رواية جريمة عشق 3 الحلقة السابعة والثلاثون 37 ( عشق الفهد ) روايات مريم نصار

    نقدم اليوم احداث رواية جريمة عشق 3 الحلقة 37  من روايات مريم نصار . والتى تندرج تحت تصنيف روايات رومانسية ، تعد الرواية  واحدة من اجمل الروايات رومانسية  والتى نالت اعجاب القراء على الموقع ، لـ قراءة احداث رواية جريمة عشق 3 كاملة بقلم مريم نصار من خلال اللينك السابق ، أو تنزيل رواية جريمة عشق 3 pdf كاملة  من خلال موقعنا .


رواية جريمة عشق 3 الحلقة 37 ( عشق الفهد ) بقلم مريم نصار



جريمة عشق 3 الفصل 37

١٩ ج 2
رواية جريمة عشق٣
(عشق الفهد)
بسم الله نبدأ

الساعه ١٠ ف النيابه . مالك قاعد فى المكتب. والباب خبط . أدخل
سكرتير النيابه : دخل . صباح الخير يافندم .
مالك : صباح النور .
سكرتير النيابه .. اتفضل يامالك باشا دى ملفات القضايا بتاعة انهردا وحطها قدامه.
مالك : امم تمام . روح انت دلوقتي . وخرج
مالك : بيفتح ملف . وبالصدفة لمح اسم الدكتور محمد مصطفى عزيز . واسم المستشفى . ورفع حاجبه باستغراب . ومسك الملف وفتحه واتصدم .مش معقول . وقام بسرعه فتح الباب وشاف محمد واقف بره ومعاه طارق وأشرف . وجري عليه وقال . دكتور محمد . دكتور محمد .
محمد : من جواه مخنوق اوى . لأن شكله وهو داخل ع النيابه متهم مش هيقدر ينساه .
مالك : بص ل طارق وأشرف . تعالو نتكلم ف المكتب . ودخلو . طارق و أشرف قعدو ع الكنبه . ومحمد قعد ع الكرسي ومالك قاعد قصاده .
مالك : متوتر . وحاسس أنه ف حلم مش عارف يتكلم . لأن المفروض ياخد أقواله . دكتور محمد انا مش عايزك تقلق خالص . انا قريت المحضر واكيد حد ملفقلك التهمه دي .
محمد : هز راسه . اتمنى يامالك .
مالك : واضح عليه التوتر .
محمد : بصله . شوف شغلك يامالك . وخد اقوالى .
مالك : قام وقف بسرعه . انت بتقول ايه يادكتور . اقوال ايه الل انا اخدها . الكلام ده تقوله لحد مش عارف محمد عزيز كويس . وبص للراجل . اكتب يبنى. يتم الإفراج عن الدكتور محمد مصطفى عزيز . من سرايا النيابه بضمان محل الاقامه .
طارق : ابتسم من موقف مالك . وأشرف مسح وشه بايديه وحمد ربنا . أن اخوه هيروح .
محمد : بس ده مش غلط عليك يامالك .
مالك : لا طبعا . غلط ف ايه !؟ هو انا مش عارف مين الل قدامى . الل ياما ساعد الكل ووقف جمبهم . الل بفضله مراتى واختى رجعو للحياه من تانى . وياما عمل كتير جدا للعيله. يمكن جه الوقت علشان نرد ولو جزء صغير من جمايلك ع الكل يادكتور . وقرب منه وحضنه . وخرج من حضنه . كل حاجه هتبقى تمام . انا هتابع بنفسي كل حاجه .
طارق : قام وقف . لا انت كدا عملت الل عليك . سيب الباقى عليا انا وآدم .
مالك : ابتسم تمام مدام فيها سيادة اللواء طارق . والمقدم آدم . يبقى الله يرحمهم . وضحكو . ما عدا محمد ابتسم بتكليف . ومحمد شكر مالك وخرج مع طارق وأشرف . ونبه عليهم أن محدش ف العيله يعرف . وطارق اتحرك ورايح ل آدم وأشرف وصل محمد لحد شقته لانه منمش كويس .

نور : صاحيه من الفجر . ومصدقت النهار جه . واتصلت ع آدم لان فون محمد معاها . وقالها أنها متقلقش . ومحمد حالياً مع طارق ف النيابه وهيطلع بكفاله. وبعدها نور اتصلت ع طارق اكتر من مره . وكانت متوتره . وفون طارق كان صامت . ولما مردش عليها قامت واتوضت وبتصلي الضحى بدموع ومنهاره وتدعي من قلبها بذل وانكسار . ودموعها نازله ع سجاده الصلاه . وسمعت جرس الباب . وهي بتصلى .
رينو : راحت تفتح . وبصت من العين السحريه . وصرخت بفرحه ابييييه محمااااد . ومكانتش لبسه النقاب . وقالتله من ورا الباب ثوانى انا هدخل اوضه الأطفال وانت ادخل . وجريت بفرحه ع الاوضه .
محمد : رن الجرس علشان عارف ان رينو موجوده . وبعد ما دخلت . هو فتح الباب ودخل .
نور : بتصلى وسمعت صوت رينو . وخلصت صلاه وقلبها بيدق . وجريت ع الصاله وشافت محمد قدامها . وضحكت بدموع وجريت عليه واترمت ف حضنه وعيطت بهستريا . محمد . محمد انت قدامى . انا مش مصدقه عنيا .
محمد : اول ما شافها كان مبسوط . لكن زعل ع عيونها الحمرا وكانت وارمه وشكلها مرهق . وضمها لقلبه وغمض عينيه واتنهد بزعل . ايوه ياحبيبتي انا قدامك ومعاكى . وعايزك تهدى خالص . وبطلى عياط علشان خاطرى كل حاجه هتعدي .
نور : مكلبشه فيه وبشهقات. هتعدى ازاى يامحمد انا مش فاهمه حاجه . الظابط كان بيقول تجارة اعضاء . وبابى بيقولى أن اكيد حد ملفق التهمه دى . انا مش عارفه حاجه . ولا قادره استوعب .
محمد : هنعرف كل حاجه . آدم هيتصرف . وهنعرف مين قدم البلاغ وايه السبب وكل حاجه هتبان . بس عايزك تهدى تمام .
رينو : لبست النقاب واستنت شويه لما نور تسلم ع محمد . وفكرت انها لازم تروح علشان اكيد محمد راجع تعبان. واتصلت ع زين يجي ياخدها من عند نور . وقالها قدامى ساعتين واكون عندك . قالتله لأ اتصل ع رعد يجي ياخدنى . وقالها تمام ماشي نص ساعه ورعد هيكون عندك . وقفلت . وخرجت وسلمت ع محمد . وجهزت فطار لمحمد ونور . وقالت لمحمد أن نور ما اكلتش من امبارح . انا هسيبكو تفطرو وهنزل انا علشان عندى محاضره الساعه 3 .

. زين اتصل ع رعد وقاله يروح يجيب رينو ..و رعد جه واخدها . ورينو قلبها مقبوض . وقالت ل رعد وصلنى ع شقتى . ورعد وصلها وكانت الساعه 12 الضهر . وقالتله روح انت والساعه 2 تعالى وصلنى الجامعه . ورعد قالها تمام . واتحرك . ورينو اتصلت ع مريم . وقالتلها انها فى شقتها . علشان ابيه محمد رجع البيت من المستشفى . وهتروح ع الجامعه وهترجع ع الفيلا . ورعد الل هيوصلها . ومريم اطمنت عليها وقفلت ...
رينو . قلبها بيدق باشتياق وزعل وكل حاجه جواها متلخبطه .ودخلت ع اوضتها . وشافت الازاز المكسور . وريحة فهد ف كل مكان . وقعدت على السرير . وعيطت من غير سبب .وافتكرت اخر يوم في شقتها مع فهد وعيطت بصوتها كله وحاسه قلبها هيطلع من مكانه من القلق وبتفكر ف فهد . ومش مرتاحه ونفسها تطمن عليه لكن صعب توصله .
. وشافت تيشرته اخر حاجه كان لابسها . متعلق ع الشماعه . وقامت علشان تجيبه .. عينيها زعللت وداخت واغمى عليها ووقعت ع الأرض ...

--------------------بقلمى Mariem Nasar

الساعه 5 مساءا . فارس ف الطريق راجع ع البيت . واتصل ع رودي ومردتش . اتصل ع رنا الل شايله چود. وردت . الو .
فارس : الو ياست الكل . عامله ايه .
رنا : الحمد لله ياحبيبى نحمد ربنا .
فارس : مال صوتك يا امى . ف حاجه حصلت.
رنا : مش عارفه يافارس . حاسه انى قلقانه كدا ومش مستريحه ..
فارس : حبيبتي . انتى كدا ع طول . تلاقيكى بس زعلانه علشان رودي .
رنا : انت بتقول فيها . من ساعة ما باباها اتجوز الاسبوع الل فات . وهي حابسه نفسها ف الاوضه يانور عينى . وبقت رودي تانيه خالص غير الل اعرفها . بصراحه مش واخده عليها كدا . الاول كانت احسن بكتير . ومهما اتكلم معاها ترد ع قد الكلمه .
فارس : معلش يا امي هي زعلانه جدا ع مامتها الله يرحمها . وفتره وهتعدى . الايام كفيله تنسيها . انا انهردا هعزمها ع العشا بره . وهغير مودها متقلقيش .
رنا : ربنا يريح بالك ياحبيبى ويسعدكو يارب . تبقى سيب چودى معايا . اهي تسلينى وتونسنى حبيبت قلبي دي .
فارس : ههههه اكيد طبعا .ربنا يخليكى لينا ياست الكل يارب انا 5 دقايق واكون عندك .
رنا : توصل بالسلامه ياحبيبى .
فارس : الله يسلمك يا حبيبتي . وقفلو .
فارس : وصل الفيلا . وسلم ع رنا وچود. وكان معاه علبه متوسطه . وطلع ل رودي . وشافها واقفه بتبص من الشباك وسرحانه . وحط العلبه ع الكرسي . وراح حضنها من الخلف . حبيبتي .
رودي : انتبهت بخضه بسيطه . وغمضت عينيها . فارس .
فارس : ايوه فارس ياقلب فارس .
رودي : حمدالله ع سلامتك .
فارس : الله يسلمك ياحبيبتي . عامله ايه دلوقتى.
رودي : هزت راسها . كويسه يافارس.
فارس : اله فارس . فارس ..اومال فين ياوحش ونجم والتلوث الل انتى بتقوليه ده.
رودي : ابتسمت بتكليف . واتنهدت . ياريت الحياه ترجع بسيطه زى ما كنت شايفاها . لكن ف حجات بتحصل تجبرك انك تتغير . ويمكن ده الاحسن . مش انت عايزنى اكون عاقله .
فارس : حس بوجعها . ولفها ليه . انا عايزك بره الاوضه دى فعلا تكونى عاقله .لكن جوه الاوضه دى عايز رودي المجنونه . عايز البنت الصغيره الطفله الشقيه . انا بحب جنونك . بعشق تصرفاتك . رودي انتى بتعيشينى ف عالم تانى بجنونك ده . بحس أن الزمن بيرجع بيا وبصغر مش بكبر . وانا مش عايز الل حصل ده يأثر عليكى . وتحبسي نفسك بالطريقه دى . وبعدين ياحبيبتى احنا اتكلمنا ف الموضوع ده قبل كده . وانتى اقتنعتى بوجهة نظرى . وروحنا لوالدك . وقابلنا الست دى . وانتى شوفتيها انها قد ايه ست محترمه ووقوره . واتعاملت معاكي بكل حب . وانتى بنفسك قولتيلى أنها ست طيبه وجميله . يبقى ليه بعد مااتجوز تزعلى بالشكل ده . مافيش حاجه اتغيرت باباكى زى ماهو موجود ف حياتك ويوميا بيتصل عليكي . وكمان هي بتكلمك . ليه انتى مش متقبله الأمر . وكمان مبتروحيش الجامعه . دي اخر سنه ليكى ولازم تركزى ياحبيبتى .
رودي : بدموع . غصب عني يافارس . غصب عني . انا مش متخيله ان خلاص بابا اتجوز . الموضوع طلع اصعب من الاول . انا كل مابتخيل واحده تانيه موجوده ف شقة ماما . موجوده ف اوضة ماما . بتنام ف حضن بابا .وغصب عنى بحس بوجع جوايا . امي يافارس خلاص دورها كدا خلص ف حيات بابا . جت واحده تانيه وهتكمل حياتها معاه . ومع الوقت بابا هينسي ماما . وانا هروح بعد كدا واحس انى انا بقيت غريبه عن البيت الل اتربيت فيه .. وعيطت بكسره.
فارس : اخدها في حضنه . ومسد ع شعرها وضهرها . بس ياحبيبتى . ايه الل انتى بتقوليه ده بس . ياروحي . دى دورة الحياه . وهتستمر زى ما ربنا رايد . حبيبتي كل حاجه ف الدنيا دى نصيب . واكيد عمى عمره ما هينسي اول حب في حياته . وأم أولاده ورفيقت دربه . المواقف الل عاشها معاها استحاله وجود أى حد يمحيها . رودي ياريت تفكرى بايجابيه . ومتحطيش افكار وتخيلات من دماغك . وطلعها من حضنه ومسح دموعها . يلا بقى تعالى علشان اوريكي حاجه .واخدها من أيدها ف نص الاوضه غمضي عينيكى الوارمين دول هههههه . المفروض انى اقول الحلوين . بس رودي الجديده بوظت عيون رودي قلب الفارس . لو سمحتي بقى رجعليى رودي المهيبره اوكي وغمضي بقى .
رودي : غصب عنها ابتسمت . وغمضت عينيها .
فارس : فتح العلبه . وطلع منها فستان رقيق جدا . ومعاه الحجاب . تاتاتاااا . هههههه . اظاهر انا اتعديت الجنون منك . فتحي عينيكى .ياقلبى .
رودي : فتحت عينيها .وشافت الفستان .
وضحكت بسعاده . الله الفستان ده جميل اوى اوى . ده علشانى يافارس .
فارس : لأ علشان امي. امي يارودي هتلبس هاڤان .
رودي : هههههه . يبقى علشانى . ومسكت الفستان . بجد تحفه اوووى . وجامد اخر حاجه .
فارس : ابتسم . امم جامد اخر حاجه . يبقى رودي قربت ترجع لطبيعتها . انا بقى عايزك تدخلى تاخدى شاور سخن كدا . وتخرجي . وتلبسي الفستان الجميل ده . علشان انا عازم اجمل زوجه مجنونه ف العالم كله ع اجمل عشا رومانسي . وكمان مجهزلك مفاجأة . لانى حجزتلك مكان خاص لو حدنا احنا الاتنين وبس وكمان محضر ليكى مفاجأه .
رودي : شهقت بفرحه . بجد .ورمت الفستان ع الأرض وراحت بسرعه وحضنت فارس . حبييييبى يافاروسه والله انت نجم النجوم .
فارس : حضنها . هههههه . ايوه كدا ارجعلى لطبيعتك الل بعشقها. بس الفستان لسه جديد يارودي ترميه ع الأرض كدا .
رودي : يعم يعنى كرامته اتجرحت . وهيرفض انى البسه . وخرجت من حضنه. يلا بقى زوق عجلك علشان استحما والبس .
فارس : بدهشه .استحماا !!!؟ وزق عجلك . طيب ياستى . انا كمان هغير والبس علشان نخرج .
رودي : شالت الفستان . بسعاده . وانا هختارلك طقم كاجول فخم كدا . سيبك من البدل دى الكراڤتا بتخنقنى.
فارس : هههههه بتخنقك انتى .. وحاضر يقلبى . اختاري وانا معاكي ف اى حاجه . المهم انى اشوفك مبسوطه من تانى .
رودي : بحب . ربنا يخليك ليا يا فارس .
فارس : ويخليكى ليا ياقلب الفارس ..

--------------------بقلمى Mariem Nasar

آدم استنى لما محمد يستريح شويه . واتصل عليه . وقاله . البس وتعالى ع الشركه انا وطارق منتظرينك علشان نروح لل مقدم البلاغ .
محمد : تمام ساعه وهكون عندك .
وبعد فتره
آدم وطارق ومحمد . راحو لعنوان الشخص الل مقدم البلاغ ف محمد . وخبطو ع باب الشقه . والباب اتفتح .
آدم : السلام عليكم . الاستاذ احمد عبد القادر موجود .
احمد : ايوه انا احمد عبد القادر . افندم . مين حضراتكو !؟
آدم : انا آدم العدوي . وده صديقى طارق السيوفى . وده الدكتور محمد مصطفى عزيز الل انت مقدم بلاغ ضده أنه بيتاجر ف الأعضاء ..
احمد : اتوتر من هيبتهم . لكن قال بنرفزه . اه وانتو جايين هنا ليه !!!؟ . احنا هنتقابل ف المحكمه .
محمد : أستاذ أحمد . حاول تهدى . لاننا مش فاهمين حاجه . ولا عارفين انت قدمت بلاغ ضدى وبتتهمنى ليه !؟. ف احنا جايين لحضرتك علشان تشرحلنا ايه الل حصل !؟
احمد : بغضب . وانت مش عارف ايه الل حصل !!!!؟ . الل حصل ان ابويا دخل عندك المستشفى بشوية مغض . وطلع منها مسروق كيلته . ----

ف ايطاليا .

فهد : نايم ف غرفة كبيره جدا . وفتح عينيه. وكانت رجله ملفوفه بشاش . ومش قادر يحركها . وملقاش الساعه ف ايدو ولا السلسه .
جيسيكا : قاعده ع كرسي هزاز . ولابسه بنطلون اسود جيلد . وتوب . وماسكه سلاح ف أيدها . ولما شافت فهد فاق . قامت و حطت السلاح قصاد راسه . وقالت بتحذير . من انت . ومن ارسلك . الى هنا لكي تراقب جيسيكا ابنة كيڤين ....!؟ -------------يتبع
--------------------بقلمى Mariem Nasar 

موعد الحلقة الجديد الساعة ( 4 م ) يوميا ان شاء الله .

الى هنا تنتهى احداث رواية جريمة عشق 3 الحلقة 37 ، يمكنكم اكمال باقى احداث رواية جريمة عشق 3 الحلقة 38  أوقراءة المزيد من الروايات المكتملة فى قسم روايات كاملة .

نأمل أن تكونوا قد استمتعتم بـ رواية جريمة عشق 3 ، والى اللقاء فى حلقة قادمة بإذن الله ، لمزيد من الروايات يمكنكم متابعتنا على الموقع أو فيس بوك ، كما يمكنكم طلب رواياتكم المفضلة وسنقوم بوضعها كاملة على الموقع .
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-