رواية غرام الشياطين الحلقة العاشرة بقلم ايمان وائل

  نقدم اليوم احداث رواية غرام الشياطين الحلقة العاشرة ( الجزء الثانى من رواية غرام اسياد الصعيد ) من روايات ايمان وائل  . والتى تندرج تحت تصنيف روايات رومانسية ، والتى نالت اعجاباً شديداً بين القراء سواء واتباد أو فيس بوك  . نرحب بكم فى موقع مجنونة  عشاق روايات موقعنا ، هنا سوف تجد كل رواياتك : روايات رومانسية ، روايات رومانسية مصرية ، قصص عشق ، قصص قصيرة ، قصص حب ، روايات pdf ، روايات واتباد ، قصص رعب ، روايات رومانسية كوميدية .


رواية غرام الشياطين الحلقة العاشرة بقلم ايمان وائل

 غرام الشياطين الحلقة العاشرة


تعد رواية غرام الشياطين  واحدة من اجمل روايات رومانسية  والتى نالت شهرة كبيرة على صفحتنا على الفيس بوك وعلى الموقع وهى من روايات ايمان وائل  ، نتمنى لكم قراءة ممتعة ، كما يمكنكم تنزيل رواية غرام الشياطين pdf كاملة  من خلال موقعنا .

يمكنكم قراءة احداث رواية غرام الشياطين كاملة بقلم ايمان وائل من خلال موقعكم مجنونة رواية من خلال اللينك السابق ....

روايه غرام الشياطين الحلقة العاشرة ( الجزء الثانى من غرام اسياد الصعيد )

الحلقه العاشره

شياطين الغرام

تطلع الي الصور بصدمه ليدلف الي الداخل وملامحه كان الجمود سيده
والغضب يعمي بصيرته لتتطلع اليه وتجد ممسك بالظرف

امال باستغراب: هو ايه الي في يدك ده

رم الظرف في وجهها لتتطلع لتجد صورها علي الارض لتجسو ووتتفحص الصور لتنزل دموعها

امال ببكاء: انا

فهد بنبره غضب: انتي ايه الصور دي حجيجه

هزت رأسه

امال ببكاء:ايوة حجيجه مالك جه هنا النهارده

فهد بنبره غضب: ومجولتليش ليه

امال ببكاء:خفت

ليقترب عدت خطوات وبصوت كزجير الاسد هدرها

فهد : خفتي من ايه

امال ببكاء: انك تغير وتعمل مشكله مش عايزه اعمل مشاكل.

فهد بغضب: يا سلام وانك تخبي عليا مش مشكله

امال بصوت مبحوح: مشكله بس انك تسبني هتأخد حياتي

تتطلع الي عيناه ليضعف ليخرج منديل ويمسح دموعها

فهد : متعيطيش خلاص حصل خير متتكررش واياك اعرف انك مخبيه عليا حاجه تاني

امال ببكاء: حاضر بس متسبنيش

فهد بابتسامه: انا عمري ما هسيبك وانا علي فكرة واثج فيكي بدليل اني ادتيك فرصه اسمعك بس مين الي جاصد يجلني عليكي اكده

امال : مش عارفه

فهد : مالك كان عايز ايه

قصت امال عليه ما حصل

فهد بغيرة:انا لازم اشوفه حالا لازم النجط تتحط علي الحروف وافهم بيعمل اكده ليه

امال :وانا كمان هاجي معاك انا بخاف اجعد لوحدي وعشان علي سلم علي رهف

فهد : احنا مش هندخل الجصر احنا هنتكلم من برة برة اما ندخل الجصر استحاله بس لازم اعرف مالك عايز ايه

وفي القصر كان مالك الصعيدي يصعد مع مالك الشهاوي الي الاعلي وكانت جنان تقف في المطبخ وفاطمه تجلس في الصاله ليدلف مع الغفير شاب غريب

فاطمه وهي تتطلع باستغراب للوقف امامه: انته مين

كان يقف امامه شاب ملابسه مقطعه ووجهه مغطي بالخيوط كالممياء كل ما يظهر منه هو عينه

الشاب:انا عايز لقمه اكله يا هانم

تطلعت اليه باشفاق

فاطمه : سيبه وانته اجعد اهنه لم جبلك تأكل

ظل يتطلع اليه وهي تدلف ليلمح جنان ويبتسم بخبث

لتحضر فاطمه وهي تمسك بصينيه بها طعام

فاطمه: اتفضل يا ولدي

صعد مالك ومالك الي الجد وقبل ان يدلف الاثنان رن هاتف مالك ليبتسم

مالك : وصل

مالك الشهاوي : فهد

مالك : ايوه هنزل اجيبه

نزل مالك الي الاسفل وخرج ليجد فهد يقف مع امال بانتظاره

فهد باستغراب' عرفت اني اهنه اذاي وانته مردتش

مالك بابتسامه : توجعت انك هتيجي

فهد بنبره حاده : يبجا انته الي باعت الصور

مالك بابتسامه : بس ايه رأيك حلوة

امال بغضب: انته واحد

مالك ؛ اخرسي انتي خالص

فهد :انته عايز ايه بالضبط

مالك : هنتكلم فوج جدام جدك عشان الامور توضح

امال باستغراب: ايه الي يوضح

فهد : انا اخد وعد علي نفسي اني مش هعتب البيت دا تاني

مالك بابتسامه: بس لو جولتلك ان الموضوع يخص امال ومش هتعرف حاجه غير لم تدخل
وعدك ولا حياه مرتك

فهد باستغراب: انته تجصد ايه بالضبط

وفي منزل شوقي احضر عزام سلم وصعد عليه وهو يحمل بوكيه من الورد في يده ليطرق عدت طرقات خفيفه لتسمع صبرين صوت الطرقات وتقترب لتفتح النافذه

صبرين بذهول: انته

عزام بابتسامه : ايوه انا ليعطيه البوكيه

صبرين بحزن : مش عايزه منك حاجه

عزام بزفرة: واللهي العظيم ما كنت اقصد

صبرين ببكاء: متجصدش كلامك بس تصرفاتك اني استنيتك تيجي تكلم ابويا وانته مجتش كام سنه مستنياك وفي الاخر بتتريج عليا لحد دلوجتي اني مش متأكده من مشاعرك.

عزام : انتي عارفه ظروفي كويس وانا قولتلك هشتري الشقه واخلصها وهتقدملك وحصل واشترتيه وخلصت وجيت البلد عشان اتقدملك.

صبرين بصلابه :بس بعد فوات الاوان انا خطوبتي علي رائف بكره
والفرح يوم الخميس

تطلع اليه بذهول

عزام بصدمه: انتي بتهزري صح

صبرين ببكاء: لا ابويا جرر

عزام بعصبيه: يخرب بيت ابوكي هنهرب سوا ونتجوز

صبرين : عايزيني اجصر رجبه ابويا لا هو رباني ومرداش يتجوز عشاني واني عمري ما هكسر كلمته واخليه يطاطي رأسه

عزام بغضب: وانا مفكرتيش فيا

صبربين ببكاء: غصب عني وانته ربنا هيعوضك بواحده احسن مني بس اني مش هجدر اجصر رجبه ابوي

عزام بتفكير: ورائف دا مش متجوز هو بيكره مراته قوي كده يتجوز عليه اول اسبوع في فرحهم

صبرين: لا رائف مبيكرهش مي هو بيحبها

عزام بتفكير: لو رائف رفض انه يتجوزك هيتحل الموضوع صح.

صبرين : تقصد ايه

استيقظ رائف علي كابوس ليجد مي نائمه علي الارض ليضع يده علي رأسه ويتألم

رائف : اي

استيقظت علي اثر صوته

مي باستغراب: مالك

رائف بزفره : ملكيش دعوه

مي : اكيد رأسك بتوجعك من الزفت الي شربته هجوم اعملك كبايه لمون

رائف بحده : مش عايز منك حاجه

تطلعت اليه وتنهدت بحزن

مي : انته حر مرتك الجديده تبجا تعملك

رائف بغيظ: وانتي صنعتك ايه

مي : استغفر الله الله اما طولك يا روح اني اصلا غلطانه اني ما مشتش

رائف باستغراب: هتمشي تروحي فين

مي بغيظ: علي بيت اهلي ويا ريت متنساش كلامك وانته سكران وافجت اني امشي ياريت مترجعش في كلامك تصبح علي خير

نهض من مكانه ليجسو بجانبه

رائف بغضب: اوعي تفكري اني هسيبك تمشي النهارده خطوبتي وهتحضري كل حاجه

مي بابتسامه حزينه : هحضرلك كل حاجه وهرجص في فرحك كمان

رائف بغيظ: انتي بايعه اوي كده
مكنتش اعرف انك بتكرهيني جوي اكده واستغرب ليه ما انتي خاينه

تطلعت اليه باستغراب ودهشه

مي بغيظ: انته بحالات صح عايزين جمبك ومش عايزين وخنتك امته عايزه اعرف خنتك امته

رائف بعصبيه ونرفزه : بتحبي فهد سمعتك بوداني لم روحتيله سمعت كل كلمه جولتيه

ليكسر الزجاج وينظر اليه بعيون جامحه

مي بخضه : انته عرفت

رائف : ايوه عرفت انك واحده خاينه

مي بعصبيه: خنتك امته انا حبيت فهد من جبل اما اتجوزك يبجا دي خيانه هو انا الي بتحكم في جلبي ولا كنت اعرف اني هتجوزك انته انته بذات متوجعتش اننا نتجوز يبجا خنتك امته وبعدين اني من يوم ما اتجوزتك مفكرتش في فهد ولا في اي حد ويا ابن الناس مدام ا
اني خاينه وسمعت بودانك ليه مجولتليش وجته وليه مش عايز تطلجني وعلي العموم الخاينه دي هتريحك منه خالص وروح اتجوز وعيش حياتك من جديد وسبني في حالي

تطلع اليه بجموح لتدير رأسه وتمسك حقيبته وكادت تخرج لولا انه امسك ذراعها

رائف بغضب: راحه فين هو ان كيس جوافه واجف

مي بصلابه : هريحك مني

رائف بجموح :مفيش خروج من اهنه

مي بابتسامه حزينه : ليه مش انا خاينه هتستحمل تبجا مع الخاينه

رائف : ولو سبتك في اول اسبوع ليكي محدش هيرحمك

مي بسخريه : وايه يعني ما انته هتجوز عليا في اول اسبوع يعني مش فارجه كتير سلام يا ابن الغماري

رائف بنبره حاده : انتي الي هتجيبه لنفسك

مي باستغراب تقصد ايه

لم ينم له جفن وكانت تتذكر نظراته له لتبتسم

رفان بابتسامه : هو مجنون بس مز وجمر

لتختفي ضحكاته عندما شعرت بخيال سيده تقف امامها ووجهها مشوه

وفي الخارج كان اسر سيدلف الي غرفته ليلاحظ ان اضواء غرفتها ما زالت مشتعله ليقترب

اسر بزفره: لسه صاحيه

كاد يدلف الي غرفته ليسمع صوت صراخها ليدلف بسرعه
ليجد تجسو علي الارض وهي ترتجف دافسه وجهها في ركبتيها لكي لا تراها

اسر بقلق: رفان في ايه

سمعت صوته لتشعر بالامان لتنهض بسرعه دون وعي منها وتتشبث بين احضانه ليحاوط خصرها بيده وتتشبث اكثر واكثر وتبكي وكانت يدها ترتجف ليمسح علي شعرها بحنان

اسر بقلق: اهدي انا جنبك في ايه مالك

رفان بصوت مبحوح: عفريته عايزه تجتلني

اسر باستغراب: عفريته بسم الله كابوس وحش استغفري

رفان بخوف : لا مش كابوس اني شفته

ابتعد عنه ليتفحص المكان ويتطلع ولا يجد احد

اسر: مفيش حد ومحدش هيعرف يطلع اهنه واصل

رفان بخوف وهي تقترب منه وتتشبث فيه

رفان بخوف: لا هي اهنه

اسر بنبره حنان : متخفيش نامي وارتاحي اكيد تهيأت

رفان بعصبيه : انام في الاوضه المسكونه دي علي جثتي

اسر بخبث: تيجي تنامي معايا

رفان بعصبيه : انته سافل

اسر بنبره ساخره : انتي الي دماغك شمال مش عجبك ابجي مع عفريتك

لتمسك بيده وهي تبلع ريقها

رفان : انته اجدر عليك بس مجدرش علي العفريت

اسر في خاطره هتنوري اوضتك

لتدلف معه الي غرفته ليغلق الباب وينزع الجاكت لتبلع ريقها لتتطلع الي طبق الفاكهه وتلتقط السكين الموجود به

اسر : ايه ده

رفان بخبث: عشان لو شيطانك وزك يا خوي

اسر بنبره ساخره : وفكرك البتاعه دي هتحوشني

ليأخذه منه السكين بحركه سريعه

اسر بنبره ساخره : اذيك بجا

رفان : انا بجول العفريت ارحم منك
سلام

اسر بخبث: مش هعملك حاجه متخفيش خديه معاك لو غاوني الشيطان غزني اني هنام علي الكنبه خدي رحتك علي السرير

رفان بابتسامه : طيب امسك دي لحظه

لتفتح الدولاب وتأخد منه مفرش كبير تعلقه في الوسط

اسر بغيظ : يخرب دماغك

لتنام علي السرير وهو علي الاريكه لكنها كانت ترقبه وهو نائم وتبتسم وفي خاطرها يخرب بيت حلاوتك

كانت تفكر بما يخبأ عنه لتنهض وتبحث في ارجاء الغرفه ولا تجد شئ

نرمين : وبعدين بجا

لتفتح دولابه وتبحث بين ملابسه

لتتسع عيناها فجأه وتلتقط اسطوانه فيديو

وفي غرفه الجد دلف فهد وهو يسمك بيد امال وكانت رهف تتطلع من بعيد

رهف باستغراب: هو ايه الي بيحصل

حسن بنبره حنين : ازيك يا ولدي

فهد ببرود: الحمد لله هات من الاخر يا مالك في ايه

مالك ببرود:_انا عايز امال

تطلع الجميع اليه بدهشه

فهد بنبره غصب: نعم

الحلقه الجايه بعنوان اعترفات شياطين 

الاكثر قراءة :

موعد الحلقة الجديدة الساعة  10 م  يوميا ان شاء الله .

هنا تنتهى احداث رواية غرام الشياطين الحلقة العاشرة ، يمكنكم اكمال باقى احداث رواية غرام الشياطين الحلقة الحادية عشر  أوقراءة المزيد من الروايات المكتملة فى قسم روايات كاملة .

نأمل أن تكونوا قد استمتعتم بـ رواية غرام الشياطين ، والى اللقاء فى حلقة قادمة بإذن الله ، لمزيد من الروايات يمكنكم متابعتنا على الموقع أو فيس بوك ، كما يمكنكم طلب رواياتكم المفضلة وسنقوم بوضعها كاملة على الموقع .
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-