف بتهكم : شبه الجرود كمان

ابتسمت ابتسامته الصفراء

مي باستفزاز: مش جوز الجرده جرد ؟صباح الخير يا جلب الجرده

رمقها بحده واضاق عينه قليلا

رائف بنبره حاده: صباح السوداني المجشر يا لمضه

ضحكت علي كلامه وتطلعت اليه مسعوده وهي تبتسم ايضا

مسعوده بحنان: هسيبكوا تخلصوا حديجه الحيوان متتأخرش عشان الندبه الي تحت ده مش بجبله

هز رأسه بالموافقه

رائف: حاضر يا امه

نزلت مسعوده الي الاسفل وكانت مي تتبع خطواته لكنه امسك بذراعه وجذبها لتستقر وهي ملتصقه علي جدار الغرفه

لتتطلع الي عينه مباشره

مي بتهكم : في ايه !

رائف بتهكم : بجيتي بتردي عليا وبجحه

مي بابتسامه صفراء:_ ما انا برد عليك وبجحه دايما ولا دلوجتي عليك رأسك ريشه مثلا

ضغط علي ذراعها بقوه وجزت اسنانه تردد ليرمقه بنظرات ناريه

رائف بنبره حاده: لم نكون لوحدنا حاجه وجدام حد من اهالي حاجه تانيه لم نكون لوحدنا بستحمل جنانك ولسانك اومال جدام امي ابويا الجن الازرق تبجي ذي الخارسه مسمعش صوتك ولا تضحكي ولا تتكلمي

عضت علي شفتاه بألم

مي بتألم : ليه ؟مفكرني هعيش معاك اصلا ولا نسيت اننا هنطلج

ضغط علي ذراعها بقوه اكبر

رائف بنبره جنون: مش هطلجك وهتعيشي معايا ولو مش عجبك اخبطي رأسك في الحيطه بس حلجه حطيه في دماغك طلاج مش هطلاج

لترمقه بنظرات غاضبه رغم تألمها

مي بعناد: واني مش هيكون ليا ضره يا ابن الغماري عايز تتجوز عليا طلجني يا امه لو عايزيني اعيش معاك مش هتتجوز واحده غيري غير اكده هطلجني حتي لو غصب عنك متنساش انا ابجا مين

ليترك يده وتتطلع الي يده لتجدها حمراء اثر مسكته

رائف بنبره ساخره :_ ليه بتغيري يا جطه ثم اني مبخفش وانتي عارفه اكده كويس جوي

مي بعناد واستفزاز : وهغير عليك انته فاكرني بموت فيك ولا ايه ؟

وضع يده علي وجهه وهو يستغفر

رائف بنبره حاده: الله اما طولك يا روح انتي عايزيني اجتلك دلوجتي
ضحكت واقتربت منه لتقف علي قدمه لتهمس في اذنه

مي بنبره ساخره' متجدرش عارف ليه

حاوط خصرها لكي لا تقع مستغل الموقف

رائف : ليه يا جطه؟

مي بابتسامه ساحرة خبيثه : عشان انته بتحبني يا ابن الغماري والي بتعمله دا كله عند الي يخاليك ترجبني ووتتفج مع حد من عندنا يحطلي منوم عشان جنابك تطلع تشوفني دا اسمه ايه لو كنت هتنتجم مني مثلا مكنتش استنيت انك تتجوزيني عشان تجرب مني منا كنت جدامك ومكنش حد هيعرف حاجه بس انته خفت عليا دا اسمه ايه

ابتسم بخبث وهدرها بنبره جنونيه
تعبر عن التملك

رائف : ممم ما دام انتي عارفه بتكبري ليه بحبك كلمه بسيطه علي الي في جلبي ليكي بس اني مش ذي ما انتي فاهمه انا بحبك اه بس اني ومن بعدي الطوفان حطيه حلجه في ودانك اني شيطان وحاولي كده تغلطي عشان اوريكي الشيطان الي جويا

علت صوت ضحكاته لتشبث ذراعها حول رقبته

مي بدلع : ليه شيطان الغرام

رائف بمكر وتهديد: ايوة شيطان وبحظرك بلاش تطلعي الشيطان الي جوايا عشان لو طلع مش هرحمك ولا هرحم حد فاهمه يا قطه

وفي امريكا كانت جنان ما زالت ممسكه بيد ادم وهي تبكي بحرقه وتدعو الله بإن يستجيب لها

جنان ببكاء: يارب انته الي عالم بحالي يارب استجيب وخلي ادم يعيش انا معنديش غيره يارب

عزام في خاطره يارب انا سايبه كويس اذاي حصل كده وكمان مكنش فيه مؤاشرت ان ضغط الدم هينخفض بالطريقه دي في حاجه غلط ليقترب ويفحص الاجهزه

كان فارس يتطلع من خلف الزجاج وهو يبتسم ويتذكر ما فعله

فلاش

دلف فارس الي غرفه ادم بعد خروج عزام وكان ممسكا بحقنه في يده

فارس في خاطره لو ضغط الدم انخفض وهو عنده نزيف هيموت ومحدش هيعرف حاجه وكمان جهاز قياس الضربات

ليقف امام السيروم دون ان يشعر بها ادم ويخلط الحقنه بالمحلول
لينتهي ويعبث بجهاز قياس نبضات القلب
باااك

كان عزام يفحص الجهاز ويمسك بيد ادم اما جنان وضعت رأسه علي قلب ادم وهي تبكي وتدعو الله كإن لديه امل

لتسمع صوت نبض خافض لترفع رأسها بسرعه لتتطلع الي عزام الذي كان يضغط بقوه علي يد ادم حتي شعر بنبض

عزام بنبره فرح' مالك بسرعه نادي لدكتور جايسن

مالك' حاضر.

خرج مالك بسرعه واحضر معه جايسن

ليفحص ادم ويعطيه حقنه واخذ يستمع لضربات قلبه

جايسن : الجهاز

عزام وهو يصلح الجهاز

عزام: موقوف

وضع جايسين مخده ورفع رأس ادم واخذ يجري له تنفس صناعي وهو يدلك صدره بيده

جايسين لجنان:.دلكي بسرعه عند عضله القلب

ساعدته جنان ورهف في التدليك واخذ يجري التنفس الصناعي لمده نصف ساعه حتي عمل مفعول الحقنه

ليحرك ادم اصبعه وبدأت عضلت
قلبه بالعوده لطبيعته ليفتح ادم عيناها بصعوبه

جنان بنبره فرح : الحمد لله لتعانقه بقوه

مالك بذهول:_مات ورجع للحياه

جايسن : سبحان الله ربنا قادر علي كل شئ بس هو مكنش مات

مالك باستغراب: اومال عزام

عزام : الضغط وطي ونبض قلبه كان يكاد يتوقف دخل في غيبوبه وكمان الحاجه الغريبه ان الجهاز موضحش ودي اول مرة

مالك بتنهيده ارتياح : بس الحمد لله اما اتصل ابغلهم بجا

رهف بنبره فرح: الحمد لله ربنا عالم بحالته ربنا يشفيك يا ادم

وفي القصر كانت نادين وفاطمه يبكيان وعم الحزن وخيم

فاطمه ببكاء: مش مصدجه اكيد كدب

نادين ببكاء: يا ترا انتي عامله ايه دلوقتي يا جنان

لتتطلع لتجد اسر ويوسف ينزلان

نادين وهي تمسك بيوسف: خدني معاك رجلي علي رجلك

يوسف بنبره حزن: مش

ليقاطع حديثه صوت رنين الهاتف ليخرج الهاتف ليجد المتصل مالك ليفتح الخط بسرعه

يوسف بنبره يكاد يبكي: ايوة احنا هنطلع المطار دلوجتي

مالك : مفيش داعي هو ذي الجطط بسبع ارواح

يخطف اسر الهاتف بسرعه

اسر بلهفه: بتجول ايه بتتكلم جد

مالك بابتسامه: الحمد لله كان في غيبوبه هو كويس دلوجتي

اسر بتنهيده ارتياح ' الحمد لله اني هاجي اشوفه

مالك بابتسامه: مفيش داعي احنا هننزل مصر كمان ساعه وهيكمل علاجه وسطنا في البيت اتفجت مع الدكتور وهنجيب كل حاجه ويتعالج جدامنا ومهمتنا نخلي نفسيته حلوة

اسر بنبره حزن: نفسيته حلوة هو الي في البيت نفسيتهم عدله

مالك باستغراب: في ايه يا اسر

قص اسر عليه ما حصل

ليتنهد مالك بقوه

مالك ' اما اجي هحل الموضوع خلي بالك من جدك ورفان اهم حاجه

اسر : في عيوني والحمد لله انه معرفش حاجه عن موضوع ادم

مالك بابتسامه : الحمد لله

وفي شقه فهد كانت امال تسقي الظهور وهي تغني

امال بمرح : الدنيا ربيع والجو بديع جفلي علي كل المواضيع جفل جفل جفل

لتحاوط يد فهد خصرها

فهد بابتسامه : صباح الورد الي بيغني

تطلعت اليه بهيام

امال : صباح النور علي البنور

فهد: انتي بتحتفلي بشم النسيم بدري ولا ايه

امال بمرح : ااااه بحب الاغنيه دي اوي

فهد بابتسامه: وانا بحبها مدام انتي بتحبيها

رن هاتف فهد معلن اتصال اسر ليبتعد قليلا

فهد 'السلام عليكم

اسر بنبره حاده: وعليكم السلام يا خويا واخير ا فتحت تليفونك وافتكرت ان عندك اخ

فهد بابتسامه: هو انا اجدر انساك يا جميل

اسر بنبره غضب: ما هو واضح وجافل تليفونك ليه بجا في شهر عسل ولا ايه

فهد بمرح : تصدج فكره حلوه

اسر : انته. متعرفش الي حصل ولا ايه

فهد باستغراب: حصل ايه

قص اسر عليه ما حصل وفي نفس الوقت كانت امال ما زالت تغني لتتطلع الي الاسفل لتجد نفس المرأه التي شاهدته في الحلم لتصرخ بصوت عالي وكادت تفقد توازنه وتقع لولا قدوم فهد لتستند عليه

فهد بخضه: في ايه

اشارت امال الي الاسفل

امال: الحلم

ليتطلع ولا يجد احد

فهد باستغراب: مفيش حد ولا حاجه

امال بتوتر وخوف : اومال راحت فين

فهد : تخيلات عشان انتي لسه بتفكري في الحلم
ليضع يده علي حجابها

فهد :بسم الله الرحمن الرحيم

ظل يتلوي ايات قرأنيه علي رأسها حتي هدأت وفي تلك اللحظه رن جرس الباب

فهد باستغراب: محدش يعرف مكان الشقه مين يا تري

امال باستغراب: غريبه يمكن الي شفته هي الي بتخبط

نزل فهد الي الاسفل ولحقت به امال ليسمع صوت الطرقات تعلو اكثر واكثر ليفتح الباب وفجأه ٠٠٠٠

وفي امريكا كان فارس يجلس علي احد الكراسي بالمستشفي وهو عيناه كانت تلمع لفساد خطته ليعض اصبعه بقوه وينظر الي اصبعه ويبتسم بخبث معلن عن والده خطه خبيثه

فارس في خاطره' نجيت من الموت بس المرة دي الخطه مختلفه ونهايتك علي ايدي يا ادم

ليرن هاتفه فجأه معلن وصول اتصال من والده حسان!

ليبتسم ابتسامته الكريهه ويرد علي هاتفه ٠

انتهت الحلقه بتمن تكون عجبتكم عايزه رأيكم بصراحه وان كان حد عنده نقد انا بتابع التعليقات
نتقابل بكره في بدايه احداث جديده ❤والبدايه الحقيقه لشياطين الغرام ❤بانتظار رأيكم 

الاكثر قراءة :

موعد الحلقة الجديدة الساعة  10 م  يوميا ان شاء الله .

هنا تنتهى احداث رواية غرام الشياطين الحلقة السادسة ، يمكنكم اكمال باقى احداث رواية غرام الشياطين الحلقة السابعة  أوقراءة المزيد من الروايات المكتملة فى قسم روايات كاملة .

نأمل أن تكونوا قد استمتعتم بـ رواية غرام الشياطين ، والى اللقاء فى حلقة قادمة بإذن الله ، لمزيد من الروايات يمكنكم متابعتنا على الموقع أو فيس بوك ، كما يمكنكم طلب رواياتكم المفضلة وسنقوم بوضعها كاملة على الموقع .
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-