رواية جريمة عشق الحلقة 26 بقلم مريم نصار

    نقدم اليوم احداث رواية جريمة عشق الحلقة 26 من روايات مريم نصار  . والتى تندرج تحت تصنيف روايات رومانسية ، والتى نالت اعجاباً شديداً بين القراء سواء واتباد أو فيس بوك  . نرحب بكم فى موقع مجنونة  عشاق روايات موقعنا ، هنا سوف تجد كل رواياتك : روايات رومانسية ، روايات رومانسية مصرية ، قصص عشق ، قصص قصيرة ، قصص حب ، روايات pdf ، روايات واتباد ، قصص رعب ، روايات رومانسية كوميدية .


رواية جريمة عشق الحلقة 26 بقلم مريم نصار


جريمة عشق الحلقة 26


تعد رواية جريمه عشق  واحدة من اجمل روايات رومانسية  والتى نالت شهرة كبيرة على صفحتنا على الفيس بوك وعلى الموقع وهى من روايات مريم نصار  ، نتمنى لكم قراءة ممتعة ، كما يمكنكم تنزيل رواية جريمة عشق pdf كاملة  من خلال موقعنا .

يمكنكم قراءة احداث رواية جريمة عشق كاملة بقلم مريم نصار من خلال موقعكم مجنونة رواية من خلال اللينك السابق ....



روايه ادم ومريم الحلقة 26


دمتم في امان الله

‏وَلَقَد أَتَيْتُكَ وَالذُّنُوبُ تَحُفُّنِي
وَعَلِمْتُ أَنَّكَ بِالتَّجَاوُزِ أَجْدَرُ

فَاغفِرْ لِعَبْدٍ بِالْخَطَايَا مُثْقَلٌ!
أَنْتَ الْغَفُورُ لِكُلِّ مَن يَسْتَغْفِرُ


الحلقه 26
روايه جريمه عشق بقلم Mariem Nasar

شيرين :-رنا تعالى عايزاكي
رنا :-نعم يا ماما
شيرين :- تعالي شوفيلك فستان واختاري اللي يناسبك
رنا :- الله يا ماما دول حلوين قوي مين اللي جابهم
شيرين :- باباكي بعت جابهم وبعتهم مع السواق يلا شوفي حاجه تناسبك علشان لسه مريم

رنا :- احم اصل يا ماما بصراحه اصل
شيرين بعدم فهم :-اصل ايه اتكلمي؟؟
رنا :- احم اصل طارق اتصل عليا وقالي انه جابلي فستان علشان حفله بكره
شيرين :- اممم بقى كده طيب وفرتي كلمتيه في موضوع الخطوبه

رنا :- بصراحه لا لكن انا عايزه اعملهاله مفاجاه ان شاء الله و اكلمه بكره في الحفله حساها هتكون احلى

شيرين :- طيب ماشي اهم حاجه الفستان يعجبك واضح قوي ان طارق بيفهم في الذوق
رنا :- بيفهم ايه يا ماما ده لولا آدم طارق ما كانش جاب حاجه
شيرين :- ههههه ليه كده

رنا :- آدم كلمني علشان يعرف مريم بتحب ايه في اللبس وسالني هي بتحب موديلات ايه وكام حاجه كده على مريم و جاوبته وآدم قالي انا هادبسلك طارق النهارده في طقم ليكي ههههه وطارق كان جمبه وسمعته بيقوله حرام عليك انا كنت ناوي والله اجيبلها ههههه

شيرين:- واضح ان طارق ده دمه خفيف
رنا :- جدا يا ماما انتي تضحكي علي منظره فى اول مره قابلته فيها ههههه كفايه الطاسه
شيرين :- بصراحه وانتي بتحكيلي ان مريم ضربته بالطاسه كل شويه اتخيل شكله واقعد اضحك مع نفسي موقف كوميدي بجد

رنا :- تصوري ياماما ان طارق شارى خاتم خطوبتنا وسايبه معاه مبيفارقوش

شيرين :- ع فكره طارق شكله بيحبك بجد وجدا كمان بس انتى مفتريه

رنا :- هو حظه كده نعمله ايه بقى

عند آدم
------------ بقلم Mariem Nasar

آدم دخل البيت وكان جايب حاجات كتير ل مريم لكن مريم من وقت المشكله اللي حصلت بينهم وهي حاسه نفسها تعبانه وهمدانه وجسمها متكسر
دخل عليها الاوضه شافها نايمه بالاسدال هو فكر ممكن تكون نامت من الارهاق

آدم حط الحاجات جمب السرير من الاتجاه بتاعه
وراح لمريم ونزل على ركبه ومد ايده على خدها

آدم :- اميرتي .. اميرتي
مريم :-اممم
ادم:- يلا قومي الساعه ١٠ بالليل بطلي كسل مريم :-اممم سيبني انام

آدم قام وقلع الجاكيت وشمر كم القميص وشال مريم ودخل بيها الحمام
مريم :- ايه ده يا آدم بتعمل ايه سيبني عايزه انام

آدم :- انتي ما بتشبعيش نوم انا جيت النهارده من الشغل وكنتي نايمه وما عملتيش اكل وطلبنا جبنا اكل من بره واكلنا
وبعدها خرجت وانتي نمتي تاني لحد دلوقتي مش خير ولا ايه
مريم . آدم واقف وهي نايمه على صدره آدم قعدها على طرف البانيو وقلعها الاسدال
واخدها على الحوض و بدا يغسلها وشها علشان تفوق وواحده واحده مريم فاقت وهو نشفلها وشها وشعرها وشالها وخرجوا من الحمام وجابلها هدوم ولبسها
مريم بصتله بغيظ:- استريحت كده لما فوقتني كنت سيبني و تعالى نام جمبي وخلاص اووف بقى

آدم :- اوف بقى يستي انا بصحيكي علشان نشوف هنلبس ايه بكره في الخطوبه وتقومي دلوقتي ذى الشاطره على الدولاب ده تشوفيلي حاجه على ذوقك وكمان تشوفيلك حاجه
مريم :- حاضر انا هالبس الفستان الكشمير اللي انت كنت جايبه في حفله رجوع ابيه مصطفى ايه رايك انا بحبه اوى
آدم :- امم مش بطال تمام كده اتحلت
مريم :- وانت هاشوفلك بدله الموضوع سهل ماكنش محتاج انك تصحيني
آدم :- امم تعرفي ان طارق اشتري النهارده فستان ل رنا علشان الحفله
مريم :- امم ربنا يسعدهم ذوق والله
آدم بيبص على تعابير مريم شايفها عادي

آدم :- و تعرفي انه جابلها جزمه شيك جدا وكمان ساعه
مريم بتتاوب:- اااه جميل رنا تستاهل كل خير

آدم بص تاني وفي نفسه ايه البت دي المفروض تقوم تزعق وتقول اه ده طارق بيفهم مش زيك وتفتح بقها قد كده هي البت دي مش مصريه ولا ايه
:-احم و جابلها شنطه بجد حاجه كده وهم و كانت عيني هتطلع عليها و اجيبهالك
مريم :- مبروك عليها يا حبيبي وبعدين انا عندي لبس وشنط كتير وفي كمان لبس لسه لحد دلوقتي ملبستوش
آدم قرب منها وقعد على ركبه قدامها وهي على السرير مغمضه ومسك ايديها :- حرام عليكي هحبك ايه اكتر من كده
مريم :- فتحت عينيها وقربت منه و باسته من جبهته:- حبنا عمره ما هيقل ابدا حبنا كل يوم والتاني هيكبر عن اليوم اللي قبله

آدم :- طيب انتي دلوقتي حاسه انك فوقتي كويس مريم :- اه الله يسامحك فوقت جدا كمان

آدم :- اممم طيب قومي معايه وقامت معاه اقفي هنا وغمضي عينيكي
مريم وقفت وغمضت عينيها لانها مش قادره تتكلم ولا تتناقش . وآدم جاب علبه كبيره وفتحها وخرج منها فستان في منتهى الروعه والرقه وكان جميل جدا ومسكه قدامها بإيديه
آدم :- فتحي عينيكي كده
مريم فتحت عينيها وبجد كانت مبهوره من جمال الفستان:- ايه ده علشاني انا بجد تحفه يا آدم
آدم :- استني استني كمان وراح جمب السرير طلع كل حاجه جايبهلها
ومريم واقفه مش مصدقه :-كل ده كل ده يا آدم علشاني بجد حلوين قوي

آدم كان جايب فستان و حجاب ونقاب وجزمه وشنطه وكمان في علب قطيفه كبيره وقرب منها وفتحلها العلبه وكان عباره عن طقم كوليه يجنن بجد

مريم كانت مبسوطه با آدامها جدا وانه بيحاول يفرحها على قد ما يقدر
آدم :- دي حاجه قليله عليكي يامريومه انا لو اطول اجيبلك حته من السما والله ما كنت اتاخر على اجمل عيون سحرتني
مريم حضنت آدم:- بحبك انا بحبك اوووي بحبك موووت وبعشقك بجد ربنا يخليك ليا يا دومي
آدم خرجها من حضنه يا مين ياختي!!!
مريم :- يا دومى ايه بدلعك
آدم :- تدلعيني بدومي هو ما فيش اسم دلع تاني غير دومي ده
مريم :- اه فيه دودو او دودي او ديمو او ادومي

آدم :- ادومي ويا ترى بقى بالخضار ولا بالفراخ هههههههههههه
والاتنين ضحكوا

آدم :- بصي في الاوضه دي دلعيني براحتك دومه دومي ديمو اللي انتي عاوزاه انما لو قلتي اي اسم دلع قدام اي حد ما تعرفيش ساعتها ايه اللي هاعمله فيكي يا روحي فاهمه
مريم مسكت ياقت قميصه بحب :-واهون عليك يا دومي
آدم مش قادر على دلع مريم

مريم:-انت جبت هديةهنا؟

آدم :-وانا اقدر اتاخر على طلب مريم طلبته
مريم :- بص انت فرحتني اوووي النهارده بالحاجات الجميله دي ف علشان اقبلها منك هاعمل معاك ديل
آدم بعدم فهم:- ديل . ديل ايه

مريم :- اممم هلبسلك طقم على ذوقي انا المرادي ايه رأيك
آدم فتح بوقه:- بجد
مريم :- امم بجد
آدم مسكها من وسطها وقربها عليه والله يا مريم انتي بنت حلال وحاسه بحبيبك آدم تعالى يلا اختاري

شقة عاصم
--------------

عاصم راح الشقه علشان ياخد الملف اللي جابه من المكتب علشان يروح يوثقوا هو والحيزبونه ابتسام

عاصم :- لاااااااااااااااا وبيكسر في كل حاجه لاااااااااا

ابتسام كانت بره مستنياه يخرج علشان يروحوا يوثقو الاوراق
سمعت صوت عاصم بيصرخ وصوت ازاز بيتكسر ودخلت عليه بسرعه
ابتسام اتصدمت من منظر ابنها:- في ايه يا عاصم وايه اللي عورك في ايديك كده
عاصم بيكسر ومش سامع حاجه:- لاااااااااااا
لايمكن ابدا لاااااا
انا هقتلهم انا هقتلهم كلهم هشرب من دمهم
ابتسام :- اهدا يابني وفهمني ايه اللي حصل انت مش كنت داخل تجيب الملف
عاصم :- ملف وبيزعق ملف وكسر كل حاجه على التسريحه وامه خافت منه

عاصم :- لاااااا انا يعملوا فيا كده انا هشرب من دمهم

ابتسام شافت الملف مرمي على الارض ومفتوح ابتسام راحت ووطت وجابت الملف وشافت موجود فيه اوراق صفقه ومعاهم ورق ابيض وعليه استيكرز ميكي ماوس
ابتسام برقت عينيها وبصدمه:- ايه ده يا عاصم

عاصم :- ضحكوا عليا استغفلوني استغفلوووووني بس ازاي ازاي جاسر كان بيمضي ازاي

ابتسام :- ده جاسر ماضيلك على ورق ميكي ماوس

عاصم بينهج:- حصل ازاي انا حاطط الاوراق بايدي في الملف لااااا ازززززااااااااي

(ههههههههه اللهم لا شماته فرحانين صح وانا كمان)

جاسر وملك
---------------

ملك :- ههههههههه تلاقيه ياعيني دلوقتى بيلطم زي الستات
جاسر :- انا لحد دلوقتي مصدوم والله يا ملك ولولا انتي كان زماني في الشارع بجد شكرا

ملك :- انت بتشكرني على ايه اشكر القدر اللي خلاني اجي في الوقت ده
وكمان اشكر ربنا علشان لو ماكنتش سمعت تحذير الرائد طارق ليك انك ما تمضيش على اي ورقه غير لما تقراها انا كنت هابقى على جهل ومش هفهم حاجه
لكن انا لما دخلت سمعت السكرتيره الل اسمها سوزى دي بتقول
والله وكلها كام يوم بس يا بت يا سوزي وهتكوني الكل في الكل و لما شافتني خافت لااكون سمعت منها حاجه ولكني تجاهلت لانى مش فاهمه هي بتتكلم عن ايه
ودخلت واول ما شوفت الراجل اللي قاعد ده انا ما استريحتلوش وغير كده لما
قولتلي اسمه عاصم الصاوي ولقيه بيقولك يلا امضي انا افتكرت على طول تحذير الرائد طارق وبعدها انت عارف بقى

فلاش باك
----------------
ملك :- عطشانه ممكن اكون دوخت علشان عطشانه ممكن بعد اذنك ميه
عاصم :- ها اه حاضر ثواني
عاصم خرج وقفل الباب وراه زجاسر قاعد جمب ملك بقلق وماسك ايديها
ملك :- بسرعه قامت وراحت جريت على المكتب وجاسر مستغرب
ملك :- جاسر بسرعه قولي فين الملف اللي انت هتمضي عليه ل عاصم ده
جاسر :- انتي بتعملي ايه انتي تعبانه تعالي اقعدي

ملك :- انا كويسه مش تعبانه ده كان تمثيل المهم مفيش وقت قبل ما عاصم يجي فين الملف .. هو ده

جاسر :- ايوه بس يا ملك فهميني انا مش فاهم انتى بتعملى ايه
ملك :- انت ناسي تحذير الرائد طارق ليك انك متمضيش على اي حاجه وخصوصا اللي اسمه عاصم ده
جاسر :- وانتي صدقتي ده كلام فاضي عاصم ابن عمي عمره ما يعمل حاجه غلط انتي عارفه شغل الحكومه هو بس بيحاول يشك في كل اللي موجودين حواليه
ملك :- طيب اديني ثواني بس وروح اقف عند الباب وبص من مكان المفتاح وقبل ما يجي عاصم قولي
جاسر :- يا بنتي انتي بتتعبي نفسك على الفاضي

ملك بصت ل جاسر نظره تحذير:- قولت ما فيش وقت
ملك بتدور في الملف زي المجنونه وجسمها بيترعش وجاسر راح بص من الباب علشان بس عاصم مايجيش ويبقى ملك شكلها وحش قدامه
ملك شافت الملف اول كام ورقه ولما جت للورق اللي في النص ملك شهقت وحطت ايدها على بوقها :- مش معقول دى كارثه
جاسر بص على منظرها واستغرب وراح ل ملك :-فيه ايه يا ملك مالك
ملك :- مصيبه ياجاسر مصيبه بص
جاسر :- مسك منها الملف وبيشوف ايه اللي موجود ولكن كانت صاعقه
جاسر قعد مكانه بصدمه معقول عاصم معقول يعمل كده ابن عمي انا وقاعد مزهول خالص من الصدمه
ملك اخدت الملف من ايديه:- مش وقته
ملك شالت كل الاوراق اللي تخص التنازل
ملك :- جاسر . ياااا جاسر ركز مفيش وقت يا جاسر عايزه كام ورقه انت مش محتاجها ان شاء الله تكون فاضيه جاسر من غير ما يتكلم شاورلها على الدرج
ملك جابت كام ورقه بعدد الاوراق اللي شالتهم وكمان ملك متغاظه منه راحت جري على شنطتها حطت فيهم اوراق التنازل وجابت كارت في ستيكرز كتير ولزقت على الورق الل فاضي ده ستيكرز ميكي ماوس
وبعدها سمعو صوت حاجه وقعت بره ملك قفلت الملف وشدد جاسر من ايده وقعدت على الكنبه وقالت ل جاسر اوعى تقوله حاجه ابدا على الاوراق وامضي عادي وخليه يتصدم مع نفسه
عاصم دخل وجاب الميه ل ملك وشكرته

عدنا للوقت الحالي
---------
جاسر :-تعرفي انا مصدوم لان سوزي السكرتيره ممكن تكون مشتركه معاه وتعرفي انا كنت باسمع دايما ان الناس اللي بتسرق بعض ده مابيكونوش عارفين بعض وكنت مفكر انها استحاله تحصل معايا وخصوصا ان عاصم اخ مش ابن عمي
انا لحد دلوقتي مصدوم معقوله عاصم انا مش متخيل انى بالغباء ده
ملك :-ده مش غباء يا جاسر دي طيبه زايده وحصلت معايا وانا حكيتلك على اللي بابا عمله في ماما وكمان اللي فيفي عملته في بابا
علشان كده اول ما شوفت عاصم ده افتكرت فيه فيفى على طول
جاسر :- تخيلي كده يا ملك لو كنت مضيت ده كان تنازل منى عن الشركه والفيلا والرصيد اللي في البنك والارض انا مش مصدق
ملك :- لا صدق لكن المفروض بقى نشكر ربنا ان وقف جمبك وانقذك من الندل ده
وفكرت شويه .. انما قولي صح انت لما حكيت ل طارق عني ليه ما قلتلوش ان فيفي مضت بابا على عقد بيع وشرا
جاسر :- انتي مجنونه علشان آدم يفكر ويقول انكو لما فلستو راجعين لا طبعا بعد لما تتصالحوا
ان شاء الله تبقى انتي قوليله برحتك
ملك :- ان شاء الله ولو اني حاسه اننا مش هنتصالح

جاسر :- لا ان شاء الله لان عندي فكره كده النهارده هاعملها مع آدم
ملك :- فكرة ايه؟؟
جاسر :- مش وقته انا ورايا شغل كتير النهارده في الفيلا بنجهز كل حاجه وانتي متتاخريش
ملك :- ما بلاش انا خايفه من المواجهه
جاسر :- متخافيش آدم مش هيشوفك غير في الوقت المناسب
ملك :- ربنا يستر وانت خلي بالك من عاصم
جاسر :- ما تقلقيش ربنا هو الحافظ
ملك:- احم جاسر
جاسر :- نعم ياملك
ملك : ا..انا ا.انا
جاسر :- قولى ياحبيبتي انتى ايه
ملك :-احم جاسر انا بحبك
جاسر قلبه بيدق اوووووى :- انتى قولتى ايه
ملك :- ب .ح .ب. ك
جاسر :- انا بعشقك ياملك

في الحفله
---------------

ابتسام قاعده وعلى وشها غضب الدنيا وعايزه تولع فيهم
وعاصم واقف في الجنينه ساكت خالص و بيفكر ازاي ينتقم من جاسر وكان عايز يقتله لكن ابتسام رجعته لعقله علشان لو قتل جاسر مش هيستفاد حاجه
وبكده هيتسجن وقالتله لازم نفكر بالعقل نعدي بس من الخطوبه دي وبعدها هنشوفلنا حل في اللي حصل ده
جاسر مجهز كل حاجه على اكمل وجه لاخته حبيبته وكل المعازيم بداوا في الوصول
جاسر شاف عاصم واقف في مكان لوحده جاسر راح واقف جمب عاصم
جاسر :- ازيك يابن عمي
عاصم :- بصله اهلا ازيك يا جاسر
جاسر :- ايه مالك ومال ايدك ايه اللي معورها كده
عاصم :- لا ابدا ما فيش
جاسر :- ازاي ما فيش ايدك ملفوفه بشاش اكيد متعور ايه اللي حصللك يابن عمي
عاصم :-ابدا كنت بقطع تفاحه والسكينه جرحت ايدي
جاسر :- لا سلامة ايدك يابن عمي انا عايزك النهارده تكون مبسوط بالحفله
عاصم :- بصله ومثل عليه الضحكه وقال طبعا انا مبسوط والف مبروك ل .ل هنا
جاسر :- سابوا ومشى وراح يرحب بالضيوف
وهنا قاعده في اوضتها متوتره وخايفه ورنا معاها من الصبح واقفه جمبها و بتساعدها وكانت هنا زي القمر
مصطفى وشيرين و أشرف ومحمد وصلو على الميعاد بالظبط

رنا :- عيني عليكي بارده قمر يا هنا قمر
هنا :- بجد يا رنا يعني باين عليا اني زي العرايس كده
رنا مسكتها من ايديها :-والله انتي زي القمر و طالعه النهارده زي البدر المنور ما شاء الله عليكي يا هنا انت في منتهى الجمال
هنا :- انا خايفه قوي يا رنا خايفه لا تحصل حاجه تبوظ اليوم ده
رنا :- بس بس يا بت ابو نكدك ايه ماتعرفيش تفرحي
ثواني فوني بيرن ده طارق
الو ايوه يا طارق
طارق :- ايوه يا حبيبتي انتي فين
رنا :-انا مع هنا في الاوضه انت جيت ولا لسه
طارق :- انا في الطريق باقولك لبستي الفستان اللي انا جبتهولك
رنا :- اه ياحبيبي ميرسي جميل جدا حلوه اووي ربنا يخليك ليا يا طارق
طارق :- عيوني ليكى ياحبيبتي انا هاموت واشوفه عليكي
رنا :- طيب ما تتاخرش انت قدامك كتير طارق انا في الطريق اهو اتصلت على آدم لسه في البيت مش عارف بيعمل ايه كل ده المهم باقولك ايه يا رنا
رنا : ايوه
طارق :- جاسر كلمني النهارده وكان عايزني وعايز منك طلب
رنا :- جاسر عايزني انا
هنا : في ايه يا رنا جاسر عايزك في ايه
رنا :- مافيش يا قلبي باتكلم مع طارق ثواني يا طارق رنا بعد شويه عن هنا هاقولي جاسر عايز ايه
طارق :- بصي يا ستي جاسر طلب مني اني اكلمك علشان تكلمي مريم علشان جاسر عايز يتكلم مع مريم في موضوع مهم
رنا :- ايه اللخبطه دي انا مش فاهمه حاجه
طارق :- انتي يعني قولي لمريم جاسر عايزك في موضوع مهم ولازم يكلمها النهارده في الحفله وياريت لو آدم ما يعرفش
رنا :- وهو جاسر هيكون عايز مريم في ايه
طارق :- لما اجي هفهمك يا روحي المهم انت حاولي كلمي مريم وانا احاول اعطل آدم على قد ما اقدر وانتي خدي مريم علشان جاسر يعرف يكلمها
رنا :- طيب وده مش غلط
طارق :- هو انا باقولك هيكلمها في اوضه النوم
انا هريحك جاسر عايز يكلم مريم في المكتب وهتكون ملك اخت آدم موجوده جوه فهمتي
رنا :- اهاا ايوه ايوه قولي كده برده ما فهمتش لما تيجي بقى
طارق بغيظ :-طيب يلا بقى انا قربت شويه و هاكون عندك يا ريت اول ما اجي تيجي توريني الفستان هاموت واشوفه عليكى بحبك سلام
رنا :- بحبك باي

عند آدم
-------------

مريم لبست وجهزت وكانت عروسه بجد ولكن آدم شرط عليها ما تلبسش الحجاب ولا النقاب غير لما يلبسها الطقم
آدم :- جاهزه
مريم :- ايوه يا حبيبي خلاص اهو مستنياك ولفت ل آدم
آدم :- انتي زي القمر يا مريم بجد قمر
مريم :- بجد يعني عجبتك
آدم قرب منها ومسك ايدها وباسها :-عجبتيني بس قولي سحرتيني دوبتيني جننتيني انتي مش عارفه انت موصله قلبي فين انا بعشقك
مريم :-احم طيب احنا كده مش هنتاخر
آدم قرب وباس جبينها :-احنا متاخرين من الاول يا روحي
مريم :- بدهشه بجد انت السبب . انت السبب
آدم :- هههههه الله هو حد كان قالك تبقي جميلة
مريم بغيظ:- انت انت انا ماسكه نفسي بالعافيه منك ومن تصرفاتك وطريقتك وبعدين انت كنت نايم يعني لما خرجت من الحمام قولت انك نايم مكنتش اعرف انك نمس اوي كده
آدم لف وشها للمرايه و حضنها من الخلف:- بصي كده في المرايه شوفي جمالك اكيد انتي بتعشقي نفسك صح
مريم لفت ل آدم وحاوطت بايديها على رقبته:- اكيد طبعا لازم اعشقك علشان انت نفسي وقربت منه ووقفت على اطراف صوابعها وباسته من شفايفه بحبك وبعشقك انت عشقي
آدم مغمض عينيه واخدها في حضنه :- هو لازم نروح الخطوبه
مريم هنا خرجت من حضنه:- يا نهاري يلا يا آدم بالله عليك اتاخرنا ااوي وراحت تشوف الساعه كام في الفون:- عاجبك كده ابله شيرين ورنا واشرف متصلين عليا كتير والفون صامت يلا بقى
آدم :-حاضر تعالى آدم اخدها ولبسها الطقم:- تعرفي انك حليتي الطقم اللي في رقبتك ده .
ولبسها الساعه ولبست الحجاب والنقاب
وهي لبسته الساعه ورشتله البرفان اللي هي بتعشقه واخدت هديه هنا وخرجوا وكان و آدم ساق بسرعه علشان ما يزعلش اميرته وملهمته منه

فيلا الصاوي
-------------

جاسر طلع يجيب هنا ونزلها وكان واخد ايديها في دراعه ونازل بيها على السلم وكان عايز يبكي في اللحظه دي لانه حس ان هنا بنته مش اخته ووصلها لجنينة الفيلا واشرف قام استقبلها واخد ايديها من جاسر وباس على ايديها في وسط كل الموجودين
ومصطفى ضحك وغمز لشيرين:- ابن ابوه مش بيفكرك بحاجه ههههه
شيرين :- كانت احلى ايام ومازالت ربنا يخليك ليا يا حبيبي
أشرف اخد هنا وقعدها وهو قعد جمبها
أشرف :- مبروك يا هنايا
هنا :- بتحاول تتشجع على قد ما تقدر:- احم الله يبارك فيك يا اشرف
اشرف :-على فكره بصيت على السما ما لقيتش القمر
هنا :-يعني ايه
أشرف :-يعني القمر نزل من السما وقاعد جمبي
هنا باحراج:- ميرسي ربنا يخليك
أشرف :-هنا انا بحبك اووي
هنا وشها احمر .. ورنا انقذتها وراحت سلمت عليهم وشيرين قامت وحضنت هنا وسلمت عليها وقدمت هديه ل هنا
في حضور كل الموجودين وكانت اسوره جميله جدا وشيرين هي اللي لبستهلها وهنا وجاسر كانوا مبسوطين جدا
آدم وصل اخيرا وراح وماسك مريم في ايده ومش عايز يسيبها وسلم على مصطفى وعلى شيرين ورنا وسلم على محمد ولكن محمد اكتفي بهز راسه بس

ومريم حضنت شيرين
شيرين :-مريم انتي طلع النهارده زي القمر الله اكبر عليكى يا مريم
مريم :- احم يا ابله انا ماجيش في جمالك حاجه
محمد قام وحضن مريم وآدم كان غيران على مريم جدا وجت رنا سلمت عليها وكان طارق واقف بعيد عينيه على رنا ورنا كمان متابعاه باشارات
ابتسام طبعا ما سلمتش على حد وقاعده كأن ماتلها حد. . ( ربنا يهدها ان شاء الله قولوا امين)

عاصم : كان جواه نار وخمدت اول مشاف حبيبة قلبه مريم
وقف مره واحده وراح سلم على آدم علشان يشوف عيون حبيبته عن قرب
وآدم سلم عليه
آدم:- اهلا يا عاصم عامل ايه
عاصم :- الحمد لله و كانت عينيه على مريم
وآدم ملاحظه ومسك ايد مريم مره واحده
ادم:- مش هتيجي يا حبيبتي نسلم على العرسان
مريم :-يلا بينا وراحوا عند العرسان
آدم :- مبروك يا عريس
اشرف :- الله يبارك فيك ايه اتاخرتو ليه
آدم :- معلش جيت من الشغل تعبان وقولت لمريم اريح نص ساعه بس لكن شكلي صعبت عليها وسابتني نايم وبصل ل مريم مش كده يا مريم وغمزلها سامحني بقى
أشرف :- ولا يهمك احنا لسه الحفله في اولها
مريم اتغاظت من آدم قربت على اشرف وحضنته جامد وكان ادم هينفجر بس هيعمل ايه ابن اختها بس بردو هو اكبر منها وراجل كمان
آدم بغيظ متدارى :-مبروك يا انسه هنا
هنا :- ميرسي لحضرتك
مريم سلمت على هنا:- ايه القمر ده بسم الله ما شاء الله جميله يا هنا زي القمر
هنا :- ميرسي جدا يا مريم انتي ما تعرفيش كنت محتاجالك ومحتاجه لكلامك اللي بيريحني قد ايه
مريم :- انا جمبك اهو يا قلبي وان شاء الله يوم فرحكو هابقى معاكي من الصبح
هنا :- ميرسي يا روحي
مريم :- المهم دي هديه بسيطه مني ومن آدم ليكي مريم فتحت العلبه وكان خاتم رقيق جدا وعجب اشرف وهنا
أشرف :- ليه يا مريم تعبتي نفسك انتي والاستاذ أدم
آدم :-لا تعب ولا حاجه وبعدين ياريت تمشيها آدم علشان انا لسه صغير وضحكوا
اشرف :-خلاص آدم زي ما تحب
محمد جه وسلم على أشرف وهنا وجه يمشي مريم ندهت عليه و استأذنت آدم وراحت وراه

محمد :-نعم يا مريم
مريم :- على فكره انا زعلانه منك جدا
محمد :-ليه ؟؟
مريم :- علشان آدم بيسلم عليك وانت ماردتش مش عيب ده مهما كان اكبر منك وجوز خالتك
محمد :- ببرود طيب معلش
مريم :- انت بتتكلم معايا كده ليه واضح انك ما بقتش تحبني زي الاول
محمد :-لا يا مريم انا بحبك زي الاول واكتر كمان
بس انتي عارفه اسبابي كويس اني ماردتش عليه وعلى فكره انا باكرهه
آدم جه من وراه .. وحقك وانا معاك في ده
مريم بصت ل آدم:- مش وقته
آدم مسك ايديها وباسها :-ممكن يا روحي تسيبيني مع محمد شويه ما تقلقيش وعلى فكره رنا كانت بتسأل عليكي من شويه و عايزاكي تروحيلها
مريم سابتهم وراحت ل رنا
آدم :-ها يا محمد تحب نتمشى مع بعض شويه
محمد :- ما ردش عليه
آدم :- على فكره انت في لعب الكوره مش اوي
محمد :- وانت شوفتني بلعب فين علشان تحكم عليا
آدم :-ابتسم انت بتكرهنى مش كده
محمد :- جدا
آدم :- طيب ممكن نتكلم مع بعض يمكن نوصل لحل
محمد :- حل .. حل ايه انت عارف انا بكرهك ليه انت ساومت مريم قصاد برائتي ضحت بسعادتها علشاني وعينيه دمعه كفايه انها ما فرحتش انت سرقتها مننا استخدمت نفوذك ومركزك وقدرت تاخد دليل براتي وساومتها بيه واتجوزتها في ظرف اسبوع بس ومش عايزني اكرهك
انا قولتلها ما توافقش قولتلها انا بريء ما عملتش حاجه قولتلها انا موافق اتسجن وقولتلها كمان انا هقول لعيلتي وهي رفضت وخافت عليا وعلى مستقبلي مع اني واثق اني بريئ وما عملتش حاجه

آدم :- ولو قولتلك انك بريء ولو قولتلك كمان مافيش ادله تثبت عليك التهمه ولو قولتلك اصلا احنا اخدناك كتمويه للقاتل الحقيقي علشان يطمن وكمان لو قولتلك انك كنت هتروح في نفس اليوم
محمد بص بدهشه ل آدم :-انت بتقول ايه ولو كلامك ده صح زي ما انت ما بتقول عملت فينا كده ليه
آدم :- تعالى نقعد هنا وانا هحكيلك انا عملت كده ليه ويمكن قلبك يطلع طيب زي مريم وتسامحني اقعد
محمد واقف وبيبص كتير ل آدم
آدم :- ما تقعد بقى خلينا نتكلم
محمد قعد
آدم:- بص يا محمد الحكايه بدات من اول........
------------------

مريم :- انتي بتقولي ايه يا رنا انا خايفه ل آدم يسال عليا هنقوله ايه
رنا :- بتفكير طيب بصي علشان آدم ما يتجننش عليكى انا هدخل معاكي المكتب عند جاسر وهنسمع عايز يقول ايه وهنخرج وبصت ل طارق ايه رايك يا طارق
طارق :-ما ينفعش وهنا هاتسيبوها لوحدها
رنا :-ايوه فعلا عندك حق طيب وبعدين
طارق :- مدام مريم ما تقلقيش وبعدين ملك جوه ياريت بسرعه وكمان انا هاقف قدام الباب و هاسيبه مفتوح ها ايه رايك
مريم ........
رنا :- انتي مش قولتي انك عايزه تساعدي آدم
مريم :- ايوه بس خايفه
رنا :- ما تخافيش بس انجزي علشان يقولك على كل حاجه بسرعه قبل ما آدم يجي و جتلى فكره انا هخلي عيني على آدم ولو لقيته قرب هرن عليكى تمام
مريم ..........
رنا وطارق :- ها تمام
مريم :- تمام و امري الى الله
مريم دخلت وسلمت على ملك وملك حبت مريم جدا
وجاسر شرح ل مريم كل حاجه وطلب منها ان بعد ما الكل يمشي هيا تخلي آدم يستنى وطارق كمان هيكون موجود
وندخل ونقعد في المكتب ونبدا نتكلم معاه وبعدها تخرج اخته ملك
ملك بدموع:- انا خايفه اوي يا جاسر
جاسر :- حبيبتي ما تخافيش
مريم :- ما تقلقيش ان شاء الله خير تفائلوا بالخير تجدوه
طيب يا جماعه انا هخرج قبل ما آدم يشوفني هنا وتحصل مشكله عن اذنكم

-------------
آدم حكى كل حاجه ل محمد وعلى طريقة حب آدم لمريم وانه قد ايه مدمن حاجه اسمها مريم
وهو لو كان غرضه ينتقم زي محمد ما بيقول كانت مريم هتبقي مبسوطه معه ازاي
وآدم قعد يقنع فيه لحد ما اخيرا محمد اقتنع
محمد:- يعني انت بجد بتحبها
آدم :- يا ربنا يابني دي 13 مره تسالني نفس السؤال طيب استني خليك هنا ثواني وجاي تانى
آدم قام راح جاب مريم وجه ل محمد
مريم :- ايه يا آدم ماسكني من ايدي كده ليه في ايه يا محمد حصل حاجه
آدم :- هاسالك سؤال واقولك انا بحبك قد ايه
مريم :- احم ........
آدم :- انا بسالك علشان محمد مش مقتنع ها انا بحبك قد ايه
مريم راحت ومسكت ايد محمد .
:- محمد يا حبيبي بجد آدم بيحبني اوي هو اكيد حكالك على كل اللي عملوا وده كان بدافع الحب وصدقنى آدم حبني جدا وحنين عليا فوق الوصف وانا كمان بحب آدم اكتر من نفسي
عايزه اقولك اننا عايشين في سعاده بجد انا مبسوطه معاه اوي يا محمد ولو انت سامحتوا هابقى بجد مش عايزه حاجه تاني من الدنيا غير اننا نعيش كلنا عيله واحده وبصت ل ادم لازم يا محمد اللي بيحب حد يديله فرصه تانيه علشان اللي بنحبهم يفضلوا جمبنا وفي حضننا
يا محمد ربنا بيسامح مين احنا علشان مش نسامح مريم كانت تقصد آدم وملك
وآدم حس إن مريم بتوجهله رساله
محمد حضن مريم :- انا مسامحه علشانك . علشانك انتي وبس وعلشان انتي مبسوطه
آدم شد محمد من حضن مريم :-وليه ما تسمحنيش علشان انا اخوك الكبير
وكمان ليه ما تسامحنيش علشان هقدملك في احسن نادي كوره ونشوفلك احسن مدرب يدربك
وليه متسامحنيش علشان هقدم للبت دي في كليه بدايه من السنه الجديده ها
محمد فرح اوووى علشان آدم هيشوفله احسن مدرب
ومريم كانت طايره من الفرحه علشان هتكمل تعليمها

محمد بص ل آدم كتير وآدم شد محمد لحضنه محمد :- ارجوك خلي بالك منها احنا كلنا بنحبها اوي
آدم بص ل مريم بغيظ ومريم ابتسمت عرفت ان آدم غيران من محمد:- حبيبي انت يا محمد قلبي وبس وباسته من خده
آدم مسك ايد مريم:- اقسم بالله اشيلك دلوقتي قدامهم واحطك في العربيه واقفل عليكي لحد ما الخطوبه تخلص ايه رايك بقى
----------------

الكل راحو يتفرجوا على اشرف وهنا
أشرف لبس هنا خاتم الخطوبه وهنا لبست الدبله ل أشرف
و كانوا مبسوطين جدا وهنا كانت عايزه تجيب الكام وتصور الحفله اشرف قال لها توحد الله وتهدى كده

اشرف وهنا بيرقصو مع بعض ومحمد اخد رنا وبيرقصو مع بعض وكان طارق بيعض على ايده و اتغاظ
قام وراح سلم على مصطفى واتكلم معاه
طارق :- عمي احم ا..انا .. ا..ااانا
مصطفى :- انت ايه يابني
طارق :- قعد حوالي ربع ساعه يتهته في الكلام وخايف من رد الفعل
شيرين قاعده مبتسمه وفكرت ان رنا قالت ل طارق يجي يتقدملها
طارق :- بصراحه يعني انا عايز اطلب ايد رنا بنتك وقبل ما ترفض وانبي فكر شويه انا رائد شرطه وعندي شقه كبيره وعندي رصيد في البنك وكمان عربيه و حته ارض صغيره كده هنبني عليها فيلا محندقه بس والنبي ما ترفض
مصطفى وشيرين كاتمين الضحكه
مصطفى :- يابني هو انا هلاقي عريس لبنتي احسن منك فين وبنتي حكيتلنا عنك وانا موافق
طارق :- فكر كويس يا عمي ارجوك بس ما ترفضنيش
شيرين ضحكت:- صدقت رنا يابني يا حبيبي بنقولك موافقين
طارق وقف:- بجد يعني انتو.. انتو مش رفضتوني بجد موافقين يعني انا هتجوز رنا
مصطفى وشيرين:- سبحان الله جمع ووفق
طارق : -حيث كده بقى يا عمي انا معايا خاتم الخطوبه شاريه من زمان وسايبه في جيبي علشان كنت كل يوم اقول انا هتجوز رنا النهارده ممكن اخطبها انهردا وتبقى الفرحه فرحتين

مصطفى في الاول رفض ولكن شيرين اقنعته
شيرين :- المفاجات دي بتبقى جميله بعدين وبتسيب ذكرى حلوه
مصطفى:- ماشي يابني ثواني انادي ل رنا
طارق :- لا لا انا هاروحلها دلوقت ممكن
طارق جري وطلع على الاستيدج واخد المايك
طارق :- باااااااس لو سمحتو كله انتباه كده هنا شويه كل اللي كانوا بيرقصوا مستغربين وكل اللي قاعدين انتبه لطارق ومريم وآدم كمان ورنا كانت خايفه من طارق لا يكون سكران ولا حاجه
طارق بينادى :- رناااا يا رنا يا رنا
رنا خافت من ابوها ماهي ما تعرفش انه طلب ايديها
طارق :- يا رنا اه هناك اهي عايزه اقولك اني بحبك وانا دلوقت بطلب ايدك قدام الناس دي كلها انا طلبت ايدك من عمي وكمان بطلب ايدك قدام الناس ف ها بقى انتي موافقه
رنا بصيت على باباها ومامتها وابوها هز راسه ليها بالموافقه و كان بيضحك
طارق كلم الناس والناس بتضحك ومبسوطين منه :-قولولها توافق والنبي انا بحبها انت يا حاج يا اللي هناك خليها توافق
رنا :- مجنون مجنون وضحكت ودمعت في نفس الوقت
وطارق ساب المايك ونزل عندها وطلع الخاتم ونزل على ركبه :- تقبلي تتجوزيني

( وهي البنت عايزه ايه غير واحد مجنون كده

رنا وافقت طبعا وطارق لبسها خاتم الخطوبه وكان عايز يحضنها ولكن خاف من رد فعل باباها وخاف عليها كمان ورقص معاها وكان سعيد جدا وكانت مريم ماسكه ايد آدم وكانت مبسوطه جدا من موقف وسقفت بايديها وكان آدم متابعها وهو عارف ان مريم نفسها في كده
أشرف وهنا . وطارق ورنا
وكانت حفله ولا في الخيال وجاسر كان مبسوط جدا من كل حاجه وكان كل شويه يدخل يطمن على ملك ويخرج وكمان موقف طارق كان نفسه يعمل كده ل ملك وكانت الحفله في منتهى الجمال

---------
عاصم عينيه رايحه جايه على مريم و كان هيتجنن ان الملف والتنازل راح عليه وكان متضايق جدا
وكان عايز يشرب ويسكر ولكن الحفله كلها عصاير
عاصم خرج من الجنينه وعمل مكالمه واتفق مع رجاله . تجيب عربيه متفيما ويستنوه عند باب الفيلا الخلفي
عاصم بعد ما خلص المكالمه واقف شويه وشايف مريم واقفه جمب آدم
وادم حاطط ايده على كتفها وكل شويه يبوسها ع ايديها وجبينها ويدللها وده جنن عاصم جدا

عاصم خرج و اتصل على ابتسام
الو :- ايوه يا عاصم انت فين بدور عليك ومش لاقياك
عاصم :-اسمعي وانتي ساكته تتصرفي وتاخدي مريم على المطبخ

ابتسام :- على المطبخ ؟!!على المطبخ ليه يا عاصم ايه اللي في دماغك؟؟؟؟
عاصم :-انا قولت اسمعي وانتى ساكته انتي دلوقتي هتاخدي مريم على المطبخ انا مجهز عربيه عند باب الفيلا الخلفي
ابتسام :- لا يا عاصم مش وقته يا بني
عاصم :- لو ما عملتيش كده انا هقتلك انتى فاهمه

ابتسام شهقت:- تقتلني . تقتل امك يا عاصم
عاصم :- واقتل الموجودين كمان انا يا قاتل يا مقتول خرجيها حالا فاهمه
انا هدخل دلوقتي هاجيبلك قورصين منوم ومخدر وتحطيهم وتشربيها عصير او اتصرفي المهم انا عايزها متخدره علشان مش عايز دوشه
وتخرجيها حالا

----------
آدم واقف هو ومريم ومبسوطين
وجت واحده خبطت في آدم بالغلط
سوزى :- او بس انا اسفه جدا حضرتك
آدم :- لا ولا يهمك محصلش حاجه
سوزي :- مين الرائد آدم
آدم بص لمريم وبصلها :-احم مش واخد بالي مين
سوزي :- انا سوزي سكرتيره جاسر بيه في الشركه مش فاكرني
آدم :- ا..ااه اهلا وسهلا عامله ايه وبص ع مريم
ومريم واقفه هتفرقع لان سوزي لابسه لبس ضيق جدا وملفت
وسوزى عجبها آدم جدا وقربت منه:- على فكره عايزه اقول لحضرتك انك جنتل مان اوي
آدم هنا بص ل مريم وكاتم الضحكه من تعابير حركات مريم
سوزي :- وكمان عايزه اقولك ريحه البرفان اللي انت حاطه تجنن
آدم شاف مريم خلاص عينيها بتتحول
آدم :- احم متشكر جدا لحضرتك.
سوزي :-هو حضرتك بطلت تيجي ليه الشركه عند جاسر بيه حرمنا ان احنا نشوفك ليه وبتتكلم بدلع
مريم شدت آدم ووقفت قدامه
مريم :- حضرتك مش شايفاني واقفه معاه
سوزي بصتلها:- سوري ما خدتش بالي
مريم :-طيب يا حبيبتي واخدتي بالك اتفضلي بقى
سوزي :- انا بس كنت بساله على ريحه البرفان
مريم:- بصي حبيبتي في هنا رجاله كتير جدا وحطين برفان برده روحي شوفيلك واحد لابس ف رقبته سلسله واسالي على البرفان اللي يعجبك
آدم كتم الضحكه ومش قادر وفي سره ايوه كدا يامريومه اديها ع بوقها ههه
سوزي :- سلسله؟!!
مريم :- ايوه يا حبيبتي سلسله وبعدين يلا يا روحي اشتري نفسك واتكلي على الله علشان مش عايزين نبوظ الفرح للناس يلا يا ماما
يلا وبعد كده لما تشوفي راجل واقف مع مراته يا ريت ما تحاوليش تدخلي بينهم علشان هتمشي وانتي مش مستريحه صدقيني هتاخدي كلام مش هيعجبك يلا يا حبيبتي
سوزي مشيت وهي متغاظه وآدم كاتم الضحكه ومريم بصتله ولفت وشها ليه وبتقلد سوزى:- انت جينتل مان اوى ولا ريحه البرفان اللي انت حاططها تجنن قلة ادب
آدم :- الله وانا مالي يا مريومه مش هي اللي بتسال على البرفان هو انا يعني اللي قولتلها تيجي وتخبط ف دومي حبيبك
مريم بصتله بشرز:- انا مش عايزه اسمع ولا كلمه وبعدين هي كانت قصده تخبط فيك بعد اذنك انا رايحه اشم هوا الواحد اتخنق وسابته ومشيت وآدم كان قلبه بيرقص من الفرحه

---------
ابتسام خافت من تهديد ابنها وراحت سلمت على مريم بعد ما عاصم جابلها المنوم والمخدر
ومريم كانت واقفه بعيد عن آدم

ابتسام :- ازيك يا مريم يا حبيبتي
مريم :- اهلا ازي حضرتك يا طنط مبروك ل هنا
ابتسام :- الله يبارك فيكي ما قولتليش الدوخه اللي كانت عندك راحت ولا لسه
مريم :- والله يا طنط مش اووي بتيجي وبتروح ميرسي على سؤالك
ابتسام :- لا لا انتي باين عليكي ضعفانه اه اسمعي مني تعالى يا حبيبتي هاجيبلك كوبايه عصير فريش كده تقويكي علشان تقدري تقفي على رجليكى

مريم :- لا ميرسي ربنا يخليكي
ابتسام :- ودي تيجي برده انتي ضيفتنا وبعدين انتي منقبه يعني الكل بره بيشرب براحته انتي يا حبة عيني تلاقيكي ما شربتش حاجه من ساعه ما جيتي تعالي . تعالي
مريم :- لا متشكره جدا صدقيني مش عاوزه

ابتسام بتمثل بزعل :-يعني هتكسفيني وانا واحده قد مامتك برده وكمان يوم ما جيتي ماكنتيش عايزه تشيلي النقاب قدامي ودلوقتي مش عايزاني اعمل معاكي واجب مع ان ربنا يعلم انا حبيتك قد ايه

مريم :-خلاص يا طنط مش قصدي والله اتفضلي انا هاجي معاكي
مريم دخلت مع ابتسام وكانت مجهزه كوبايه العصير اللي فيها منوم ومخدر اللي عاصم جابهالها وجابتها ل مريم
ابتسام :- اتفضلي يا نور عيني كوبايه عصير من ايد طنطك ابتسام حبيبتك هتخليكي زي الحصان خدي من ايدي

مريم اخدت العصير:- والله يا طنط انا تعباكي معايه
ابتسام :- ولا تعب ولا حاجه يا حبيبتي يلا اشربي يا قلبي . بالهنا-----------------يتبع
بقلم Mariem Nasar

موعد الحلقة الجديد الساعة ( 4 م ) يوميا ان شاء الله .

الى هنا تنتهى احداث رواية جريمة عشق الحلقة 26 ، يمكنكم اكمال باقى احداث رواية جريمة عشق الحلقة 27    أوقراءة المزيد من الروايات المكتملة فى قسم روايات كاملة .

نأمل أن تكونوا قد استمتعتم بـ رواية جريمة عشق ، والى اللقاء فى حلقة قادمة بإذن الله ، لمزيد من الروايات يمكنكم متابعتنا على الموقع أو فيس بوك ، كما يمكنكم طلب رواياتكم المفضلة وسنقوم بوضعها كاملة على الموقع .
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-