رواية غرام الشياطين الحلقة الثانية عشر بقلم ايمان وائل

   نقدم اليوم احداث رواية غرام الشياطين الحلقة الثانية عشر ( الجزء الثانى من رواية غرام اسياد الصعيد ) من روايات ايمان وائل  . والتى تندرج تحت تصنيف روايات رومانسية ، والتى نالت اعجاباً شديداً بين القراء سواء واتباد أو فيس بوك  . نرحب بكم فى موقع مجنونة  عشاق روايات موقعنا ، هنا سوف تجد كل رواياتك : روايات رومانسية ، روايات رومانسية مصرية ، قصص عشق ، قصص قصيرة ، قصص حب ، روايات pdf ، روايات واتباد ، قصص رعب ، روايات رومانسية كوميدية .


رواية غرام الشياطين الحلقة 12 بقلم ايمان وائل

 غرام الشياطين الحلقة الثانيه عشر


تعد رواية غرام الشياطين  واحدة من اجمل روايات رومانسية  والتى نالت شهرة كبيرة على صفحتنا على الفيس بوك وعلى الموقع وهى من روايات ايمان وائل  ، نتمنى لكم قراءة ممتعة ، كما يمكنكم تنزيل رواية غرام الشياطين pdf كاملة  من خلال موقعنا .

يمكنكم قراءة احداث رواية غرام الشياطين كاملة بقلم ايمان وائل من خلال موقعكم مجنونة رواية من خلال اللينك السابق ....

روايه غرام الشياطين الفصل الثانى عشر ( الجزء الثانى من غرام اسياد الصعيد )

الحلقه 12شياطين الغرام

هدرها بضحكه ساخره
رائف: تنتجمي مني مين الي هينتجم من مين
ليحرك الكرسي الي الخلف ويوقفه علي الحافه مره اخري لتتشبث به اكثر
مي بعصبيه: واجف جنانك ده
رائف بنبره ساخره: عجباني اللعبه دي
مي بغيظ: وانا مش لعبه
ليحركه مره اخري وهو يبتسم بخبث لتعانقه وتتشبث به وتهمس له بخوف
مي بخوف: كفايه مبحبش الحركه دي
ليحاوط خصرها ويستمع الي كلامها ويحاول ان يهدأ
مي: انا عارفه انك بتكرهني دلوجتي وليك حج بس بلاش تعمل اكده علي الاجل نسيب ذكره لبعض انته هتتجوز واكيد هتنساني بس انا
قاطع كلامها وهو يضغط علي خصرها بقوه
رائف بغيظ: ومين جال اني هسيبك اصلا
مش هطلجك
مي بابتسامه حزينه: وهتجبل علي بنت عمك انه تعيش مع ضره ومهم حصل هي بنت عمك واني جدامك خاينه يعني متوجعش في جلبك ولا جلبي ولا جلبها
وعيش وانسي الي حصل كإنك متعرفنيش
رائف بنبره حزينه: وانتي هسيبك لمين اني عايز انتجم منك بس مش عايز حد يجول عليكي حاجه ولا يجيب في سيرتك وكمان مين هيسرف عليكي اخوكي لو اتحملك يوم مش هيتحملك عشره
مي بضحكه حزينه: ياااه لدرجه دي خايف عليا وعايز تنتجم مني في نفس الوجت ما انته لو طلجتني في الوجت دا هتنتجم مني وهترتاح ومتشغلش بالك بالي هيحصلي
رائف بنبره غضب:انتي غبيه ولا مبتفهميش اني مش هسيبك ابهدلك واطلع عينك اه بس اسيبك وتبعدي عني لا محدش هيرحمك هينهشوا فيكي ويذلوكي ومش هجدر اتحمل انا ممكن اجتل اي حد يفكر يأذيكي
تطلعت اليه بابتسامه حزينه وعنقته بقوه ليبادله العناق ليشعر بدموعها تسيل
مي ببكاء: اول مره الاجي حد خايف عليا
وعايزين جمبه سوا عايز تنتجم مني ولا لا بس كفايه انك عايز تحميني من الناس
كان سيهدرها لكن سمع صوت الباب يطرق
الخادمه: الكل عايزك تحت يا بيه
تطلع رائف اليه ونظر الي عينه التي كانت دموعها تسيل لتمسح دموعها بسرعه
مي: الف مبروك ربنا يكملك علي خير اني هنجل الاوضه التانيه عشان العروسه تبجا اهنه
لتضع يدها علي صدرها وتبتسم ودموعها تسيل
مي: شكرا
لترتدي وشاح وتخرج اما هو كان يقف لا يعرف ولا يعي شئ لتنادي عليه الخادمه مره اخري. لينزل الي الاسفل وكانت صبرين تتطلع اليه بحزن لكن شوقي والجميع كان سعيد ما عدا مسعوده كانت حزينه وتتطلع الي ابنها بحزن
شوقي: امسكي يا بنتي نجي برحتك
وضعت طاوله مليئه بالدهب امامها لتتطلع اليه بحزن
شوقي بفرح: نجي الي عايزه
تطلع رائف الي الدهب وهو حزين ليتذكر
فلاش
كانت مي في الصاغه تحضر خطوبه صديقته وكان رائف موجود لان العريس صديقه لتقف مي امام خاتم وكانت مجموعه من الفتيات يتطلعن اليه بكره
فتاه: مغروره والكل بيكرهه
فتاه اخري: الكل بيكرهه ايه الي جابه دي
ليرمقهم رائف ليصمتن ويتطلع الي مي
مي: جميل اوي بكام ده
البائع : الدهب بي560 اوزنه لحضرتك ونشوف الجرام
رائف بسخريه: بتعملي ايه يا مهفوفه
مي بزفره: وانته مالك
رائف: عجبك الخاتم ده
مي بابتسامه: اه شكله حلو صح
رائف بابتسامه: اه حلو اوزنه يا بني
البائع قاطع 3000الف جنيه
مي بذهول: كل ده مش معايا غير الف دلوقتي
رائف: امسك دي الفيزه خد حجه
مي: لا شكرا هبجا اجيبه وجت تاني
رائف: هيكون اتاخد وبعدين مفيش فرج
مي: لا شكرا مش عايزه
رائف:ميبجاش دماغك ناشف اكده اعتبريه هديه عيد ميلادك
مي بابتسامه: تصدج عيد ميلادي الاسبوع الجاي
رائف بمرح: يبجا نعمل حفله ونعزم صحابك واعكسهم بجا
مي بحزن: معنديش صحاب
وضع يده علي شعرها ليضيق عينه
رائف: انا اهو منفعش
مي بابتسامه: هو انا اعرف حد غيرك اصلا اينعم جط وفأر بس صحاب
رائف بابتسامه: واللهي انتي عسل
ويا ستي اني معاكي اهو
مي: صديج الطفوله الغبي
رائف: اتلمي يا بت
البائع: اتفضلوا
رائف بخبث: هاتي يدك
مي: ليه
رائف: هخطبك اجصد هلبسهولك
اعطته مي يدها وهي تبتسم
رائف: اول مرة البس واحده خاتم والاخيره
مي باستغراب; ليه مش هتلبس مرتك
باااك
ليبتسم رائف بحزن وكانت مسعوده تطلع اليه بحزن لتجد انه ينظر الي طقم معين
شوقي: اختارتي يا بنتي
صبرين بحزن: ايوه يا ابوي
ليمسك رائف بطقم ويصعد الي الاعلي وسط ذهول الجميع ليقف امام الغرفه ويسمع شهقات بكاءه ليطرق الباب بصعوبه
مي وهي تمسح دموعه: مين
دلف الي الغرفه ليجده تجلس علي الارض وهي تغطي يدها
رائف باستغراب:مالها يدك
مي بتوتر: مفيش وجعني شويه
رائف بقلق ليجسو ويجلس بجانبه
رائف : هاتي ادعكهالك هتخف
مي بتوتر: لا متشغلش بالك ايه الي طلعك
سحب يده ليتطلع وتتسع عيناها عندما يجدها ترتدي نفس الخاتم الذي مر عليه 6سنوات
رائف باستغراب: مش دا نفسه
مي بتوتر:ايوه
رائف باستغراب: هو لسه معاكي
مي : ايوه مبحبش البسه عشان ميضعش
رائف باستغراب: ليه ما يضيع عادي
مي ببكاء: لا دا لو ضاع اموت وراه
ليجده تحضتن الخاتم بقوه وتبكي
رائف بذهول: مالك يا مي
مي ببكاء: مفيش انته مش في الخطوبه ليه
رائف: جيبلك دول
تطلعت مي الي
الطقم لتهدرها وهي تبكي
مي: مش عايزه كفايه الخاتم ده شكرا
رائف بابتسامه حزينه: مش انا الي جبته عايزه تاني
مي ببكاء وهي تهز رأسه بالنفي
مي: لا مش هديهولك دا رائف كان جيبهولي
رائف بذهول: منا رائف
مي: لا انته واحد تاني هو كان طيب جوي وواجف معايا وكان صحبي مش ذيك انته
هدرها بغضب

رائف: ما انتي الي عملتي فيا اكده انتي الي خلتيني جاسي انتي عارفه اني بحبك بالرغم دا حبيتي فهد وهتجوليلي ان الجلب محدش بيتحكم فيه واني جلبي متحكمتش فيه لم حبيتك
لتقاطع حديثهم صوت مسعوده وهي تطرق علي الباب
مسعوده بحزن: ابوك عايزك يا ولادي اتأخرت في تلبيس الشبكه
تطلع رائف الي مي وكانت نظراته تعبر عن الحزن
وفي خاطره نفسي تجومي تجولي لا مش هسمحلك تتجوز واحده غيري ومتبجيش بايعه اكده


دلف فهد الي الغرفه ليجد امال تبكي بحرقه ومالك يقف امامه وملامحه تعبر عن الحزن لتتسع عيناه عندما يجد دموعها تسيل بغزاره ليعانقه بقوه
فهد بحزن : متخفيش انا معاكي
تشبثت به وهي تبكي بحرقه وبصوت لا يقدر علي الكلام هدرته بصعوبه
امال: ابني مش هجتله اني معنديش غيرك انته وهو مش هجتل ابني
فهد وهو يمسح علي شعرها: هنروح لدكتوره تانيه وان شاء الله خير
امال بصوت مبحوح: مش هجدر استحمل كل دا اني تعبت جوي مش هجدر استحمل اني اخسر ابني
فهد بحزن: ولا اني بس انتي اهم

وفي غرفه رفان اخذت تتراجع الي الخلف ونرجس تقترب مستغليه ان لا احد في القصر ولم يدخل احد
نرجس بشر: هجتلك انتي اخدي ابني مني
رفان ببكاء: اني معملتش حاجه
نرجس: لا خدي ابني مني واني بكرهك وهجتلك
كانت اسر يتسلل من النافذه ليتطلع الي الغرفه ويجد والدته لتتسع عيناه ويصعد بسرعه
نرجس بقهقه: محدش هيلحجك
اسر بحزن: ليه اكده يا امه
تطلعت نرجس الي الخلف لم تكن تتوقع قدومه
نرجس بصدمه: اسر
تطلع اسر اليه ليجد ان وجهها اصبح مشوه كما في الفيديو الذي سجله مالك
اسر بحزن: ليه عملتي انك ميته عشان تجتلي رفان
نرجس :اني معملتش اني ميته اني كنت بموت بس فلت من الموت
فلاش
وقبل ان يرمي منتصر السيجاره كانت نرجس تغادر من الباب الخلفي لكن النار احطت بها وانقذها حسان والد فارس لتساعده في خططه
باك
نرجس: ورحت المستشفي وعشت وجيت انتجم من الي اخدوا مني ولادي
اسر بعصبيه. اخدوا منك ولادك هو انتي كنتي بتهتمي بينا اصلا عشنا في وهم انك مش هتتجوزي عشان تربينا والحجيجه انك كان عينك علي عمي سعد خدعتينا وحولتي تجتلي امال والمره دي رفان وايه تاني جولي جولي يا امه انتي الي غيرتي الكشف
نرجس بعصبيه: ايوه انا الي غيرته جبل الجواز وخليتك تفكر انه مش هتخلف رغم اكده مردتش تسيبه ورجبتكم وعرفت انكم هتروحوا لدكتورة واتفجت معه تجول انه مش هتخلف وجولت انتحرت وخلصت منه بس هي ذي الجطط بسبع ارواح
اسر بقرف: ايه كميه الشر دي يا شيخه ومسميه نفسك ام انتي عار علي البشريه
نرجس بغيظ: بتغلط فيا عشانه
لتتطلع الي رفان التي كانت تبكي ومصدومه وترفع السكينه وتقترب منه بسرعه لتتساقط نقط الدماء علي الارض

وفي المدرسه دلف مالك لرؤيه رهف وكانت ملامحه تعبر عن الحزن
رهف بابتسامه: في ايه
مالك بتنهيده: امال صعبانه عليا جوي
رهف بابتسامه حزينه. ربنا يصبرها مالك انا عايزه اجولك حاجه
مالك:جولي
رهف: اني اسفه اني شكيت فيك وظلمتك وانته اتحملت كلامي ومجولتش حاجه
مالك: لو كنت مكانك كنت عملت اكتر من اكده وفي حاجه لازم تعرفيه مش شرط عشان مجولتش اني بحبك يبجا مبحبكيش الفعل الي بيبن مش الكلام
تطلع اليه رهف بابتسامه: عارفه وعارف اني بحبك جد الدنيا كلها
مالك بابتسامه: وانا كمان بحبك جوي

كان ادم في غرفته ينتظر جنان
ادم لاستغراب: اتأخرت جوي
لينهض بصعوبه وينزل للبحث عنها ولم يجدها
ادم بقلق: هتكون راحه فين
ليدلف الي المطبخ ليجد المقلاه مشتعله والبطاطس مفحمه
ادم بخوف: معجول اتخطفت
ليخرج وينادي الغفره بسرعه
ادم بعصبيه:اجفلوا كل البوابات مش عايز نمله تطلع وفتشوا في الجنينه علي جنان
هي اكيد اهنه ملحجش يطلع
وتحت احد الاشجار كانت جنان مخدره لينزع فارس القناع
فارس: وبعدين بقا لازم الغبي دا ينزل دلوقتي هتطلع اذاي كده
ليتطلع ليجد بيت الضيوف امامه ليحمله بسرعه ويدلف ويغلق الباب
فارس : لازم نستخبأ قبل اما حد يشوفنا

وفي منزل تيمون كان يجلس مع نرمين ليدلف اليه الغفير
الغفير. يا بيه سمعت الي حصل
تيمون: حصل ايه
الغفير: بيجولوا رائف بيه خطوبته النهارده علي بنت عمه
نهض تيمون وملامحه تعبر عن الغضب
تيمون: بتجول ايه
نرمين باستغراب: رائف هيتجوز صبرين
ليدلف عزام فجـأه
عزام: انا اسف اني جيت فجأه بس كلام الغفير صح
تيمون باستغراب: عزام
عزام: ايوة انا عايزك تساعديني نوقف الجوازه دي
تيمون: اكيد هتوجف لو تمت يطلج مي استحاله اجبل علي اختي انه هتبجا زوجه تانيه وهي لسه عروسه تعالي معايا
وفي الخطوبه يصل تيمون وعزام ومعه مجموعه من الراجل ليسمع منفي القصر صوت طلقات ناريه في الهواء لتشهق مي بخضه وتقترب لتتطلع من النافذه لتجده تيمون اما في الاسفل خرج رائف ورفقه شوقي وبدر
بدر: خير يا ولدي
تيمون بحده: ايه الي بيحصل اهنه
شوقي بشماته: خطوبه رائف علي بنتي
تيمون بحنقه: ليه هو مش لسه متجوز
شوقي: بس الشرع محلل اربعه يعني يتجوز ذي ما هو عايز
تيمن بحده: يتجوز ذي ما هو يبجا يطلج اختي وكل واحد يشوف حياته وكده كده كان جواز اتفاج واني اوعدكم بنتكم محدش من عندنا هيجوله كلمه تزعله ملهاش دخل بالموضوع
تطلع اليه رائف بغضب
رائف: عايزيني اطلج مي
تيمون بخبث: ايوة ما انته هتتجوز اهو يعني مش هتفرج معاك حاجه
رائف بغضب;لا هتفرج وهتفرج كتير جوي وطلاج مش هطلاج حتي لو هجتل حد
بدر :تيمون يا ولدي اختك موافجه علي انها تكون زوجه تانيه وزغرطه حتي اسأل الكل
تطلع تيمون الي رائف
تيمون: عايز اشوف مي ولا كمان لا والي هتجرره اني هنفذها سوا جالت تطلج ولا تبجا معاك
كانت مي تطلع من النافذه لتدلف لداخل
اما عزام كان يطلع الي صبرين
لتتطلع اليه صبرين بحزن
يصعد تيمون ويصعد معه رائف ويدلفان الي الغرفه التي كانت مي بها لتمسح دموعها وتسلم علي اخيها
ليقف رائف ويسند ظهره الي الحائط
اما تيمون كان يجلس امام مي
تيمون: اذيك يا مي عامله ايه
مي بابتسامه حزينه :الحمد لله وانته
تيمون: بخير طول ما انتي بخير بس عايز اسمع جرارك وهو الي هيمشي ومتخفيش من حد عايزه تبجي مع رائف ولا تطلجي منه
تطلعت مي الي رائف بحزن
مي: رائف انسان كويس وطيب بس اني مش مناسبه ليه يا خوي ومن حجه يتجوز وكمان هي بنت عمه ودكتورة وجميله ومحترمه ومفيهاش عيب
تيمون: كل ده ميهمنيش انا عايز جرارك عايزه تكملي ويبجا ليك ضره ولا تطلجي
تطلعت مي الي رائف
مي : اني عايزه -----------

كانت امال ما زالت تبكي وهي تتذكر كلام مالك
لتدلف نعمه الي غرفتها لتتطلع اليه امال بدهشه
امال: امه انتي جيتي
لتقترب منها وتعانقه وتبكي
امال ببكاء: اني مش مصدجه الي جالوه انتي امي وهتفضلي اكده دايما
نعمه ببكاء: وانتي بنتي حبيبتي اني ربيتك وانتي كل حياتي اني اسفه اني خبيت عليكي بس مكنتش عايزكي تنجهري
امال ببكاء: واي جهره يا امه اني ابوي طلع مش ابوي وامي مش امي وانه كان بيرميني.ولا جهره الظلم الي عشته ولا ابني الي مش عارفه هيجي ولا لا
نعمه ببكاء: اني امك يا بنتي اني الي ربيتك
لتعانقها بقوه وتمسح علي شعرها بحنان
ليدلف فهد ويتطلع اليهم بحزن لكن يقاطع هذا صوت صراخ رفان
امال بقلق: في ايه
يخرج فهد مسرعا ويقترب من غرفه رفان ليجد اسر غارق في دمائها علي الارض وونرجس واقفه مصدومه
فهد بصدمه: اااااااسر
وفي الحديقه كان الرجال يبحثون في كافه الارجاء وكان ادم معهم ليحضر الغفير
الغفير: يا بيه الدكتورة جنان عايزه تشوفك
ادم بغضب: انته شايفني بعمل ايه
لتسرع الدكتوره اليه
جنان بلهفه: الموضوع ضروري يا ادم
توقعاتكم ورأيكم
الحلقه الجايه بعنوان التضحيه

الاكثر قراءة :

موعد الحلقة الجديدة الساعة  10 م  يوميا ان شاء الله .

هنا تنتهى احداث رواية غرام الشياطين الحلقة الثانية عشر ، يمكنكم اكمال باقى احداث رواية غرام الشياطين الحلقة الثالثة عشر  أوقراءة المزيد من الروايات المكتملة فى قسم روايات كاملة .

نأمل أن تكونوا قد استمتعتم بـ رواية غرام الشياطين ، والى اللقاء فى حلقة قادمة بإذن الله ، لمزيد من الروايات يمكنكم متابعتنا على الموقع أو فيس بوك ، كما يمكنكم طلب رواياتكم المفضلة وسنقوم بوضعها كاملة على الموقع .
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-