رواية جريمة عشق 3 الحلقة السادسة والثلاثون 36 ( عشق الفهد ) روايات مريم نصار

    نقدم اليوم احداث رواية جريمة عشق 3 الحلقة 36  من روايات مريم نصار . والتى تندرج تحت تصنيف روايات رومانسية ، تعد الرواية  واحدة من اجمل الروايات رومانسية  والتى نالت اعجاب القراء على الموقع ، لـ قراءة احداث رواية جريمة عشق 3 كاملة بقلم مريم نصار من خلال اللينك السابق ، أو تنزيل رواية جريمة عشق 3 pdf كاملة  من خلال موقعنا .


رواية جريمة عشق 3 الحلقة 36 ( عشق الفهد ) بقلم مريم نصار



جريمة عشق 3 الفصل 36

 ١٩ ج 1
رواية جريمة عشق٣
(عشق الفهد)
بسم الله نبدأ

مراد : قاعد ف الاوضه مع فهد واكرم . وكلهم بيفكرو ف حل او طريقه حد يدخل بيها ع العصابه .
مراد : قام مره واحده . تعالى معايا ياسفيان .
فهد : ع فين يا يعقوب .!؟
مراد : جعان وعايز انزل اتعشا انا وانت ف اى مكان . احنا من زمان جدا ماخرجناش .
فهد : بعدم فهم . قام. تمام يلا بينا .
مراد : بإشاره . وانت ياحبيب خليك كدا قاعد ع اللاب توب تلعب بابجي .
اكرم : يعم انا بحب العب بابجي . شوف انت رايح فين .
طبعا مراد . قال ل اكرم خليك قاعد ع اللاب علشان لو وصلت اى رساله . من عميل 1 و 2 واكرم : فهم ورد عليه .
مراد : وفهد خرجو . وركبو تاكسي ونزلو ف مكان زحمه وبيتمشو وهما بيتكلمو .
فهد : انا مش فاهم .حاجه . هو احنا مش المفروض ممنوع ننزل من الفندق !؟
مراد : ايوه ممنوع . لكن جيسيكا .مشيت من الفندق بقالها 5تيام . ومكنش ينفع ننزل بعد خروجها ع طول ف نفس اليوم . كدا ممكن اى حد يشك فينا لو متراقبين .
.وانا قاعد بفكر ف الاوضه . قولت لو نزلنا دلوقتي محدش هيشك فينا ومن الطبيعي اننا نخرج ..
فهد : امم . طيب المهم هنعمل ايه ف الرساله فاضل أسبوعين ع المهله المطلوبه.
مراد : منا جيبتك هنا علشان نتكلم براحتنا . أولا كدا . انا الل هدخل وسط عصابة جيسيكا .
فهد : وقف . وبصله ازاى بقى . مش هينفع طبعا .
مراد : انت ليه معترض !؟
فهد : لانك انت المفروض عميل رقم 1 ف كل مهماتنا انا وانت مع بعض . وانت الل بتفكر وتدرس المهمه . وانت الل بتحط خطط بديله لو الخطه الاصليه فشلت . فا من البديهي انى انا الل هكون وسط العصابه. وابعتلك المعلومات وانت تفكر هنعمل ايه !؟
مراد : ايوه يا فهد . كلامك منطقي ومظبوط لكن انت متهور . وممكن لو جيسيكا عملت اى موقف دايقك . رد فعلك هيبوظ كل حاجه .
فهد : للحظه . افتكر رينو . وانه لما كان متنرفز . وصل معاها لطريق مسدود . وغمض عينيه . وقلبه قال وحشتينى اوى يارينو ياترى انتى فين دلوقتي !؟ كسرتى كلمتى وسافرتى ولا قدرتي خوفى عليكى ومسافرتيش اااه لو اعرف اطمن عليكى .
مراد : بتعجب . فهد انت يبنى . انت بتروح منى فين . انا عايز افهم .
فهد : اتنهد . وهز راسه . انا معاك . لكن متقلقش . انا كنت معاك مع أنصاف وغيرها وعدينا مهمات كتير مع بعض.. متقلقش انا الل لازم اكون مع العصابه .لانى لا هحط خطط زيك ولا هفكر زيك . انت بس خلينى انا للمهمه دي .
مراد : بص لفهد . بس انا خايف عليك يافهد .
فهد : ابتسم . يعنى انا الل مش خايف عليك . سيبها ع الله .
مراد : ونعم بالله . ماشي تمام . لكن قولى فكرت ف اى طريقه نوصل بيها ل جيسيكا .
فهد : لانه مش عارف يفكر بسبب أنه مشغول ع رينو .. ابتسم بتمثيل . انا لسه بقولك انت العميل رقم 1 يعنى انت الل بتفكر . انا كفايه عليا انى انفذ واهجم وبس ولا ايه !؟
مراد : اتنهد . ربنا يستر . طيب تعالى نقعد ف مكان هادى بعيد عن الزحمه دي . واقولك هنعمل ايه بالظبط .
فهد : يعنى انت عندك خطه .
مراد : عندى خطتين وحياتك . تعالى هاقولك عليهم . ونشوف هنفذ انهي خطه فيهم .
فهد : تمام . يلا بينا .
وراحو ع مطعم هادى . وطلبو عشا . وقاعدين بيتعشو .
فهد : ها بقى قول ع اول خطه .
مراد : دلوقتي يافهد .العميل السري طلب مننا ان حد فينا يدخل وسط العصابه . وقدامنا بس اسبوعين من المده المحدده لينا . والمشكله الأكبر أن العميل 1 و2 بعتولنا اشاره إن التاج الملكي وصل ايطاليا انهردا وخلاص مفيش وقت . ولو اتفقنا ع خطه انا وانت لازم تتنفذ ومن بكره !!!.
.دلوقتي الرجاله بتاعتنا ف ايطاليا مراقبين جيسيكا كويس اوى . وزى ما انت عارف . كل يوم الفجر يجيلنا معلومات بتفاصيل اليوم بتاعها . وانا لاحظت أن كل يوم مع المعلومات دى . ان ف حاجه وحيده جيسيكا بتعملها يوميا ومن غير حرس كتير يدوبك بيكون موجود معاها 5 ولا 6 وباقى الحرس مع كيڤين ف القصر بتاعهم .
فهد : اممم ايوه ايوه . انها بتخرج بره القصر . تجرى كل يوم الساعه 7 الصبح . وترجع الساعه 8 بالظبط . مش كدا .!؟
مراد : الله ينور عليك . بالظبط . جيسيكا . يوميا لازم تخرج تجرى رياضه صباحيه . بعد القصر بمسافه. ودي بقى فرصتنا .
فهد : بعدم فهم . مش فاهم . فرصتنا ازاى !؟
مراد : اقولك انا ازاى . ----
مراد : شرح لفهد اول خطه .... وبيشرح ف الخطه التانيه .. وقال . دلوقتي الفكره التانيه .. انا فكرت انا جيسيكا ليها اعداء كتير .. ولو احنا هجمنا عليها في اي وقت وبدون سبب .. هي هتفكر ان الهجوم ده من اي عدو ليها .
. فا انا فكرت قبل المده بتاعتنا ما تخلص . وعلشان ننجز لأن التاج الملكي وصل ايطاليا انهردا . زى ما انت عارف .. لازم اننا نتفق مع رجالتنا هنا في ايطاليا . ونكلفهم انهم يستنوها على الطريق الصبح بدرى وهي بتجري زي كمين كدا . ويكون مجموعه كبيره من الرجاله مقنعين ومسلحين بسلاح مسروق .. ولابسين صيديري واقي .. وبعدها وهي بتجري وموجود وراها الحرس ... هيطلع عليها رجالتنا ويبدوا بضرب الحرس الاول من وراها .. واتنين او تلاته يهجموا على جيسيكا . وطبعا هي هتكون مسلحه ده غير لياقتها ف اكيد هنختار فريق ع أعلى مستوى من التدريب . وانت تكون جاي في الطريق نقول مثلا راكب عربيه او راكب ريس .. وانت تكون ماشي في الطريق ده ع اساس انك رايح مشوار أو شغل جديد كامقابله .. ولما تشوف الموقف وجيسيكا أن في هجوم عليها تنزل على اساس انك تنقذها لانها بنت . ايه رايك !؟
فهد : بصراحه الخطتين احسن من بعض . بس بتهايئلى الخطه دى هتكون محبوكه اكتر . هتدخل عليهم .
مراد : امم وانا معاك ف ده . لكن !!! هتدخل عليهم اكتر . خصوصاً انك هتنقذها . وبص لفهد . لكن اهم حاجه انا مقولتهاش ف الخطتين دول علشان تنجح . وعلشان كده كنت عايز انا الل اكون موجود !! لأن مفيش حل غير كدا !!
فهد : بعدم فهم . اهم حاجه !؟ اي الل هي ايه !؟
مراد : وانت بتنقذها . وعلشان تثق فيك فعلا . وتدخل وسطهم . لازم --- وسكت ..
فهد : بص لمراد . ماتقول يابنى لازم ايه !؟
مراد : اتنهد . وبص لفهد لازم تتصاب برصاصه .

--------------------بقلمى Mariem Nasar

# انت الدكتور محمد مصطفى عزيز !؟
محمد : ايوه انا . افندم خير حضرتك .
# ياريت تتفضل معانا ومن غير شوشره .
محمد : بعدم فهم . انا مش فاهم حاجه . اتفضل معاك ع فين . !؟
# : انت مطلوب القبض عليك .
نور : اتصدمت وفتحت عينيها على الاخر . وحطت أيدها على قلبها ..
محمد : بعدم فهم . مطلوب القبض عليا !!؟ طيب ممكن افهم ليه !؟ وايه الل حصل!؟
نور : برعب حقيقى . ومسكت محمد من دراعه بايديها الاتنين ..
الظابط : لما تتفضل معانا . هتعرف كل حاجه ف القسم .وياريت تمشي معانا ومن غير شوشره .
محمد : حط ايدو ع ايدين نور لانها بتترعش. وبيطمنها . وشافها بتعيط بخوف . اهدى يانور اهدى مفيش حاجه .
نور : بعياط . لأ هما عايزينك ليه يا محمد . ارجوك متروحش معاهم .
محمد : حبيبتى اهدي اكيد ف لبس ف الموضوع . انا واثق من ده.
الظابط : اتفضل معايا .
محمد : ثوانى حضرتك . وبيقلع ف البالطو . ونور بتعيط بهستريا . محمد . محمد انت مش هتروح ف اى مكان . وجريت ع الظابط . ارجوك قولى انتو هتاخدو جوزي ليه . هو عمرو ما أذي حد .
محمد : راح بديق . ومسكها من أيدها تعالى . ممكن تهدى . انا قولتلك اكيد سؤ تفاهم . او تشابه ف الاسماء . نور اوعي مصطفى أو شيرين يعرفو بحاجه زي كدا . انتى عارفه شيرين مريضة قلب وضغط وكمان مصطفى لو عرف بس حاجه زي كده ممكن يروح فيها . اوعدينى . اوعدينى أنهم ميعرفوش اى حاجه .
نور : بعياط هيستيرى. لأ يامحمد انت مش هتروح ف مكان . وبصت للظابط ارجوك قولى جوزى عمل ايه . ارجوك .
الظابط : للأسف يامدام . جوز حضرتك متهم ف قضية الاتجار ف الأعضاء البشريه . وفاتح المستشفى دي وبيتاجر فيها لحسابه .
الصدمه نزلت ع محمد ونور والممرضات . وكمان نرمين ومروان . والكل لسانه اتلجم .
محمد فاق ع صوت خبطه ف الارض . وكانت نور ومستحملتش الخبر مع الإرهاق اغمى عليها .
. نوووووور . نووور . ونزل ع ركبه بخوف حقيقى. نووور فووقى . وشالها .
الظابط : انا معنديش وقت اتفضل معانا .
محمد : مردش عليه . ودخل نور المكتب . وقفل الباب . الظابط هيتحرك .
مروان : لو سمحت ياحضرة الظابط ممكن تنتظر ثوانى .
الظابط : زعق . وانت مين انت كمان . واستنى لما المتهم يهرب .
مروان : حضرتك . احنا ف الدور الخامس . هيهرب ازاى !؟ . وغير كدا الدكتور محمد عزيز . من انزهه وأشرف الأطباء . وانا متاءكد من ده . واسف لحضرتك . مراته منقبه واغمى عليها . ياريت تلتمس العذر .
نرمين : عيطت . مروان هما ناوين ع ايه . دى نور هتروح فيها .
مروان : ربنا يستر . وبص للممرضات . يلا ياجماعه كل واحد يروح ع شغله ..
محمد : بخوف . نيم نور ع الكنبه .وقفل الباب بالمفتاح . وفك النقاب .
وبيقوف فيها .نووور . فوقى . نووور . ارجوكي فوقي . وراح بسرعه ع درج المكتب . وطلع ازازة البرفان . ورش ع ايدو وبيفوقها . وبدءت تفوق . واتنهد باريحيه . نوور . نور ردي عليا .
نور : فتحت عينيها . وشافت محمد قدامها . واتعدلت . وعيطت بصوت عالى . والل بره سامعينها . والظابط بدء يتخنق .
نور : اتعدلت برعب . ومسكت وش محمد بايديها وبتترعش . وبتعيط محمد . محمد ارجوك متروحش معاهم . اكيد ف حاجه غلط . متسبنيش ارجوك . بالله عليك . اتصل ع بابي .اتصل ع عمو طارق . ارجووووك . ارجوك متمشيش من هنا . محمد انا هموت لو روحت معاهم .
محمد : من جواه قلقان . لكن حب يطمنها . ومسك ايديها . نور اهدى .خلينى اعرف اتكلم . حبيبتي انا دلوقتي تأكدت أن مفيش اى حاجه . ومسك وشها بايديه وسألها .. هو انا بتاجر ف الاعضاء !؟
نور : بتعيط وهزت راسها بلاء .
محمد : طيب .يبقى ف لبس ف الموضوع . حبيبتي انا هاقوم واروح معاهم وافهم بالظبط ف ايه . وعلشان خاطرى . حاولى تكونى اقوى من كدا . انا هسيب المستشفى بين ايديكى. واوعدينى ان مصطفى وشيرين ميعرفوش اى حاجه . وتابعى الحاله انتى ونرمين . لانها لازم ليها اشعه بعد ساعتين . تمام . يلا ياروحي البسي نقابك . علشان نخرج .
نور : اترمت ف حضن محمد . وبتعيط بشهقات وهيستريا . ارجوووك يامحمد متروحش معاهم. انا خايفه عليك .
محمد : غمض عينيه . وفكر ف نور وتيم وتمارا . واتنهد بزعل حقيقي . حبيبتي اهدى إن شاء الله خير . انا لسه معرفش اى حاجه . قومى بقى يلا البسي نقابك . علشان اتأخرت يلا ياحبيبتي . وخرجها من حضنه . وباس جبينها . انا عايزك تهدى . وإن شاء الله هي ساعه واحده واكون قدامك . وقام . ونور بتلبس النقاب وايديها بترتعش جدا . واعصابها كلها بترجف . ومش قادره تقوم من مكانها ودموعها نازله زى المطر .
محمد : شربها ميا . احسن دلوقتي .
نور : بتعيط بكسره وخوف من الل جاى . هزت راسها بلاء .
محمد : طيب خليكى هنا . واتحرك وفتح الباب . واتنهد وبص لنرمين . لو سمحتى خليكى معاها ومتسيبهاش .
نرمين : بتعيط . وهزت راسها .حاضر ودخلت لنور .
.محمد : وانت يامروان . الدكتوره نور . مش هتقدر تتابع اي حاله . اتصل ع الدكتور علاء . يجي نبطشيه مكانى . ويتابع الحاله غرفه رقم 4 ويعملها اشاعه مقطعيه بعد ساعتين ويتأكد إن الورم كله اتشال تماما .
مروان : حاضر يادكتور . لكن تسمحلى انا هاجي معاك .
محمد : لأ الموضوع مش مستاهل . خلى بالك من المستشفى . وبص للظابط . انا جاهز .
الظابط : اتفضل معانا .
محمد : مشي خطوتين .
ونور : طلعت تجرى وراه ونرمين مسكاها . محمااااد . محمااااد . لأ متروحش معاهم يامحمد جوووزززى برريييئ . جوزى معملش حاااااجه ابداا ونزلت ع الأرض تعيط بصوت عالى جدا محمااد .
محمد : ماشي ومبصش عليها . قلبه بيتقطع عليها . ولو شافها بالشكل ده . هيرجع ليها . وماشي ومغمض عينيه وقلبه محروق علشانها . وكمان تايهه . وبيفكر .. تجارة اعضاء !؟
وخرجو بره المستشفى .ونور قامت بتجرى بتعب ونرمين بتحاول توقفها . محمااااد . وبتعيط بصوت عالى . وجه العسكري . وحط الكلبش ف ايد محمد .ونور شافت الكلبش ف ايد محمد ووقفت مكانها ونزلت ع الأرض من الصدمه وعياطها واصل لمحمد قدام البوكس ومخنوق من كل حاجه ومبصش عليها .. وكل الموجودين زعلانين جدا من المنظر ده .. وركب البوكس واتحركو ع القسم .

--------------------بقلمى Mariem Nasar

عند آدم . كلهم قاعدين مع بعض ف الليفنج .

آدم : نايم ع الكنبه . ومريم نونو نايمه ع دراعه . وبيلعب معاها. وليليان قاعده جمبه ف الاتجاه التانى جمبه وكل شويه تقوم تبوس آدم وترجع تقعد تانى . ومريم نونو تزعقلها . لكن آدم يقولها لي لي اختك حبيبتك ..

مريم : شايله آدم بيبي وبتلعب معاه وبتصبر نفسها لانه نسخه مصغره من مراد . وفريحه فاتحه اللاب توب وقاعده جمب مريم ومتابعه الرساله وكمان آدم بيبى الل روحها فيه..

زين وريتال : قاعدين جمب بعض . واريان وتمارا بيلعبو قدامهم .
رينو : قاعده ع الكرسي مرهقه . وتيم جمبها وبتساعده ف تلوين الأشجار . وبتحاول تتعايش مع الواقع . لكن الل ف القلب ف القلب .

بعد شويه . فون آدم رن . وكانت نور .
آدم : اتعدل . قومي كدا ياست مريم . لما اشوف نور عايزه ايه .
مريم نونو : نور دي حلوه اوى وضحكت .
آدم : طيب الحمدلله انا وانتى متفقين ع حاجه . ورد . الو حبيبت ابوكي .
نور : بشهقات . الح ..الحقنى يااابااابى . الحق محمد ارجوك . والفون وقع منها ونزلت ع الأرض مش قادره تقف .وبتعيط
آدم : وقف مره واحده وقلبه بيدق بخوف. وبص للعيله . وشافهم مندمجين . واتحرك بعيد علشان محدش يقلق . الو .نوور . الو .
نرمين : بتعيط . الو ايوه ياعمي . انا نرمين .
آدم : برعب حقيقى . نرمين !؟ ف ايه . نور فين انا مفهمتش منها حاجه بنتى بتعيط ليه . بنتى فيها ايه.
نرمين : بدموع .. البوليس جه وقبض ع الدكتور محمد عزيز . واتهموه أنه بيتاجر ف الأعضاء واخدوه ع القسم .
آدم : اتصدم وفتح عينيه على الاخر . انتى بتقولى اييييه.!!!
نرمين : زى مابقول لحضرتك ياعمى . ونور منهاره تماما . واحنا مش عارفين نعمل ايه !؟
آدم : بص تانى . وشاف مريم بتبص عليه . وحاول يبقى طبيعى . اه .اه . تمام .تمام ماشي .انا هتصرف . مع السلامه . وقفل وقلبه بيدق قلق . ووقف ثوانى يفكر يعمل ايه .. واتحرك . لكن واضح عليه القلق .
مريم : بقلق . مالك يا آدم ونور مالها . وانت قومت تتكلم بعيد ليه !؟
آدم : بيفكر . وعارف لو مريم عرفت بس أن محمد ف القسم .هتقع من طولها . فكررر يا آدم .. وفتح عينيه وبص ل مريم . احم ابدا ياحبيبتى . دي مش نور الل كانت بتكلمنى دي نرمين صحبتها بتكلمنى من فون نور بنتك .
مريم وكلهم بعدم فهم . ومريم قالت خير يارب . ونرمين عايزه ايه . حصل معاها حاجه !؟
آدم : اه . احم ايوه . ايوه . والدتها تعبت فجآه. ونقلوها المستشفى ومحمد ونور معاها ف غرفة العمليات . ولازم ليها نقل دم بسرعه . ومفيش ف بنك الدم نفس فصيلتها . ونرمين كلمتنى وهي بتعيط و لو اعرف حد بنفس الفصيله . او اى متبرع ..
مريم : لا حول ولاقوة إلا بالله . طيب ياحبيبى هي فصيلت دمها ايه !؟
آدم : من غير تفكير +O .
مريم : طيب كويس دى نفس فصيلتى . انا هاقوم البس ونروح انا وانت ويارب نلحقها .
آدم : لا طبعا مش هينفع . انتى تعبانه . وضغطك بيعلا . انا هاخد رينو معايا تقف مع نرمين . وانا هكلم بيتر واشوف ف المستشفى عندو واكيد هلاقي . وف ثوانى إن شاء الله هتكون كل حاجه اتحلت. وبص ل رينو . رينو اطلعي البسي بسرعه . وانا ف ثوانى هكون جاهز .
رينو : قامت بسرعه . حاضر يابابى .
زين : بابا . تحب اجي معاك . انا عندى معارف كتير ..
آدم : لا يازين . خليك انت هنا معاهم . ولو احتجت حاجه هكلمك . ورعد هيكون معايه .
مريم : آدم تبقى طمنى بالله عليك . ياحبيبتى نرمين حامل وهتتعب .
آدم : حبيبتى متقلقيش . وانا اخدت رينو علشان كدا . انا هطلع البس . واتحرك بسرعه وطلع علشان يلبس .
رينو : لما طلعت جري ع السلم ودخلت الأوضه . حست بدوخه . ومعدتها قلبت . ودخلت الحمام بسرعه ورجعت . وحست ان نفسها خلاص . وقعدت ع طرف البانيو ودايخه. وبتنهج بتعب . وغمضت عينيها بدموع وقالت فهد ..
آدم : لبس ونزل . واتصل ع رينو . وقالتله انها نازله حالا . وقبل ما تنزل .اخدت علاجها . ونزلت .
آدم : خرج بسرعه .. رعد . رااعد .
رعد : جه بسرعه اؤمرنى ياباشا .
آدم : امسك المفاتيح دى بسرعه طلع العربيه واستنانى فيها . بسرعه يارعد .
رينو : خرجت . وآدم ركب جمب رعد . ورينو ركبت ف الكرسي الخلفى .
آدم : اطلع ع مستشفى النور بسرعه يارعد .و طلع الفون . واتصل ع طارق . ورد . ايوه ياطارق . رنا جمبك !؟
طارق : لأ يا آدم بتغير لچود مع رودي فوق . خير مال صوتك .
آدم : طارق . انا عايزك بسرعه تشوفلى محمد موجود ف انهي قسم .
رينو : اتصدمت وشهقت بصوت عالى ابيه محمد .
طارق : بعدم فهم . محمد !؟ محمد مين الل ف القسم!؟.
آدم : اووف .محمد عزيز ياطارق اخو مراتك .
طارق : بصدمه اكبر . وقام وقف. اييييه . انت بتقول ايه يا آدم .
آدم : زي ما سمعت . ومش عايز مخلوق عندك يعرف . وف ثوانى تعرفلى محمد فين .
طارق : بتوتر ..حاضر حاضر . انا هعرف كل حاجه و هلبس وهكون عندو سلام .
رينو : بعياط . بابى ابيه محمد ماله . وف القسم ليه !؟
آدم : اهدي يابنتى . احنا لسه منعرفش حاجه . وبصلها . انا جبتك معايه علشان نور اختك محتجالك . نرمين قالت إنها منهاره . لارين انا مش عايز حد يعرف ف البيت . امك لو عرفت .. وانتى عارفه محمد بالنسبالها ايه !؟ ممكن يجرالها حاجه . انا مش عايز مخلوق يعرف فاهمه يابنتى .!؟
رينو : بعياط . فاهمه. فاهمه يابابى ..
آدم : بص قدامه . انا هوصلك المستشفى . واشوف نور واسيبك معاها . وانا وطارق هنشوف ايه الل حصل . وبيفكر . ياترى مين لفقلك التهمه دي يامحمد !؟ . وياترى ايه الادله الموجوده تثبت انك بتاجر ف الاعضاء . دي فيها تشميع للمستشفي . ونفخ بديق حقيقي . يااارب عدى الل جاى ع خير . اللهم أجرنا ف مصيبتنا واخلف علينا خيرا ..

نور قاعده ف الطرقه ع الأرض مكانها ودموعها نازله بصمت ومصدومه .
نرمين : بتعيط ع حالة نور .ومش قادره تقنعها انها تقوم . والممرضات زعلانين جدا وفيهم الل بيعيط . وفيهم الل زعلان جدا علشان محمد .
مراون : بحكم الطب النفسي . راح جمب نور وبيتكلم معاها با الايجاب لكن مفيش فايده .
نور : مش سامعه حد ولا شايفه حد . كل تفكيرها أن جوزها اتقبض عليه . وصورته بالكلبش مش رايحه من قدامها .

آدم : وصل المستشفى مع رينو . ودخلو بسرعه ولهفه . وشافو نور . وجريو عليها .
آدم : بقلق . ونده عليها نور . ورينو انهارت من العياط لما شافت اختها بالشكل ده .
نور : للحظه سمعت صوت ابوها . ورفعت راسها . وبعياط بااابى وقامت بصعوبه وآدم ساعدها. واخدها ف حضنه بس . بس يابنتى اهدى كل حاجه هتتحل ..
نور : بعياط وشهقات . اخدو محمد . اخدوه يابابى وحطه الكلبش ف ايدو . اخدوه ف البوكس . محمد برئ . محمد معملش حاجه ابداا . اتصرف ارجوك . ارجوك اعمل حاجه رجعولى جوزى .
آدم : بزعل . حبيبتي اهدى . انا هتصرف . ومحمد هيطلع منها صدقينى . اكيد ف حاجه غلط . اهدى كدا وتعالى معايه . وبص ل نرمين .. نرمين يابنتى اطلبى عصير لنور .
نرمين : حاضر . حاضر ياعمى . واتحركت .
رينو : راحت عليها وبتعيط. نور حبيبتي .
نور : خرجت من حضن آدم ورمت نفسها ف حضن رينو . محمد يارينو . محمد اعملو حاجه ارجوكو .
رينو : بعياط . حبيبتي اهدى . اكيد ف حاجه غلط . وبابى قالك أنه هيتصرف علشان خاطر ابيه محمد بطلى عياط.
آدم : نور وبعدين معاكى بطلى عياط . احنا لسه منعرفش ف ايه . تعالى معايا المكتب واستريحي هاتيها يارينو .
واخدوها ودخلو المكتب وبيهدو فيها .. ورينو بتحاول تشربها العصير لكن نور رافضه تماما.
آدم : قاعد جنبها وبيطمنها ..
طارق اتصل ع آدم .
آدم : رد بسرعه ايوه ياطارق عرفت مكانه !!؟ طيب تمام انا جايلك حالا . لأ لأ مش هتاخر ف ثوانى هكون حصلتك . وقفل .
نور : بلهفه . بابى . وبلعت ريقها . بابى ع..عرفتو حاجه . محمد كويس .
آدم : مسح دموعها . ممكن تهدى بقى . يستى محمد كويس . وطارق عرف هو فين ورايح ف الطريق . وطارق مش هيسكت . واكيد ف غلط ف الموضوع . وانا رايح لمحمد دلوقتي وهنكون معاه ومحدش هيسيبه . وكل حاجه هتبقى تمام بس انا عايز منك تهدى . والمفروض ف الوقت ده . تثبتى لمحمد انه سايب وراه ست بميت راجل ف ضهرو . ومش لازم تضعفي . احنا مرينا بمشاكل كتير وبيقينا ف الله وارادتنا القويه كله بيعدى . وبنرجع احسن من الاول . وبعدين يانور المؤمن مبتلى
وربنا بيحطنا ف اختبار ويشوفنا هننجح ولا لأ . حبيبت ابوكي قومي اغسلي وشك وبطلى عياط . واشربى العصير علشان تهدى . انا رايح لمحمد . وهتصل عليكى اطمنك اول ما اوصل . ماشي ياروحي .
نور : مسحت دموعها . وهزت راسها بتعب . حاضر .. حاضر يابابى .
آدم : باس جبينها . وقام . متقلقيش يقلب ابوكي . محمد هيكون كويس . وبص ل رينو شربى اختك العصير . وخليكى جمبها . وبصلهم ومش عايز اى حد يعرف بالخبر ده فاهمين .
نور : بشهقات بسيطه . بابى محمد طلب منى أن بابا مصطفى وماما شيرين . ميعرفوش اى حاجه علشان ميتعبوش .
آدم : حاضر ياحبيبتى . متقلقيش . واتحرك ونزل .
رينو : ضمت اختها بحب كبير . وعيطو ف حضن بعض ورينو حاولت تهديها وتشربها العصير .
آدم : نزل وركب العربيه مع رعد وقاله يطلع ع القسم وعطاله العنوان وطلع فونه وبيتصل .ع اشرف . ونبه عليه أن محدش عندو يعرف اى حاجه .

--------------------بقلمى Mariem Nasar

محمد وصل القسم . وواقف قدام الظابط ومتكلبش .
وفجاءه طارق دخل . واول ماشاف محمد متكلبش زعق بصوته كله . انت ياعسكرى الزفت .
محمد : انتبه . والظابظ وقف وبلع ريقه
.سيادة اللواء طارق السيوفى ..وادي التحيه ل طارق .
العسكرى : دخل . تمام يافندم .
طارق : اخد منه المفاتيح بغضب . وراح عند محمد وفك الكلبش. تعالى يامحمد اقعد .
محمد : قعد بتعب . وساكت .
طارق : بص للظابط . وبصوت جهورى . انا عايز اعرف ايه الل حصل. وايه التهمه الل الدكتور محمد عزيز ارتكبها علشان تقبضو عليه بالطريقه دي وازاى دكتور محترم يتكلبش كدا .
الظابط : بتوتر . احم .اتقدم بلاغ ضد الدكتور يافندم
طارق : انا عايز اشوف المحضر حالا .
الظابط : امرك . امرك ياسيادة اللواء . وجاب المحضر . اتفضل المحضر .
طارق : فتح المحضر . وبيطلع عليه ويقراه .
آدم : وصل القسم . ونزل بسرعه ودخل . وشاف محمد قاعد وحاطط وشه بين ايديه .وساكت . وطارق بيقرا المحضر . وراح عند محمد .وقعد جمبه محمد !!
محمد : سمع صوت آدم .ومسح وشه بايديه ونفخ بتعب . وبص ل آدم . واتكلم . انا مش فاهم حاجه يا آدم . انا مش قادر استوعب . هل ده بلاغ كاذب . ولا بلاغ حقيقي . لو حقيقي هتبقى كارثه . كارثه بكل المقاييس يا آدم . المستشفى بتاعتى انا ؟؟ انا بتاجر ف الاعضاء!؟ وبص ل آدم يارب اكون بحلم .

آدم : بزعل حقيقي . ربت ع كتفه . اهدى يا محمد وكل حاجه هتبان . والحقيقه مهما غابت مسيرها هتبان . واكيد بلاغ كاذب . اكيد اى حد غيران من نجاحك وعايز يعمل شوشره .اناظابط قديم وياما عدى عليا مواقف كتير زي دي . ياما رجال أعمال . وأطباء كبار . ف ناس كتير وقعتهم ف الفخ ده بسبب الحقد والغيره . وحتى لو بلاغ حقيقي انا وطارق مش هنسكت . المهم انك تثبت ومتضعفش . واحنا معاك . وكل حاجه هتبقى تمام صدقنى ..
محمد : اتنهد . إن شاء الله .. انت روحت لنور . ف حد معاها نور كانت منهاره وانا قلقان عليها ..
آدم : ايوه متقلقش. انا روحتلها واتكلمت معاها . ورينو ونرمين قاعدين معاها .
محمد : بزعل . هز راسه . وياريت يا آدم مصطفى وشيرين . ومريم . ميعرفوش اى حاجه ياريت .
آدم : متقلقش قولتلك انا هتصرف . بس انا اتصلت ع اشرف علشان ميزعلش منك ولا منى اخوك الكبير لازم يكون موجود وعارف .. اخوك الكبير لازم يساندك ف محنتك وميحسش انه غريب فاهمنى .
محمد : هز راسه . المهم أن ابويا وامي ومريم ميعرفوش والباقى سهل ..
آدم : إن شاء الله خير .. وبص ل طارق . ها يطارق .وصلت ل إيه!؟.
طارق : بيقرا المحضر . واكتشف أن فى بلاغ متقدم ضد مستشفى النور التخصصي يا الإتجار ف الاعضاء البشريه . تحت إدارة وإشراف الدكتور محمد مصطفى عزيز . وطارق اتصدم . وقام وقال ل آدم ومحمد .
أن فى بلاغ متقدم ضد مستشفى النور أنه بيتاجر ف الأعضاء البشريه وتحت إدارة وإشراف الدكتور محمد مصطفى عزيز . وهيتعرض بكره الساعه 10 ع النيابه ..
محمد : بصدمه كبيره . انا مش فاهم حاجه . بلاغ ضد المستشفى ازاى . انا لا عمرى فكرت حتى مجرد تفكير ف حاجه زى كدا . انا مش قادر استوعب بجد .
آدم : اهدا يا محمد . اهدا . وبص ل طارق . شوفلى مين الل مقدم البلاغ داا ..
طارق : قال للظابط .انا عايز . اسم الل مقدم بلاغ فى المستشفى . عايز الاسم بالعنوان بسرعه ..
الظابط : حالا يافندم . وكتبهم ف ورقه اتفضل يافندم .
طارق : اخد الورقه . واتكلم بتنبيه شديد . الدكتور محمد .. ميدخلش الحجز نهائيآ. ويبات في اوضة المأمور . ويتعامل معامله خاصه .. لانه برئ وكل حاجه على مسؤوليتي الشخصيه .
الظابط : احم . حاضر تحت امر سيادتك .
طارق : طيب اتفضل انت وسيبنا لوحدنا شويه ..
الظابط : تمام يافندم وخرج ..
طارق : طلب عصير ليمون لمحمد وراح قعد قدام محمد انا مش عايزك تقلق من اى حاجه . اكتر من كدا وعدت . انت بس هتقضي الليله انهردا هنا . وبكره الصبح انا هاجي اخدك ع مسؤليتى الخاصه واطلع معاك ع النيابه ف عربيتى . وهنقابل مالك هناك . وكل حاجه هتبقى تمام وهتخرج بكفاله . وبكره هتنام ف بيتك .
محمد : من جواه قلقان . لكن اكتفى بهز راسه .
نور : كل دقيقه تتصل ع آدم وقالها انا لسه موصلتش . ورنت دلوقتي تانى. وشاف الرقم . وبص لمحمد . نور بتتصل من بدرى .خد انت رد عليها علشان تطمن ..

محمد : اخد الفون وقام بعيد شويه . ورد وقال . نور .
نور : سمعت صوت محمد . كأن الروح ردت فيها من تانى .وقلبها دق . واتكلمت بشهقات وعياط . م..م..محمد . محمد حبيبي انت كويس . عملو معاك حاجه . محمد رد عليا طمنى عليك .
محمد : غمض عينيه واتنهد بوجع . نورى . حبيبتى. ممكن تبطلى تعيطى . صدقينى انا كويس . وآدم وطارق قاعدين معايه . انا كويس يانور .
نور : هترجع مش كدا . هتيجى معاهم . اكيد حد عامل فيك مقلب سخيف صح . قولى انك هترجع . انت قولتلى ساعه وهترجع . صح يامحمد وعيطت بكسره ..
محمد : عيونه لمعت بدموع . وبعدين معاكي يانور . لو مبتطلتيش عياط انا هقفل .
نور : بلهفه . لأ لأ . انا مش هعيط . بس . بس انا عايزاك ترجع .
محمد : هرجع ياحبيبتى . بكره إن شاء الله هرجع . ومتقلقيش عليا . آدم وطارق قاعدين معايا . وحب يطمنها وابتسم بتمثيل. ده حتى طارق طلع الظابط بره اوضة المكتب واحنا احتلناها . وطلبو ليا عصير كمان. وكمان يستى هنام الليله ف مكتب المأمور . وبكره هخرج ف عربية طارق .. يعنى خدمه خمس نجوم . واتكلم معاها شويه . وقالها انتى تعبانه ومحتاجه تستريحي . روحي الشقه علشان محدش يلاحظ حاجه عند مريم . وخدى رينو معاكى ونامي وارتاحي وانا هتصرف وهشوف حد يوصلك للبيت . وسأل آدم .. وآدم قاله انا هبعت رعد بالعربيه يوصلهم للشقه ويرجع ع هنا تانى . ونور قالتله حاضر .ومحمد مقفلش غير لما طمنها عليه .. وقعد جمب آدم بتعب من مجهود اليوم ..
أشرف : بخوف داخل القسم وبيجرى يسأل . وطارق سمع صوته . وخرج وشاورله .
أشرف : دخل المكتب . وشاف محمد . وراح عنده بسرعه وحضنه . محمد حبيب اخوك وعيونه لمعت بدموع .
محمد : غمض عينيه ف حضن اخوه الكبير . انا كويس يا اشرف متقلقش عليا ..
أشرف : طلعو من حضنه . ومسك كتافه . مقلقش عليك ازاى . قولى عملو معاك حاجه . وخدوك ليه . وايه سبب وجودك هنا.!؟
آدم : اهدا يااشرف واقعد واستريح وخد نفسك . وانا هقولك ع كل حاجه . وآدم وطارق حكوله ع كل حاجه . ومكنش مصدق الل بيسمعه .. وقعدو مع محمد فتره كبيره .
. وأشرف .صمم أنه هيفضل مع محمد للصبح .
وبعدها آدم وطارق . قامو علشان مريم ورنا اتصلو وآدم قال لمريم ساعه وجاى . وطارق قال ل رنا انه ف مأموريه وخلصها وشويه وراجع ع البيت .. وآدم اخد الورقه من طارق . وقاله . انت هتكون موجود مع محمد بكره ف النيابه . وبعد النيابه تجيلى علشان نروح لل قدم البلاغ ده .ونشوف ايه الحكايه ...
وآدم روح وطمن مريم وقالها أن محمد نبطشيه ورينو هتبات انهردا مع نور ف البيت .
.
وعدت الليله بألم كبير ع محمد ونور

--------------------بقلمى Mariem Nasar

تاني يوم الصبح ف ايطاليا ..الساعه 5 صباحا .
مراد وفهد . قبلها بليل ..اتفقو ع الخطه .وانه لازم يتصاب برصاصه وقاله طلقة الرصاص لازم تكون ف الرجل . علشان متقدرش تمشي وتضطر تساعدك . لانها استحاله توديك المستشفى . لانها كدا هتفتح ع نفسها سين وجيم .
فهد : سعات بيسرح.و قلبه مولع نار من رينو . ووافق من غير تفكير . واتفقو ع كل حاجه . وروجعو ع الفندق . وظبطو كل حاجه . ومراد بعت رسايل للجماعه بتاعتهم ف ايطاليا . واتفقو ع المكان والوقت وكام شخص هيكون موجود. ومراد شرح كل حاجه بالظبط . وإن مراد هو الل هيضرب فهد بالرصاص . وكل حاجه بقت تمام .
فهد : صاحي من الفجر . ونايم ع السرير . وكل ما يفكر ف المهمه يلاقى صورة رينو قدامه . وسرح فيها كتير . وهيتجنن عايز يعرف اى حاجه عنها . والنار مولعه ف قلبه سافرت ولا لأ . كسرت كلمتى !؟ وبعد شويه يهدى ويقول .
زعلانه منى !؟ انا كان المفروض اكون اهدا من كدا . انا عارف ان المنحه دي فرصه مش هتتعوض . بس انا مش موجود معاها . انا لو كنت موجود . كنت أنا بنفسي الل هقولها نسافر ومن الصبح كمان . الموضوع مالوش علاقه بالثقه يارينو . انا بثق فيكى اكتر من اى حد . ولا عمرى كنت انانى . انا بحاول اكون ليكى اب قبل حبيب وزوج . رينو انتى مش مراتى وبس انتى بنتى . انتى نجمتى . واتنهد وحشتينى . وحشتينى اوى يارينو . انا بعشقك
. نفسي ف فرصه واحده اطمن فيها عليكى . لكن غصب عني. انا عارف اكيد انتى زعلانه منى . علشان متصلتش عليكى لكن مش بايدي. نفسي اعرف بس انك مسافرتيش وسمعتى كلامي صدقينى هنشوفى فهد تانى خالص . رينو يارب تكوني مسافرتيش فعلا علشان متكسريش حجات كتير جوايا ليكى .. ولما افتكرها وهي لابسه البدله الميرى .ابتسم. وابتسم اكتر لما تقمصت دور الظابط ..
.وجت صورتها وهي بتعلى صوتها عليه رجع كشر من تانى ولما افتكر (طلاق ) وانها عاندت معاه . والتفكير بالسلب سيطر عليه وكان زعلان منها جدا . وفاق ع صوت المنبه .
مراد : صحي من النوم وصلى الصبح. وبيجهز نفسه وبيلبس.
فهد : كمان صلى وبيلبس . وساب السلسله ما اخدهاش معاه . وساب أى دليل يخصه . اخد بس بطاقته الشخصية أنه اسمه سفيان .
مراد : راح لعنده . امسك ياسفيان البس الساعه دي.
فهد : اخدها ايه الساعه دي !؟
مراد : الساعه دي ساعة موبيل . وهمس بصوت واطي . المفروض يكون فيها جي بي اس . وجهاز تصنت وتليفون ..لكن هي حاليا مفيهاش حاجه غير التليفون ..ولما ترجع ع عنوان الاوضه الل هترجع تاخد منها هدومك . هنبدلها بالساعه الاصليه الل فيها الجي بي اس وجهاز التصنت
فهد : اممم تمام . بس افرض شكو فيها .وده متأكد منه ..
مراد : بص عندك ف ضهر الساعه .
فهد : شاف ضهر الساعه . وكان مكتوب عليها تاريخين ميلاد .
.التاريخ الاول. تاريخ ميلاده الل ف بطاقة سفيان .
.والتاريخ التانى .تاريخ ميلاد من سنه تقريبا .. وبص لمراد طيب التاريخ الاولانى وفهمته . والتاريخ التانى ده ايه !؟
مراد : التاريخ الاول . ده متسيڤ ع الساعه علشان لو سالتك تقولها حبيبتى كانت جيبالى الساعه دي هديه .. والتاريخ التانى ده تاريخ وفات حبيبتك . علشان لو قالتلك اقلعها انت ترفض بحجة زكرى حبيبتك فهمت . واكيد هتفتشها ومش هتلاقي فيها حاجه . وامسك . السلسله دى علشان الساعه لو منفعتش . نراقبك عن طريق السلسله دي.
فهد. : هز راسه . تمام . ولبس الساعه وبيلبس ف السلسله .
مراد : امسك السلاحين دول . كويس انك اخدتهم من العيال الل ضربتهم وانت بتنقذ البنت . خليهم معاك .علشان اكيد هتشوف سلاحك مترخص ولا لأ . هتقولها الل حصل مع البنت الل انت انقذتها لكن من غير أسماء وشوية تحابيش كدا من عندك .
فهد : اخد السلاحين . وحطهم ف الجيب الخلفى .
مراد : سفيان . لو حاسس انك غيرت رأيك سبنى انا ادخل مع الناس دي . وانت خليك هنا مع حبيب .
فهد. : لا يا يعقوب ماغيرتش رأئي . ومتقلقش عليا كل حاجه هتكون تمام إن شاء الله .
مراد : الله المستعان يارب . وبص ف الساعه. وحد كلمه من السماعه الل ف ودنه . وقاله أن الهدف اتحرك .. وقال يلا ياسفيان . انا هنزل انا الاول . وهاقابل الشباب . وهنلبس الاقنعه وكل حاجه . ولما اديك اشاره تركب الريس وهتعمل زى ما اتفقنا تمام ..
فهد : تمام . اتكل ع الله ربنا معاك .
مراد : بحب حضن فهد . ارجوك ياسفيان اتحكم ف انفعالك . مهما يحصل متعملش اى رد فعل . كل لما تحس انك هتغضب افتكر رينو . أو رنا اى حاجه بالايجاب . ارجوك انت يعتبر موجود ف وسط خليه كبيره .
فهد : ضمه بحب . وافتكر رينو وابتسم . حاضر يايعقوب متقلقش إن شاء الله ربنا معانا

وبعد كدا مراد نزل وركب تاكسي . وعمل اتصالاته من شريحه خاصه . وراح وقابلهم ف المكان الل اتفقو عليه . ولبس صديرى واقي .والقناع . واخدو السلاح والاسلحه كانت من غير ترخيص . واتحركو ع الطريق الل بتجري عليه جيسيكا . ووزع الفريق ف اربع اتجاهات ..
ومراد راح بعيد وقف من شباك مخزن علشان يصيب فهد من غير ما حد يشوفو.
جيسيكا : لابسه برمودا وتوب وعامله شعرها ديل حصان ومعاها سلاح. وبتسمع ميوزك وهي بتعمل رياضة الجري اليوميه . ووراها 5 جارد .. وقربت من المكان المحدد . ومراد عطا اشاره لفهد انه يركب الريس ويتحرك . وفهد جاتله الاشاره . واتحرك .
مراد كان حذر جدا . وواقف ف المخزن . لأن مهمته انه يضرب فهد ف رجله بالرصاص أو ينقذ فهد لو حصل خلل ف الخطه . وشاف المسافه مناسبه . وأمر الفريق انه يتحرك .
الفريق كانو 14 شخص . وطلعو من 4 اتجاهات . كل 2 هايهجمو ع حارس شخصي من حرس جيسكا . و2 هايهجمو ع جيسيكا . و2 مراد قالهم خليكو معايا احتياطي .
جيسيكا . بتجرى .ومش سامعه الهجوم الل تم ع الحرس الشخصي بتاعهما . وفريق مراد سيطر ع الحرس وضربوبهم بحرفيه شديده . ومراد قالهم لو لزم الامر اقتلو الجارد . وفعلا ف منهم 3 اتقتلو لانهم كانو هيضربو نار . واول محصل ضرب نار جيسيكا . انتبهت ولفت وطلعت سلاحها . ولسه هتضرب . طلع عليها 2 حرس وواحد ضرب برجله ايديها والسلاح طار ووقع منها بعيد . وبدءت تضرب فيهم بحرفيه عاليه . وهما يضربوها
كدا 3 جارد من عندها اتقتلو . و2 اغمى عليهم والل كانو بيضربو حرس جيسيكا مثلو انهم متصابين وواقعين ع الأرض . وجيسيكا بتضرب ومراد منبه عليهم أن محدش يضرب عليها نار مهما حصل هما بس يشغلوها ع ما فهد يوصل ويخلوها متعرفش تمسك الفون بتاعها.
جيسيكا بتضرب . ومش عارفه تطلع الفون تدى اشاره للحرس بتاعها الل ف القصر .
فهد : سايق بسرعه جنونيه . وقرب من جيسيكا ولف وفرمل بالريس نص دايره . ونزل . وجري عليها واخدها ورا ضهرو . وبيضرب الشباب كلهم بحرفيه عاليه. وف الوقت ده جيسيكا طلعت فونها واتصلت ع الحرس بتاعها .وفهد بيحميها وزقها بعيد ووقعت ع الأرض . ف اللحظه دى مراد شاف عربيات الحرس جايه من ع بعد وعطا أشاره بالانسحاب فورا . والشباب بدءو يهربو . والل بيمثلو انهم متصابين ركبو عربيه وهما بيسندو ع بعض واتحركو. وواحد قال بصوت عالى اقتلها . اقتل ابنة كيڤين . وطلع السلاح وواقف ف اتجاه مراد . ومراد مركز ع فهد ومطلع السلاح . وفهد بيجرى ع جيسيكا . وبيوطي يقومها بسرعه ومراد صاب الهدف وكان زعلان جدا واتخنق بجد .
فهد : بيوطى ع جيسيكا . وبيمد ايدو ليها وقالها . قومي معي سوف يقتلونك . ولسه بتحط أيدها ف ايدو . وبتقوم . فهد فتح عينيه ع الاخر وهي شافته . وزقها بعيد وهو الل اخد الرصاصه ف رجله بدالها . يعنى كانت قصاد قلبها وهى واقعه ع الأرض . فهد اخد الرصاصه . ووقع ع الأرض بيتألم . جيسيكا راحت بسرعه لفهد . وشافت رجله بتنزف . وحطت أيدها ع الجرح . وقالت انت مجنون .انت تنزف كثيرا.
فهد : بيتألم . تبا لهذا الحظ السيء اااه .

وفريق مراد اختفو . لكن مراد والل 2 الل معاه واقفين ف المخزن . وبيراقبو . ومنتظرين ايه الل هيحصل مع الفهد
والعربيات وصلت . والحرس جريو بسرعه وطلعو أسلحتهم ووجهوها ع فهد .
جيسيكا : توقفوا مهلا .عليا رسلكم أنه انقذنى . احملوه واذهبو به ع القصر فورا . واتصل ع طبيبى الخاص . وزعقت اسرعو ف الحال .
والحرس نفذو وشالو فهد ودخل وسط العصابه .
وبعد ما اخدو فهد ومشيو . مراد بخنقه وزعل ع فهد بعت اشاره ل اكرم أن لحد دلوقتي كل حاجه تمام . ابعت اشاره إن الحوت ف وسط المحيط .. وتم . -------------يتبع

موعد الحلقة الجديد الساعة ( 4 م ) يوميا ان شاء الله .

الى هنا تنتهى احداث رواية جريمة عشق 3 الحلقة 36 ، يمكنكم اكمال باقى احداث رواية جريمة عشق 3 الحلقة 37  أوقراءة المزيد من الروايات المكتملة فى قسم روايات كاملة .

نأمل أن تكونوا قد استمتعتم بـ رواية جريمة عشق 3 ، والى اللقاء فى حلقة قادمة بإذن الله ، لمزيد من الروايات يمكنكم متابعتنا على الموقع أو فيس بوك ، كما يمكنكم طلب رواياتكم المفضلة وسنقوم بوضعها كاملة على الموقع .
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-