رواية جريمة عشق 3 الحلقة الرابعة والعشرون 24 ( عشق الفهد ) روايات مريم نصار

  نقدم اليوم احداث رواية جريمة عشق 3 الحلقة 24 من روايات مريم نصار . والتى تندرج تحت تصنيف روايات رومانسية ، تعد الرواية  واحدة من اجمل الروايات رومانسية  والتى نالت اعجاب القراء على الموقع ، لـ قراءة احداث رواية جريمة عشق 3 كاملة بقلم مريم نصار من خلال اللينك السابق ، أو تنزيل رواية جريمة عشق 3 pdf كاملة  من خلال موقعنا .


رواية جريمة عشق 3 الحلقة 24 ( عشق الفهد ) بقلم مريم نصار



جريمة عشق 3 الفصل 24

١٣ ج ١
رواية جريمة عشق٣
(عشق الفهد)
بسم الله نبدأ .

ف شركة آل العدوي .

آدم . وطارق وزياد وزين وراشوان فى اجتماع مغلق وطارئ .
آدم : طلب قهوه للكل . وكان متنرفز وبيزعق ل زين على تقصيره في تسليم جزء من بضاعه قطع غيار السيارات
آدم : بصوت جهورى . زين صاحب المصنع اتصل وقالى أنه عايز يصفى شغله معانا علشان حصل تقصير وتأخير في مواعيد التسليم .
زين : بخجل . احم انا اسف يابابا . هوا....
آدم : خبط بايديه على المكتب ..( بابا دى في البيت ياباشمهندس . اظاهر انى كنت غلطان لما عينتك رئيس مجلس إدارة الشركه . اتفضل ياباشمهندش عايزك تحل المصيبه دى وتشوفلى حل . صاحب المصنع ده من احسن رجال الأعمال الل بتعامل معاهم .وزعق بغضب شديد انت هتخسرنى الشركه يازييين .
طارق : بتوتر . اهدا يا آدم اكيد في حل . وبص ل راشوان جرا ايه يامتر ماتشوفلنا حل .
راشوان : والله انا شايف ان باشمهندس زين يروح بنفسه لصاحب المصنع ويتكلم معاه واكيد هيوصلو لحل .
طارق : بتمثيل . والله فكره . تسلم ياراشوان وكمان انت عندك شدة اقناع لل قدامك . انت ممكن تروح مع زين وتتكلم مع صاحب المصنع ! انت ليك اسلوبك بردو يامتر !؟
راشوان : ابتسم بغرور. اكيد طبعا أنا تحت امر آدم باشا .
آدم : بص ل راشوان خلاص تمام اوى . ولما نشوف اخرتها .. زين يروح وانت ياراشوان حاول تخلصلى الموضوع ده . انا مش عايز اخسر الراجل ده فااهم ياراشوان .!!
راشوان : بثقه . اطمن حضرتك ياباشا . واعتبره فى جيبك .
وزين قام واعتذر ل آدم . وزياد وطارق بيهدو آدم . وراشوان بيشرب القهوه ومستمتع بالشراره الل حصلت بين الأب وابنه . وكان مبسوط إن آدم رفض أنه يتكلم مع زين .
زين اتحرك بزعل . وقال أستاذ راشوان انا هستناك في العربيه تحت وخرج بغضب .
راشوان : قام بسرعه واستأذن آدم وخرج ونزل وركب مع زين . وزين فضل واقف بالعربيه قدام الشركه . وبيتكلم مع راشوان ويتفقو على الحوار الل هيقوله لصاحب المصنع .

طارق وزياد : هههههههههههه .

آدم : مريم بتتصل عليه وكنسل عليها . وقال
.زياد يلا انزل . واركب مع زين . راشوان اكيد نام دلوقتى .ولما توصلو هيكون رعد موجود هناك وانا مفهمه هيعمل ايه بالظبط . وتربطو راشوان ربطة معلم . وزين يرجع على الشركه نكمل شغلنا . وانت روح لمراتك وابنك .

زياد : حاضر واتحرك ونزل . وشاف زين وراح ركب . وراشوان استغرب .
زين : اتحرك بالعربيه . وراشوان لسه هيتكلم لكن غاب عن الوعي ونام بعمق من تأثير المنوم الل فى القهوه .
زياد : ابوك ده خطير . انا صدقت انه بيزعقلك بجد .
زين : ههههههههه . الحج ده انا مش لاقيله كتالوج . شوفت بهدلنى ازاى . علشان الكلب ده يصدق وينزل معايه .
.علشان مفيش تسليم شحنات اجهزه طبيه تانى الاسبوع ده وكان هيشك لو قولتله تعالى معايا مشوار . لكن الحج آدم . تكتك وجهز كل حاجه .
زياد : ولا يازين . هو آدم كتب في الأوراق ايه انا نفسي اعرف .
زين : علمى علمك . لسه هنعرف بكره لما نروح للمحروس ده كلنا بربطة المعلم .

---------بقلمى Mariem Nasar

طارق : الواد عادل هيموت ويعرف ايه سر امضة راشوان على ملف الشراكه . انت مقولتلوش ليه !؟
آدم : لا طبعا. وانا اقوله وأعرفه اسرار تخصنا ليه ! عادل المفروض يعرف بس الل انا عايزو يعرفه . لكن اكتر من كدا لأ . ومتنساش إن النفوس بتتغير وعادل مش لازم يعرف حركه زي دي ابدا . ومش معقول اقوله تعالى يعادل اتفرج وشوف انا ماضيت راشوان على ورق فاضى تحت بند العقد المكتوب .
طارق : اممم عندك حق . النفوس بتتغير . المهم هنعمل ايه بعد كدا هنروح ل راشوان انهردا .!؟
آدم : لأ سيبه كدا انهردا فى المخزن مع نفسه لا آكل ولا شرب . وكمان انا نبهت على رعد يكتفه تمام ويربط عينيه . ويسيبه لوحده فى المخزن ويقفل عليه . ويقفل النور . خليه يعيش في رعب من الهدوء الل هيكون فيه . وبكره بقى نبقى نروح من الصبح بدرى .
.ونخلص كل حاجه بالملف. اصل موضوع راشوان اخد اكبر من حجمه .
طارق : امم تمام إنما قولى كتبت ايه فى الورق الل راشوان مضا عليه !؟
آدم : امسك اهو اقرا الملف ده .وسمعنى .
طارق : هات يسيدى . وفتح الملف . وقرى الل آدم كاتبه فى الورق لراشوان .
طبعا آدم كاتب فى كل ورقه فاضيه راشوان ماضي عليها .
.اعتراف رسمي من راشوان .بتهم كتير ومتعدده .. واعترف بأنه فاتح اكبر شبكة دعاره في مصر . وانه المسؤول الأول والأخير عنها . وانه بيتاجر في تزويج بنات قاصرات تحت السن القانونى. وكمان بيتاجر في المخدرات . وإن اخر شحنه كسبان فيها ٦ مليون جنيه ومخبى الفلوس مع والدته . وانه بيسفر الشباب هجره غير شرعيه . وانه اغتلس من شركة آل العدوي مبلغ ١٠ مليون جنيه .

. وطارق بيقرى.واتصدم بدهشه
.ينهار اسود . راشوان كدا مات ههههه يخربيت دماغك يا آدم سم .
آدم : بص قدامه بثقه ..ولسه وحياتك . لسه حق شهد .

زين وزياد وصلو المخزن . ورعد شال راشوان على كتفه . وقعدو على الكرسي الحديد الل كان قاعد عليه توفيق . وكتفه بالجنزير والقفل وربطه بحرفيه شديده . وجاب شريط وربط عينين راشوان كويس علشان لما يفوق لايشوف ولايعرف هو فين . ويعيش في الضلمه يوم كامل . ورعد خرج وأمر الجارد يقفلو عليه كويس ويقفو قدام المخزن مراقبه . لأنه هيتحرك على فيلا العدوي.
زين وزياد اطمنو . ورجعو . زين راح على الشركه وبلغ آدم وطارق بالل حصل . وطارق بعد ما اطمن استاءذن وراح على المديريه .
. وزياد راح لماليكته وياسين الل طاير بيه جدا من الفرحه !

فيلا العدوي . الساعه ٤ ونص

مريم فى اوضتها . وقاعده مخنوقه لانها حاسه ان آدم الفتره دى مشغول عنها . حتى بعد مابيرجع من الشغل بقى بيقعد في مكتب الفيلا وقت كبير . ولما بتتصل عليه بيكنسل
.وامبارح فضل قاعد فى المكتب تحت لحد الساعه ١١ بليل وسابها تنام وكانت مدايقه امبارح من تجاهله ليها . لكن لما شافت مراد فى الفيديو حست بسعاده . واتنهدت بزعل . لانها عارفه أن آدم مشغول غصب عنه لانه قالها فى شغل مهم جدا وثفقه كبيره مشغول بيها . لكن هي محتجاله . بقالهم فتره كبيره من يوم عقيقة آدم الصغير مقعدوش ولا اتكلمو مع بعض زى الاول . واتنهدت . وقامت علشان تنزل لانه زمان آدامها على وصول . واتحركت خطوه . وداخت وعينيها زغللت وكانت هتقع وقعدت بسرعه وبتنهج ومعدل ضربات القلب بتزيد . وحطت ايدها على قلبها . وبتحاول تنظم أنفاسها . وبعد شويه رجعت لطبيعتها . وقالت اكيد الل بيحصلى الفتره دى من القهوه الكتيره . وقامت بحذر لكن كانت كويسه . واخدت النقاب في أيدها وخرجت . ونازله على السلم فى لحظة دخول آدم وزين .
آدم : شاف اميرته نازله من على السلم . وراح عند أول درجه وابتسم بحب واستقبلها وباس على ايديها . حبيبتي عامله ايه يا روحي!؟.
مريم : ابتسمت بحب . الحمدلله ياحبيبى حمدلله على سلامتك .
آدم : الله يسلمك يقلبى . وراحو على الليفنج .وقعدو .
زين : قرب منها وباس جبينها وايدها حبيبتى يامريوم عامله ايه !؟
مريم : ابتسمت . حبيبى يازينى الحمد لله يانور عيني حمدالله على سلامتك.
زين : الله يسلمك ياحبيبتي . اومال ريتال فين !؟
مريم : تلاقيها بتلبس الولاد فوق . انتو هتروحو عند هنا وأشرف امتى !؟
زين : بص فى الساعه . أممم المفروض نتحرك لأنهم منتظرينا على الغدا . انا هطلع اخد شاور سريع . واغير هدومى وهنروح على طول .
مريم : ومالو ياحبيبى تروحو وترجعو بالسلامه .
زين : الله يسلمك ياحبيبتي . بعد اذنكو .وطلع
مريم : بعد ما زين طلع قاعده ساكته . وآدم مستغربها . لكن قالها حبيبتى انتى لما اتصلتى عليا كنت لسه مخلص اجتماع . وكان طارق وزياد معايه . وبعدها بيتر جالى ومعرفتش اتصل اسف .
مريم : بشبح ابتسامه .ولا يهمك مفيش حاجه انا كنت بطمن عليك بس .
آدم : حبيبتي ربنا يخليكي ليا يارب .. اومال رينو وفريحه فوق .؟؟
مريم : اتنهدت . ايوه رينو جت من الجامعه وقالت وراها مذاكره كتير جدا . وقالت مش عايزه اعطل نفسي اكتر من كده . وبتزاكر ربنا معاها . حتى الغدا قالت هتغدى في اوضتى . وطلعتلها اطمن عليها لقيتها الحمدلله مبسوطه وبتذاكر . وقالت لازم تركز علشان تجيب امتياز .
. وفريحه فوق مع الولاد .
آدم : هز راسه . ربنا معاها . وبصلها انتى كويسه يامريم .
مريم : مش عارفه ليه لما سمعت الكلمه دي منه حست انها هتعيط . لكن ابتسمت بتمثيل . انا الحمدلله ياحبيبى كويسه . انا هقول ل زينب تجهز الغدا على ما تغير هدومك وتغسل ايديك .
زين : نزل وشايل لي لي . وريتال نازله وشايله اريان . وسلمو على آدم ومريم . واستاذنو
نور : اتصلت على مريم وقالتلها انا جايه انا ومحمد فى الطريق وهتنغدي وهنسهر معاكى .
مريم : فرحت جدا . وقالتلها طيب قدامك كتير علشان زينب بتجهز السفره علشان آدم .
نور : خمس دقايق وهنكون عندك إن شاء الله .
مريم قالت ل زينب تعمل حساب محمد ونور على الغدا . وفريحه نزلت مع مريم وآدم بيبى.
آدم : قعد ومريم قالتله أن نور جايه مع محمد هيتغدو وهيسهرو معانا .
آدم : ابتسم وقالها تعرفى البت نور وحشانى اوى بنت اللذين دي .
مريم : كانت نفسها آدم يقولها انها وحشاه . واتنهدت وسكتت . وسمعت صوت تيمو داخل قبل محمد ونور . وبينادى على رينو . وفرحت اكتر لانه نطق اسم رينو صح .
محمد ونور دخلو وسلمو على آدم ومريم .
والغدا جهز والكل قعد يتغدى .

وتيم سابهم وطلع بسرعه على فوق وخبط على رينو وفتح الباب لاول مره بنفسه .
رينو : بتذاكر . وبتشوف مين بيفتح الباب . وابتسمت بفرحه . تيمو حبيبي انا . انت فتحت الباب كبرت ياقمر تعالى .
تيم : جري عليها. رينو حبيبى .
رينو : ضحكت بسعاده . ايييه دااا .. اخيرا نطقت اسمى صح . ههههه قلبى انا . وحضنتو وفضلت تبوس فيه كتير اوى .
تيم : بزهق . كفايه يارينو تيمو وشه وجعه ...
رينو : ههههههههه مش عايزينى ابوسك . ههههه كبرت ياتيمو .
تيم : حط ايدو على خدو . وقالها بوستى تيمو كتيير كفايه .
رينو : مثلت انها زعلانه . اوكي خلاص انا هروح اذاكر وانت انزل عند مريم بيره .
تيمو : لأ اسمها مريم كبيره يارينو .
رينو : قلبها كان بيضحك لأن تيم ابنها كبر. مش ابن اختها وبس . لكن لسه بتمثل . اتفضل انزل وانا مش هبوسك تانى .
تيم : انتى زعلتى من تيمو حبيبك . وقام وقف على السرير . ونط في حضنها وباسها من خدها كتير . وبعدها خلاص رينو مش زعلانه.
رينو : هههههههه حبيب قلبي انا عمرى ما ازعل منك .وحضنته جامد . وقالتله عيد ميلادك كمان يومين كبرت يقلبى كل سنه وانت معايا ياتيمو .
تيم : انتى روحي يارينو . ههههه وقعد مع رينو يضحك معاها . ورينو حماسها للمذاكره زاد . وزينب طلعت الغدا ل رينو وتيم واتغدت واكلت تيم . وقالتلو انها هتشتريله هديه وقالها انا عايز طياره كبيره . ورينو وعدته انها هتجبهاله لكن لما يحفظ قرآن مع مريم الكبيره . وتيمو هز راسه وقالها ماشى تيمو هيسمع الكلام ويحفظ قرآن . ورينو باسته تانى كتير من فرحتها .
تيم : اووف .كفايه يارينو تيمو وشه وجعه ...

-------------بقلمى Mariem Nasar

راشوان . بدء يفوق . وبيفتح عينيه بتعب وكانت عينيه مربوطه بشريط . ومش شايف حاجه خالص. وبيحاول يتحرك أكتشف أنه مربوط ومتكتف بحرفيه شديده . وفى مكان ضلمه وفى هدوووووء شديد .ولوحدو . وخاف وصرخ انااااااا فيييييييين

فيلا آل العدوي.

بعد الغدا . آدم قاعد وجمبه نور ومريم وبيلاعب تمارا . لانها كبرت وبقت بتحبى والكل كان فرحان . ونور قالت ل آدم تقل جيبك علشان هدية تيمو عيد ميلاده بعد بكره . وآدم قالها هاجبلو كوتش وتحمدي ربنا على كدا . وضحكو .. ومريم فرحانه لكن حاسه من جواها بإحساس الوحده مع إنها قاعده وسط الناس الل بتحبهم .
تيم : نزل وساب رينو تذاكر . وبيلعب مع مريم نونو .
آدم : قاعد بيضحك ويهزر . لكن عقله كله مع راشوان . وبيفكر هيعمل فيه ايه . وازاى يجيب حق شهد . وقعدو كلهم والوقت أخدهم والليل جه . وزين وريتال رجعو من عند مصطفى عزيز . وكانو مبسوطين لان حالت مصطفى الصحيه اتحسنت . وقعدو مع العيله . واريان وليليان بيلعبو مع تيمو ومريم . وتمارا بتحبى حواليهم . والوقت كان جميل . لكن آدم فى حته تانيه . ومريم مش عارفه توصف إحساسها وليه هي زعلانه كدا . مع ان آدم قايل ليها أنه مشغول الفتره دى . لكن ابتسمت لما شافت رينو نازله على السلم ومبسوطه . وسلمت على نور . ومحمد وتمارا . وآدم وزين. وقعدت معاهم . ومحمد قالها تعالى نقعد انا وانتى فى الصالون اراجعلك شويه . والصالون مفتوح على الليفنج يعنى مكان مفتوح وقدام العيله . وفعلا قامت وجابت الكتب ومحمد شرحلها اكتر من ساعه وفهمت منه كتير وشكرته . ومحمد قالها امتحانك كمان اسبوعين . ياريت اول مايكون عندك وقت فاضي تجيلى على المستشفى أو انا هاجيلك هنا واراجع معاكي علشان عايزك تجيبى امتياز تمام . ورينو اتفقت معاه . وانه هيراجع معاها لحد ليلة الامتحان .
والوقت أتأخر . ومحمد استأذن . ومريم كانت عيزاهم يباتو لكن محمد قالها عندى عمليه بكره بدرى . واخد نور وتيم وتمارا ومشيو .
ورينو : استاذنتهم وطلعت تراجع وتنام.
وزين اخد ريتال والولاد وطلعو الاوضه .
وفريحه : كانت بتنام على نفسها ومصدقت آدم نام وطلعت علشان تنيم مريم وتنام . وقبل ماتنام دعت كتير لمرادها لحد ما نامت

مريم : قامت . وقالت .. آدم هتنام !؟
آدم : لا ياحبيبتي ورايا حاجه مهمه في المكتب هخلصها وانام . لو عايزه تنامي انتى .
مريم : ابتسمت بوجع . وجواها حزن . ماشي يا حبيبي ربنا معاك . تحب اعملك قهوه قبل ما اطلع .
آدم : قام وقرب منها . وباس جبينها وايدها. لا يااميرتى متتعبيش نفسك . انا هعمل حاجه بسرعه واحصلك نامي انتى يقلبى .
مريم : قلبها دق . وافتكرت آدم هيضمها لحضنه . وانتهدت . ربنا معاك يا آدم. وقالتله تصبح على خير .
آدم : وانتى بخير ياقلب آدم .
مريم : طلعت . وآدم دخل على المكتب . وجهز الاوراق فى الشنطه وقعد يخلص شوية حجات .
مريم : طلعت وقعدت على السرير . وبتتنهد باستمرار . وقامت وحاسه انها وحيده . واقنعت نفسها أن آدم مشغول غصب عنه واكيد هيقرب منها زى الاول وهيتكلم معاها وياخدها في حضنه . واستعاذت بالله من الشيطان . وقامت دخلت الحمام واتوضت وصلت وقرأت الورد . لكن آدم لسه مطلعش . وقفلت المصحف وحطته على الكمود . وشدت الغطا ونفخت بديق . وجت تنام ولسه بتغمض عينيها ضربات قلبها زادت بسرعه كبيره . وقامت اتعدلت بسرعه وقعدت . وبتتنفس بصعوبه واتشاهدت . وعايزه تنادي على آدم . لكن بعد ااقل من دقيقه كل حاجه رجعت لطبيعتها . وغمضت عينيها ونفخت وحمدت ربنا انها بخير . واستغفرت كتير . وحاولت تنام . وسمعت آدم دخل الاوضه ومفتحتش عينيها ومثلت انها نامت .
آدم : جهز كل حاجه وطلع ينام علشان هيصحي بدرى يروح هو وطارق وزياد المخزن لراشوان . ودخل وشاف مريم نايمه وابتسم لانها شبه الاطفال . ودخل الحمام واتوضى وصلى ركعتين قبل النوم . وراح على السرير ونام . وبص ل مريم . وعايز ياخدها في حضنه لكن خايف لا تصحي . وحاول ينام لكن معرفش . وقرب منها وبشويش اخد راسها وحطها على صدره وباس شعرها ومسد عليه . ومريم اتنهدت بشهقه . ونامت على طول لما استكانت . وآدم غمض عينيه واطمن ان اميرته فى حضنه ونام على طول .

عند مراد والفهد . الساعه ٣ صباحا

مراد وفهد نايمين . الباب خبط عليهم
فهد : فتح عينيه مره واحده . واتعدل .
مراد : فاق واتعدل . وبص فى الساعه .وكل واحد طلع سلاحه . وخرجو الاتنين .
فهد وقف ورا الباب . ومراد هيفتح . لكن قال مين !؟
أنصاف : انا رشا ياعصام افتح .
مراد وفهد اتنهدو . ولكن كانو متدايقين منها وكل واحد خبى سلاحه فى الجيب الخلفى . ومراد فتح . وفهد قعد على الكنبه .
أنصاف : صباح الخير ياعصام ياخويا .
مراد : خير !!؟ خير ايه بس الساعه ٣ الفجر.
انصاف : معلش يا عصام عندي ليكو اخبار مهمه . وراحت قعدت جمب فهد ولازقه فيه .
فهد : بدهشه . وبص ل مراد .
مراد : طبعا فاهم انها عايزه تتأكد ان مراد هيغير عليها . وقرب منها وقال لفهد تعالى اقعد على الكرسي ده ياعمار .
فهد : قال جواه . الله يحرقك بجاز وسخ ياشيخه .
مراد : قرب منها بقولك ايه . لما تيجي هنا بعد كده متقعديش في اى مكان وخلاص . وانتى لازقه فى عمار كدا ليه !؟
أنصاف : هههههه يلهوى باالى . وانبى سكر امووواه .وباسته على الهوا. حاضر يقلبى .
فهد : كاتم الضحكه . على ريأكشن مراد لما بعتتله البوسه . وأقسم انه يذل مراد بالبوسه دى هههههه
مراد : المهم قوليلى خير اخبار ايه الل عندك حلوه !!... ومكانتش تنفع تتاجل لبكره . انتى شايفه طالع عينى انا وعمار فى الشغل ازاى .
انصاف : حطت ايدها على كتف مراد . معلش ياحبيبى انا محقوقالك ياخويا بس مش بايدى . انتو لازم تجهزو وتلبسو دلوقتي علشان هنسافر احنا ال٣ قبل الفجر .
مراد وفهد . نسافر !!؟ نسافر فين !؟
أنصاف : رفعت حاجب وضحكت وقالت . رايحين نقابل الراس الكبيره .
مراد : وفهد فرحو من جواهم لان كدا قربو يوصلو.
مراد : حب يطمنها . وقام بيمثل الخوف . ايييه . الراس الكبيره .!!؟ ليه !؟
أنصاف : بدهشه . يووه . هو ايه الل ليه ياعصام ياخويا . انت مش نفسك تكبر فى السوق ولا ايه .
مراد : بتوتر . ايوه يارشا طبعا نفسي . بس انتى عارفه الناس الكبيره دى معندهاش رحمه . وممكن يبيعونا في لحظه .وبصلها ماتخلينا شغالين زي ما احنا انا وعمار . يعنى نبيع حته حتتين . وادينا عايشين والقرش جري فى ايدينا .
أنصاف : زاد يقينها ان عصام وعمار ابيض خالص . وقالت . لا ياعصام متقولش كدا قرش ايه الل جرى فى ايدك . دى ملاليم ياحبيبى . انت داخل على ورق اخضر . دولارات ياعينيه . واجمد كدا . وبعدين انت وعمار هتقابلو الراس الكبيره . وهو محتاج ناس جديده وملهاش في الكار ده ومحدش يشك .علشان فى خبطه كبيره اووووى هتنقلنا احنا ال٣ لفوق .لفووق اوى
فهد : قام وقف . ولو اتمسكنا بقى الدولارات هتنفعنا . لا انا راضي بشغلى هنا . وبص لمراد خليك معايا ياعصام وادينا عايشين .
أنصاف : زاد تصميمها . وحاولت تقنعهم . اسمعونى بس . احنا هنسافر وهنقابله . هو راجل واصل اوى . وهيدلكو على مكان البضاعه وتاخدو التجار والأجانب الل هيشترو بالعربيه . وتوصلوهم يكون الراجل الكبير ده جه بس من طريق تانى وسلم واستلم . ولا من شاف ولا من درا . والأجانب دول هاياخدو المقبره في الطياره ساعة التسليم .
مراد وفهد : بتمثيل . بصدمه كبيره ايييييه مقبررره .
مراد : نهار اسود انتى عايزانا نسلم مقبره بحالها . لأ لأ لأ انا مش رايح فى حته .
فهد : استنا انت بس ياعصام . ما هو مش معقول أنصاف هتضحى بنفسها بردو . وبص ل أنصاف . قولتى مقبره اممم على كدا بقى هيطلعلنا مبلغ كبير اوى اوى اوى . ولا انا غلطان .
أنصاف : بفرحه راحت عند فهد . اه ياخويا صدقنى .هتعدو الفقر بصاروخ . وانبى ياعمار اقنعه انا كلمت الراس الكبيره عليكو . ومينفعش ارجع فى كلامى ساعتها انا هتأذي.
مراد : انتى بتقولى ايه . ده الل يفكر يقربلك انسفه من على وش الدنيا .
أنصاف : بفرحه . شاله متحرم منك ياعصومي ها يعنى موافق .
مراد : ماشى يارشا عشانك انتى بس . قوليلى هنسافر فين !؟
انصاف : بلد جمبنا هنا ٣ سعات رايح و٣ سعات جاى.ها نلبس بقى علشان الوقت بيعدى.
مراد : ماشى انا داخل البس وعطى اشاره لفهد . انها متتدخلش وراه . وسابهم ودخل علشان يبعت رساله مشفره لعميل ٣ .
فهد : واقف ومستنيها تنزل علشان يخش يلبس . لكن اتفاجئ ب أنصاف قربت منه وباسته من خدو . واتصدم وكان عايز يضربها وقبض على ايديه .وافتكر رينو .
أنصاف : هتتجنن عليهم هما الل ٢ هي بتحب مراد وهتموت على فهد . وشافته واقف قربت منه وباسته من خدو من غير مقدمات وقالتله لما نرجع من السفر لينا قاعده مع بعض . ونزلت خصله من شعر فهد الطويل قمر ياعمار قمرررر . وابتسمت وغمزتله انا نازله البس يا عموره ههههه . وسابته ونزلت .
فهد : واقف وصك على اسنانه بغيظ مكبت.وقابض على ايديه وغضبان . ومش قادر يعمل حاجه علشان المهمه .
مراد : بعت الرساله المشفره . ومستنى الرد . وخرج لفهد . وشاف وشه احمر بغضب وسأله مالك هي عملت حاجه !؟
فهد : اتنهد وغمض عينيه . لأ . انت ملبستش ليه .
مراد : همس بصوت واطي جدا فى ودن فهد . انا بعت الرساله المشفره . ومستنى الرد . تعالى نصلى ركعتين قيام ونلبس قبل ما تطلع .
فهد : اتنهد . وحاسس أنه محتاج رينو فى الوقت ده . وجسمه كان جمرة نار من الغيظ في نفس الوقت . وهز راسه ودخل الحمام واخد شاور واتوضي .وخرج .ولبس .وهيصلى
. مراد : دخل الحمام واخد شاور واتوضي وخرج . وصلى . وكل واحد خبى سلاحه وشاله كل حاجه . وجتلهم رساله من العميل ٣ . وقالهم فعلا أنصاف كلمت الراجل امبارح بليل وقالها استنى منى مكالمه علشان تجيبيهم وتجيلى على الفيلا .ومراد بعت رساله انهم هيقفلو كل حاجه توصلهم بيهم لكن الجى بى اس شغال.
العميل ٣ : بعت رساله فى عيون عليكو متقلقوش ..
...وبعدها .كسرو الشرايح الل كلمو منها العيله . ومسحو كل حاجه على الفون . وظبطو كل حاجه . والفجر إذن وصلو . وإنصاف خبطت وهما بيصلو . وخلصو بسرعه قبل ماتتهور وتفتح . وفتحو ليها . وانبهرت . لانهم بقو معاهم فلوس ولبسهم بقى شيك . وجسمهم والعضلات في اللبس وشعرهم .خلاها مبهوره بيهم جدا.
ومراد وفهد. شافوها واقفه سرحانه ومتنحه
مراد : شاور بايديه قدام عينيها الوووو ايه يما روحتى فين .
فهد : نفسه يخنقها بايديه .
أنصاف : ها . لا انا اهو . يلا ياخويا علشان اتاخرنا ربع ساعه . وكمان السواق بالعربيه واقف تحت .
مراد : يلا بينا . ونزلو واتحركو لأنهم كدا مقربين على النهايه ومش عارفين رايحيين فين .واتجهو للمجهول .

--------------------بقلمى Mariem Nasar

تانى يوم الصبح .

آدم : صحي من النوم قبل ميعاده بساعه واكتر علشان مشوار المخزن . وشاف مريم نايمه على صدره . وابتسم . ورجع شعرها من على خدها . واتامل فيها شويه واتنهد بحب. وبعدها حاول يحرك راسها على المخده علشان يقوم ويسيبها نايمه . ونام على جمبه واخد راسها على دراعه وواحده واحده سحب ايدو . وسابها وقام . ودخل الحمام .
مريم : صحيت وحست ب آدم وهو بيحط راسها على دراعه وبيسحب دراعه وقام من جمبها ومصحهاش . وبصت فى الساعه وكانت ٧ ونص الصبح . واستغربت . وقالت يمكن داخل الحمام وهيرجع تانى . ونامت ومستنياه ينام جمبها تانى . وخرج من الحمام . وصلى
.لكن استغربت لانه كان بيلبس وبيحاول بشويش . ولبس وجهز نفسه ولبس الساعه وسرح شعره ورش البرفان . وهي مستغربه طيب نازل الساعه ٨ الصبح ليه!؟ وليه مصحانيش .أو حتى ليه مقاليش امبارح !؟
آدم : طبعا بيلبس براحه خالص علشان مريم متصحاش ومش عايزها تقلق . وسرح ورش برفانه . وقرب منها وباسها من جابهتها . واخد الفون والمفاتيح والنضاره وفتح الباب بشويش وخرج .
مريم : غمضت عينيها بسرعه . لما شافت آدم جاى عليها . وقالت آدم جاى يصحينى . لكن اكتشفت أنه باسها وخرج . وقامت اتعدلت على السرير . ونفخت بديق حقيقي . ومش عارفه هو آدم متغير . ولا هي الل بقت بتتخنق من اى تصرف . طيب آدم كان بيحكيلى على كل حاجه . ودلوقتي مبقاش يقولى اى حاجه . حتى زين لما كان مخنوق آدم مقاليش زين مالو وفيه ايه . وكمان دخل المكتب هو وزين . ومحدش ريحينى . طيب آدم زعلان منى فى حاجه . وبيعمل الل عليه معايه وخلاص .حتى بقالو كام يوم يقولى نامى انتى . والأول كان استحاله يخلينى انام قبل منه . طيب آدم ليه مقاليش يامريم انا همشي الصبح بدرى . طيب هو بيصحي كل يوم الساعه ٩ . ودلوقتي صاحي ٧ونص . انا مش قادره افهم . آدم متجاهلنى لسبب ولا من غير قصد . وقامت وقفت قدام المرايا .واتأملت شكلها . وشايفه انها زى ماهي . وحطت ايدها على خدها
.وقالت هو انتى خلاص كبرتى يامريم .!!؟

آدم : نزل ودخل المكتب جاب الشنطه وخارج .وشاف زين نازل . صباح الخير يا بابا.
آدم : صباح الخير يازين . ايه الل مصحيك دلوقتي !؟
زين : بص فى الساعه وقاله يدوبك نلحق راشوان .
آدم : ابتسم . ماشي يلا بينا . ولا استنى ثوانى . سعاد . ياسعاد .
سعاد : نعم يسي آدم . صباح الخير.
آدم : صباح الخير . لما مريم تصحي قوليها انى خرجت انا وزين بدرى عندنا شغل . علشان متقلقش ماشي .
سعاد : حاضر من عينيه يسي آدم . طيب مش هتشرب القهوه وتفطر .
آدم : لا هنفطر في المكتب . يلا يازين وخرجو .
رعد : صباح الخير يا آدم باشا .
آدم : صباح الخير يارعد .
رعد: صباح الخير ياباشمهندش زين.
زين : صباح الخير يا رعد .
رعد : انا هسبق حضرتك على المخزن ياباشا تؤمرنى بحاجه قبل ما اتحرك .
آدم : ايه الاخبار يارعد.
رعد : طول الليل يصرخ زي الحريم . ومحدش من الرجاله فتح عليه المخزن ولا كلمه . ودلوقتى مالوش اى صوت من التعب ياباشا.
آدم : هز راسه . تمام . خلاص اسبقنى انت يارعد وانا هحصلك .
رعد : تحب سيادتك تركب وانا اكون موجود معاك في العربيه ياباشا .
آدم : ابتسم . ايه يارعد شايفك اليومين دول قلقان عليا . متقلقش انا قدها .
رعد : ابدا والله ياباشا . انت اللهم بارك تسد عين الشمس . لكن انا حابب افضل موجود معاك ياباشا .
آدم : ربت على كتفه . متقلقش عليا . اسبقنى انت . وانا هحصلك . وجهز الل اتفقنا عليه تمام .
رعد : تحت امرك ياباشا . بعد اذنك واتحرك .
زين : انا هركب مع حضرتك يابابا .
آدم : تعالى . واتصل على زياد وطارق يحصلونا على المخزن. وركبو واتحركو .

راشوان : متكتف ومرعوب حرفيا . وخايف من الهدوء الل حواليه. وعينيه مربوطه بشريط . وعايز يعرف هو فين طيب مين الل مكتفه . ومن امبارح بيصرخ زي الحريم . ومفيش حتى صوت عربيه أو حتى عصفوره على شجره لما الصبح جه . وعاش ليله كامله فى رعب حقيقي . ومش عارف هو الصبح ولا بليل . ومن الضلمه الل هو فيها . كل شويه حاسس ان حد هيهجم عليه وهيقتله يتنفض مكانه وهو متكتف . وحتى التفكير من الرعب مش عارف يفكر . هو بيصرخ وبس . ويسكت من التعب . ودلوقتي هيموت من الجوع والعطش .وعايز يدخل الحمام . وحاسس أن نهايته كدا خلاص . لانه مفيش اى حد كلمه . لكن فاجئه لف راسه لقدام مره واحده فى اتجاه الصوت .

آدم : وصل وكان طارق وزياد فى الطريق ووصلو بعد منه بدقايق ونزلو كلهم ووقفو قدام باب المخزن . ورعد فتح الباب . ودخل هو والجارد . وشغل الاضاءه .
آدم والكل دخل معاه . وقربو من راشوان ومحدش اتكلم .
راشوان : بهستريا . بيلف راسه يمين وشمال . وبيتكلم بسرعه ومرعوب . مين . مين . مين . انت مين . انتو مييين . انا فيييين . لكن محدش رد عليه .
آدم : اتحرك خطوه من راشوان وبدء يلف حوالين منه وصوت خطوات آدم من غير كلام منه مجننه راشوان . ومرعوب . وإحساس الجوع والعطش والحمام اختفى . وبلع ريقه برعب حقيقى . وبيلف راسه حوالين نفسه وبينهج . ميييييين . ميييييين انت .. انتووو مييين .
الكل واقف مبتسم . حتى الجارد .
آدم : شد كرسي وقعد على الكرسي بالعكس قدام راشوان بالظبط .
راشوان : بدء يعرق . وينهج ومش عارف مين الل موجود قدامه . راجل ولا ست . واحد ولا كتير . وحاسس أنه هيجيله سكته قلبيه من الرعب . واتكلم وهو يينهج .ا.ا.اب ابوس .اي . ا.ايدك .ا.اا.اانت مييييين . عا.. عايز.. مي..م..منى ا.ااييه. ا..انتو ميييين ....!!!!!
آدم : شاور ل رعد . ورعد فك الشريط .
راشوان : الشريط اتفك من على عينيه لكن صعب يفتح عينيه مره واحده . لكن غمض وفتح ببطء علشان عينيه فى العتمه من امبارح .
زياد وزين واقفين ورا آدم . وطارق قعد جمب آدم وحط رجل على رجل . ورعد جمب راشوان . والجارد ٣ منهم مع آدم جمب راشوان و ٣ واقفين بره المخزن حراسه والكل مسلح .
راشوان : اخد وقت على ما الرؤيه وضحت قدامه . وغمض وفتح . ولكن اتصدم صدمة عمره . ومن الخضه جسمه اتفزع واترعب . من آدم اولا وهو قاعد قدامه بالظبط وعاكس الكرسي وقاعد عليه . وثانيا اللواء طارق السيوفى . وزياد وزين . و ٤ اربع رجاله جسمهم يخوف . وبص ل آدم . ومن الخضه مش عارف حتى يسأله انا هنا ليه . وانت جايبنى ومكتفنى ليه . لسانه اتلجم .
آدم : ساب راشوان ياخد وقته على مايستوعب . ولما شاف أنه فاق خلاص . آدم كسر الصمت . وبدء يتكلم بثقه .
آدم : اذيك ياراشوان !!؟
راشوان : بتلعثم . وقال .آد..آد . وبلع ريقه واتوتر آد ..آد . ومعرفش ينطق اسم آدم.
الكل ضحك عليه حتى الجارد .وآدم وطارق .
آدم : ايه ياراشوان . نسيت اسمى . انا كدا ازعل . بس انا هسامحك وهفكرك انا ابقى مين واتكلم بصوت يخوف. انا اسمى آدم خالد العدوي . وحب يلعب براشوان . ها اسمى ايه!؟؟؟ سمعنى كدا .
راشوان : عرف انه اتكشف وآدم عرف كل حاجه . وخاف من شكلهم . واتخض من صوت آدم وهو بيقول اسمه. وقال . آء . آء .ومش عارف يقول آدم من الخوف .
طارق : آء آء. ههههههههه . متشوف كدا يا آدم يمكن مدام راشوانه اتلبست ومش عارفه تتكلم واتخرست ولا حاجه ههههخخخ . والكل ضحك على صيغة المؤنث .
آدم : بنظرة خوفت راشوان لأ ياطارق . هيتكلم وهيقول اسمى وحالا . مش كدا ياراشوان . ومش هكرر كلامى تانى . وسمعنى اسمى !!!
راشوان : برعشه . وجمع أعصابه . وحاول . آدم خالد العدوي باشا .
آدم : بفحيح افعى . ايوووه .( باشااااا.) لحقت نفسك وقولت باشا ياراشوان .
راشوان : بيحاول يهدي نفسه . وافتكر أن كل حاجه تمت باامضتهم .لكن مش متأكد هما عرفو ولا لأ. واخد نفس عميق . واتكلم . حضرتك جايبنى هنا ليه !؟ ومكتفنى بالطريقه دي ليه !؟
آدم : اممم سؤال جميل . وبصله بتخونى ياراشوان !!
راشوان : بلع ريقه بتوتر . وعطش . مش..مش فاهم . حضرتك بتتكلم عن ايه . ؟
آدم : غمض عينيه . واتنهد . وبص ل زياد .
زياد : جاب الملف وفتحه . وقال . بص كويس ياراشوان . ملى عينيك . شوف الشركات الوهميه الل انت عاملها . وشوف قطع غيار السيارات الل انت سارقها وبايعها من ورانا . وشوف الشيك الل باسم علاء صادق . ابن خالتك شريكك . وشوف ال٩ اجهزه وقولت عليهم تالفين . انت سارق مننا اكتر من ٨ مليون جنيه .. بص كويس .
راشوان : بص فى الملف . وبيسمع زياد وعيونه مفتوحه على الآخر وشاف أنه خلاص لكن مهنته كامحامى هتنقذه وكمان عارف ان آدم لايمكن يقتل حد .وبص ل آدم . وابتسم بخبث على أساس يضعف الخصم الل قدامه . وقاله ايوووه انا عملت كل ده . هتعمل ايه !!؟ هتبثت ازاى انى عملت كدا . ها !؟ فين دليلك !؟ هتسجنى مثلا !!؟ بتهمة ايه !؟ بص كويس فى العقود هتلاقي امضتك عليها وامضة ابنك .يعنى كل الل فى العقود دى تمت بموافقتك. انت ولا هتقدر تعمل حاجه !!!
الجارد طلعو سلاحهم وحطوه على راس راشوان . وراشوان اترعب لكن لازم يبان انه قوى .
آدم : شاور للجارد ونزلو سلاحهم . وقال . امممم . عندك حق ياراشوان . مفيش دليل . وعلشان كده انا جايبك هنا علشان اتفاهم معاك. وأرجع فلوسي .
راشوان : بابتسامة نصر . لكن عطشان وقال قبل ما نتفاهم انا عايز اشرب .
آدم : طبعا طبعا . حقك . وبص ل رعد شرب راشوان بيه يارعد . وبص ل راشوان وهاتله الازازه متبرشمه وافتحها قدامه.
رعد : بغيظ . أوامرك يا آدم باشا . وجاب ازازة ميا وشرب راشوان الل من عطشه شرب نص الازازه . وقاعد بينهج .
آدم : تحب تفطر ياراشوان . رعد جايب فطار معاه ليه ولاصحابه .
راشوان : هيموت من الجوع لكن خايف من جواه . احم لا شكرا .
آدم : تمام . نتكلم فى المفيد . فين فلوسي ياراشوان .!؟
راشوان : بخبث . ولو قولت مفيش فلوس هتعمل ايه .؟
آدم : مط شفايفه . اممم هعمل ايه . وبصله وقاله بص . انا ممكن اعتبر الل حصل ده حلم ومش حقيقه . وانك مخونتنيش ولا سرقتنى . ولا استغليت واحد من موظفينى . وهددته . كل ده همسحه مقابل حاجه واحده بس ..!!
راشوان : بيسمع طبعا وفرحان لكن بردو مداش الامان ل آدم . واتصدم ياترى يقصد طلعت ولا عادل ..وياترى آدم عرف ازاى . ولكن قال . مقابل ايه !؟
آدم : قرب من ودن راشوان . وهمس بحيث محدش يسمع . وقاله . فيديو شهد والصور.
يكونو عندى حالا . وقصادها هتاخد الفلوس الل انت سرقتها ..
راشوان : كدا أتأكد أن طلعت حكي ل آدم كل حاجه . وشاف أن طلعت وآدم ضعاف قصاده وأنه هو الل ماسك زمام الأمور . وضحك . ههههههه . وبص ل آدم . ولو قولت لأ هتعمل ايه !!؟
الكل بدء يدايق من راشوان . وطارق ساكت لانه واثق فى آدم . وزين مدايق علشان ابوه وعايز يضرب راشوان . وزياد بيحاول يمتص غضبه لأن بضربه واحده منه ل راشوان هيموت فيها . ورعد مدايق من راشوان .لكن مستنى اوامر آدم .
آدم : بص ل راشوان كتير وساكت ومردش . وده هز ثقت راشوان في نفسه .
راشوان : بيحاول يكون طبيعى . وبيفكر بسرعه . إن الفلوس معاه وكمان صور شهد والفيديو معاه ومع علاء الل هو وليد . لكن سكوت آدم موتره . هو مردش ليه . وكلهم ساكتين ليه !!!؟
آدم : ساااكت . واخد نفس عميق ونفخ ببرود . وبص ل راشوان . اسمع ياراشوان انت هتعمل الل قولتلك عليه . واعمله بمزاجك احسن ليك.
راشوان : شايف ان محايلة آدم بالطريقه دى . يبقى ممعهوش أى دليل . وروح آدم وطلعت وشهد فى ايدو وهيخلى آدم ينفذ اى حاجه يقوله عليها .. وقال وسمع الكل . فكنى . فكنى وخلينى اروح . وساعتها بس هرجعلك صور شهد والفيديو ..
زياد وزين . بصو لبعض واتصدمو لأنهم ماكانوش يعرفو ..
آدم : غمض عينيه بغضب لان كدا سر شهد اتعرف. وصك على اسنانه . لان راشوان بيخيره. وبحركه واحده بوكس فى وش راشوان . لدرجة أن مناخيرو نزفت . وقال بغضب . مش آدم العدوي الل تساومه ياروح امك . ومسكه من ياقته جامد لسه متخلقش الل يساومنى فاهم . ولو عايزنى اوريك الوش التاني ل آدم العدوي هوريك . وبوكس كمان ونزف اكتر.
راشوان : مبتسم لأنه متأكد أن آدم هيوافق ايوه ده مهما كان شرف بنت . واتفاجئ بالبوكس . ومناخيرو نزفت . واترعب من هجوم آدم . وحس انه داخ ..وخاف من لهجة آدم الل ترعب . هو اه آدم اكبر منه لكن محافظ على لياقته ومهتم بنفسه والل يشوفه فعلا يقول اخو زياد او زين .وراشوان بلع ريقه ولسه هيتكلم اخد بوكس تانى اااااه .
آدم : بغضب .وقرب من وش راشوان واتكلم بصوت يرعب .. انا هوريك آدم العدوي القديم . انت مفكر يالا ان حتة كلب زيك أنه ممكن يلوى دراعي . انت اه استخدمت طلعت.. بنجاستك ووساختك . وكلمة ذكر دى انا همحيهالك خاااالص . وهخليك عبره لغيرك .
انت مفكر انك زكي . انت مفكر انك بتستغفلنى . ده انا العدوي يالا . اسمع ياروح امك انت هتتصل دلوقتى على الكلب التانى . وتعرفلى مكانه فين . وساعتها بس ممكن ارحمك . وزعق فااااهم .
راشوان : برعب حقيقى . ومش عارف يعمل ايه . يسمع كلامه ولا يبتزه علشان يسيبه . وازاي آدم بالقوه دي . طيب هو ممعهوش دليل وايه الثقه دي. وبلع ريقه . احم طا...طيب و.وانا هتفكنى . هتسبنى . بص انا هعمل كل الل انت عايزو بس سبنى .
آدم : بلغة تهديد . كان فى وخلص . عرضت عليك عرض وانت رفضته . انا اديتلك فرصه واحده وانت رفضتها بغباءك . واسمع يالا . انت هتعمل كل حاجه وزي ما اقولك هتنفذ وإلا قسما بالله هتروح ورا الشمس فاااااهم .
رااااعد :
رعد : أوامرك يا آدم باشا .
آدم : هات تليفون الكلب ده . وهيقولك على الباسوورد . وتتصل على النجس قريبه . وهيعرف منه هو فين بالظبط . وبص ل راشوان بعيون مليانه شرار .. انا عايزك بس تقول لأ مش هتصل ولا هعمل حاجه.
راشوان : اتغاظ . انت مفكر نفسك مين ولا تكون ملكت الكون . وانت بتتكلم هي شهد تخصك في ايه . دا انت مطلبتش فلوسك قد ماطلبت صور شهد . انت مش هتقدر تعمل حاجه . وانك تمد ايدك عليا ده معناها انك ممعكش دليل ضدى . وانك مش عارف تعمل ايه . عايز تضربنى اضرب . انا لا هديلك الفلوس ولا هرجع صور شهد ويكون فى علمك انا لو غبت يوم كمان . علاء هيشك في طلعت وهيبعت صور شهد لعيلتها في الصعيد .
آدم : قرب من وش راشوان اوى . انا ما ملكتش الكون . وطلبت صور شهد لانى راجل عارف يعنى سمعة بنت نجس زيك يلوثها و لانها بنت وضحية كلب زيك . انا مديت ايدى عليك لانك مش راجل . وهترجعلى فلوسي وانهردا وقسما بالله ماهسيب مليم واحد . وصور شهد هترجع وانهردا .وعلاء الكلب هيكون جمبك هنا وانهردا . وإن كان على الدليل . في معايا بدل الدليل ٥ ياراشوان . وزعق بغضب شديد راااااااعد . ورجع مكانه . لدرجة أن راشوان اتفزع .
رعد : أوامرك يا آدم باشا .
آدم : شاورله . ورعد فهم وجاب اللاب توب الل يخص آدم وجابه اتفضل ياباشا .
آدم : مسك اللاب وفتحه . وشغل اول فيديو وهو بيطلب من عادل الشراكه وأنه بيسرق آدم من ٣ سنين . ولف اللاب توب لراشوان .
وراشوان مزهول بصدمه .
وبعد الفيديو ما خلص . آدم شغل الفيديو التانى . وإن راشوان مضا عقد الشراكه مع عادل وانه قال لعادل خد الملف ده وفيه جهازين تالفين لكن هما زى الفل وشغالين وخلى زين وآدم يمضو عليهم واتفرج على الفيديو كاملا . وقفل اللاب وقرب من راشوان . اوعا تكون مفكر أن عادل كان بيسرق بجد . واعا تكون مفكر انى رجعتك الشركه علشان تشتغل لأ انت كنت لعبتى انا وكنت بلعب بيك وبمشيك على مزاج آدم العدوي . واوعا تكون مفكر انك مضيت عقد الشراكه بينك وبين عادل لأ !!! واوعا تكون مفكر نفسك زكي . وانك هتضحك عليا بردو لأ . انت أغبى حد شوفته . غبى لانك لعبتها غلط عارف خصمك أنه مش سهل وبردو جازفت . عارف انى لو عرفت بحاجه زي دي حصلت فى شركتى هوديك ورا الشمس وبردو جازفت . انا رجعتك الشركه علشان اسلمك للاخره .
------------يتبع.

موعد الحلقة الجديد الساعة ( 4 م ) يوميا ان شاء الله .

الى هنا تنتهى احداث رواية جريمة عشق 3 الحلقة 24 ، يمكنكم اكمال باقى احداث رواية جريمة عشق 3 الحلقة 25  أوقراءة المزيد من الروايات المكتملة فى قسم روايات كاملة .

نأمل أن تكونوا قد استمتعتم بـ رواية جريمة عشق 3 ، والى اللقاء فى حلقة قادمة بإذن الله ، لمزيد من الروايات يمكنكم متابعتنا على الموقع أو فيس بوك ، كما يمكنكم طلب رواياتكم المفضلة وسنقوم بوضعها كاملة على الموقع .
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-