رواية جريمة عشق 3 الحلقة الثامنة والثلاثون 38 ( عشق الفهد ) روايات مريم نصار

نقدم اليوم احداث رواية جريمة عشق 3 الحلقة 38  من روايات مريم نصار . والتى تندرج تحت تصنيف روايات رومانسية ، تعد الرواية  واحدة من اجمل الروايات رومانسية  والتى نالت اعجاب القراء على الموقع ، لـ قراءة احداث رواية جريمة عشق 3 كاملة بقلم مريم نصار من خلال اللينك السابق ، أو تنزيل رواية جريمة عشق 3 pdf كاملة  من خلال موقعنا .


رواية جريمة عشق 3 الحلقة 38 ( عشق الفهد ) بقلم مريم نصار



جريمة عشق 3 الفصل 38

٢٠ ج ١
رواية جريمة عشق٣
(عشق الفهد)
بسم الله نبدأ

طبعا قبل الوقت الل عدى ع ابطالنا .

رينو اغمى عليها ف الأوضه . وقعدت فتره بالشكل ده . وفاقت وفتحت عينيها بتعب . وحاولت تفتكر هي فين . واتعدلت بتعب وشافت نفسها ف اوضتها . وجسمها كله واجعها . وقامت بتعب وراحت قعدت ع السرير وهي ماسكه راسها بايديها من الصداع . وهي قاعده رجعت بضهرها ع السرير وغمضت عينيها . وبتفكر لحد امتى هفضل مخبيا ع العيله انى حامل . انا ف الشهر التانى . ودمعه نزلت منها . كان نفسي فهد اول واحد يعرف انى حامل وأنه هيكون اب .. كان نفسي ابقى مبسوطه وانا بقولهم ع الخبر ده . حتى دلوقتي ابيه محمد ف مشكله كبيره . وكل ما اخد قرار انى اعرفهم انى حامل حاجه تحصل تأجل الخبر ده . لانى لو قولت دلوقتي انى حامل . بابى ونور مش هيحسو الفرحه بابنى الل ف بطنى . وعيطت . كان نفسي خبر الحمل وانا بقولو يكون فهد معايا وجمبى . كان نفسي اشوف فرحة فهد بالخبر ده . كان نفسي اشوف فرحة بابى بحفيده الل لسه مجاش . كان نفسي اعيش مراحل الحمل بسعاده .
. فيها ايه يا فهد لو كنت وافقت ع المنحه . البنات صحابى سافرو وعايشين هناك ف امان وبيتعلمو واكيد اكتسبوا خبره اكتر . وهياخدو شهاده انا بحلم بيها .. كان ممكن تتفاهم معايه وانا اقنعك بوجهة نظرى . وكان ممكن كمان انت تقنعنى بوجهة نظرك . وكنا هنوصل لحل وسط . انما لأ . كل حاجه لأ . متحطيش روج . متلبسيش ده . متخرجيش لوحدك . محدش حاسس بحاجه . اى بنت بتبقى نفسها تخرج مع صاحبها تعيش شويه بره نطاق الخوف والقلق . انا عارفه أن عيلتى بتخاف عليا . وانا مقدره ده . لكن مفيهاش حاجه لو خرجت ساعه لوحدى . هو انا يعنى هاروح فين . كل حاجه ممنوع يافهد . ممنوع تنزلى لوحدك .. ممنوع تركبي تاكسي لوحدك . ممنوع تروحي المستشفى لوحدك . ممنوع وانا مسافر تباتى ف الشقه لوحدك . ممنوع تردي ع اى رقم غريب . ممنوع تلبسي الوان معينه . ممنوع تتكلمى مع اى راجل ف العيله غير السلام وبس . كل ده كويس وجميل واى واحده تتمناه . لكن مش بالطريقه دي يافهد . انا عارفه أن ده طبعك . وعارفه كمان انى مش بهون عليك . لكن انا اهو هونت عليك يا فهد وعيطت بكسره . هونت عليك ومتصلتش عليا زي ابيه مراد ما اتصل ع العيله . نزلت واتهربت علشان متكلمنيش . انا كان ممكن اسافر لكن انت قولت مش مسامحك . ولو كنت سافرت وكسرت كلمتك . ربنا هايغضب عليا قبل منك .. وكنت كل خطوه هتلعن فيها . انت صعبت كل حاجه عليا يافهد . ومع انك وحشتنى اوى . قلبى شايل اوى منك ومش قادره اسامحك . ومش قادره انسي .. انت بغضبك وصلتنى ل ايه .. وكمان . مش قادره انسي وانت بتقرب منى بغضب ومسكتنى من دراعى بكل قوتك . انت وجعتنى . وجعت قلبى قبل ماتسافر وتبعد . رغم كل ده قلبى قلقان عليك . وبدعي ربنا انك انت وأبيه مراد تكونو بخير . وتعدى المهمه دي من غير خطر . وبعد فتره من التفكير فونها رن . وكانت مريم بتطمن عليها . ورينو كالعاده قالتلها انها كويسه . وقالتها ابعتيلى رعد يجى ياخدنى ع الفيلا لانى عايزه انام . ومش هروح المحاضره انهردا ..
ومريم : حاولت تطمن عليها اكتر . وقالت ل رينو انتى بقالك فتره تعبانه ومش عجبانى . اتكلمى ياحبيبتى قولى مالك . حاسه بايه !!؟
رينو : غمضت عينيها.وبتكابر . احم والله يامامي انا كويسه جدا . لكن انتى عارفه ابيه مراد وفهد مسافرين بقالهم حوالى اكتر من شهر . ومش عارفين تطمن عليهم . لكن ياحبيبتى انا كويسه الحمد لله ومش عايزاكي تقلقى عليا . وكمان بابى يوميا قلقان عليا وأبيه زين . ربنا مايحرمنيش منكم ابدا يامامى . واسفه لو قلقتكو عليا ...
مريم : بتسمعها . واتنهدت بوجع. حبيبتى إن شاء الله مراد وفهد بخير . احنا كلنا ف كل وقت بنستودعهم عند الله . وقلقنا عليكى ده شئ طبيعى . انتى بنتنا وحبييتنا . انتى عارفه انتى عند الكل ايه . وخصوصاً آدم . حبيبتى . متتاسفيش انا حاسه بيكي يانور عيني . وإن شاء الله فهد ومراد هيرجعو بالسلامه . باذن الله انتى بس ادعي من قلبك . واتكلمو شويه .
..ومريم بعتت زينب ل رعد يروح يجيب رينو ..
وبعد فتره جه رعد . ورينو نزلت وحاسه بإحباط كبير . وكمان حاسه بالذنب انها مخبيه خبر حملها عن العيله . ولكن قررت بعد مشكلة محمد ما تتحل تقول للعيله انها حامل . وساعتها ممكن حاجه تفرحهم . وركبت العربيه . واتنهدت وبصت للسما . بيقين ..
ياااارب احفظلى فهد ومراد من كل خطر ..

----------------------بقلمى Mariem Nasar
ف ايطاليا .

فهد : نايم ف غرفة كبيره جدا . وفتح عينيه. وكانت رجله ملفوفه بشاش . ومش قادر يحركها . وملقاش الساعه ف ايدو ولا السلسه .
جيسيكا : قاعده ع كرسي هزاز . ولابسه بنطلون اسود جيلد . وتوب . وماسكه سلاح ف أيدها . ولما شافت فهد فاق . قامت و حطت السلاح قصاد راسه . وقالت بتحذير . من انت . ومن ارسلك . الى هنا لكي تراقب جيسيكا ابنة كيڤين ....!؟
فهد : رجع راسه لورا وغمض عينيه واتكلم بعدم اهتمام . اريد بعض الحساء .
جيسيكا : بدهشه وعدم فهم . (ماذا ) !!!
فهد : ا . الستى خادمة هذا القصر . اذهبي واحضري بعض الحساء . انتى اتضور جوعا .
جيسيكا : بصدمه . ماذا تقووول . انا خادمة هذا القصر . انت تصفنى بالخادمه. !!!؟
فهد : بيتألم . لماذا غضبتى هكذا . حسنا فهمت انك لست خادمه . ولا اعلم من انتى . ولكن كل الذى أعلمه انك حظي السئ . وبيتالم بتمثيل اكتر . اااو تبا لهذا الحظ السيء.
جيسيكا : بصدمه اكبر وشالت السلاح . وملقتش رد ع فهد . لكن قالت . انا حظك السئ. !!؟
فهد : نعم انتى . لو كنت ذهبت من طريق آخر .لما حدث هذا معى . ولم اراكى مطلقا ولم أصيبت قدمى بطلق نارى اوو تبا . لقد ضاع كل شئ . لقد خسرت فرصتى الاخيره ف العمل . وبصلها بغيظ . اذهبي واحضري بعض الطعام . اريد ان اذهب من هنا .
جيسيكا : الم تعرف من هي جيسيكا ابنة كيڤين . !!!!؟
فهد : نفخ بديق . ومن هي جيسيكا ابنة كيڤين !!؟ . اهي عالمة ذره وانا لم اعرف !؟. ام هي شئ عظيم ف هذا العالم .!؟ ايآ كانت . انا لا اهتم ..
جيسيكا : رفعت حاجبها بإعجاب . امممم . وراحت قعدت ع الكرسي . حسنا . انت لا تهتم . لايوجد مشكله . ما اسمك !؟
فهد : اسمى سفيان .
جيسيكا : بدءت تثق أن سفيان مش جاسوس . لانه اولا كان المفروض يتوتر . وكانت متوقعه اجابه غير انه يطلب اكل ده نهائى . .
واقتنعت لما اثبت انه ميعرفش مين جيسيكا .
.وكمان لما مهتمتش باسم جيسيكا ابنة كيڤين .
.وكمان لما قال ع اسمه بسهوله المفروض أنه لو حتى جاسوس يتلخبط أو يقولها اكيد انتى شوفتى بطاقتى .
. اممم. وكملت . اخبرنى كل شئ عنك ياسفيان .
فهد : بجديه .. ولما انتى مهتمه باسمى وان اقص عليكى كل شي .!؟ انا اريد الذهاب من هنا . وما كان عليا أن اضيع وقتي معك . وكنت تركتك ف هذا المأزق وكنتى الآن جثة هامده . اهذا هو العرفان بالجميل لديكى .. انا اريد ان اذهب . وجه يتحرك بصعوبه علشان يقوم .
جيسيكا : تمهل سفيان إلى اين انت ذاهب !؟
فهد : بديق .. ومن انتى لتسالى . اذهب حيث اشاء أن أذهب . ولا شأن لكى . وحاول يقوم وبيتالم ااوه شت ما كان لى أن اتدخل فاها قد أصبت إصابة بالغه . يا لا هذا الحظ السئ . وسند ع طرف السرير . لكن اتفاجئ بالجارد داخل ومعاه جهاز .
الجارد واسمه بيشوى : تفضلى سيدتى . هذا هو الجهاز .
جيسيكا : شاورت للجارد . ضعه ع الطاوله .
وقامت . حسنا .سفيان . قبل ان ترحل ستجرى معى اختبار بسيط ..
فهد : شاف الجهاز وعرف . ولكن بتمثيل . اختبار !؟ اختبار ماذا !؟
جيسيكا : اتعرف ما هذا الجهاز !؟
فهد : مط شفايفه . لو كنت اعلم . لكنت قلت لكى !! حسنا .!؟
جيسيكا : امم حسنا . هذا . جهاز كشف الكذب .. يا ... سفيان جا ..جابريل ....

----------------------بقلمى Mariem Nasar

محمد : أستاذ أحمد . حاول تهدى . لاننا مش فاهمين حاجه . ولا عارفين انت قدمت بلاغ ضدى وبتتهمنى ليه !؟. ف احنا جايين لحضرتك علشان تشرحلنا ايه الل حصل !؟
احمد : بغضب . وانت مش عارف ايه الل حصل !!!!؟ . الل حصل ان ابويا دخل عندك المستشفى بشوية مغض . وطلع منها مسروق كيلته.
الصدمه نزلت عليهم كلهم . !!!!!
طارق: بصوت جهورى . طيب ممكن تهدى كدا وتوطي صوتك دا . وبعدين هنتكلم واحنا واقفين قدام الباب كدا ولا ايه !؟ ياندخل تتكلم ونفهم منك الموضوع بالظبط . ياتنزل معانا ونقعد ف اى مكان ونتكلم .
احمد : انا اسف . انا ايه الل يضمنلى انكو مش هتأذونى . بعد البلاغ .
طارق : طلع الشاره بتاعته . اظن يعنى اننا لو جايين نأذيك مش هنعرفك احنا مين ولا ايه !؟
احمد : شاف شارة طارق . اللواء طارق السيوفى . احم . انا اسف ياريت تعذرنى اتفضلو . اتفضلو . ودخلو وقعدو ف الليفنج .
احمد : بصلهم . انا اسف ياجماعه . ياريت تقدرو موقفى . انا...
آدم : قطع كلامه . مش وقت انك تقدم اعذار . احنا جايين وعايزين نفهم منك ايه الل حصل بالظبط . وايه دليلك ع الكلام الل قولته وان والدك فقد كيليته ف مستشفى النور وبناءا عليه قدمت بلاغ .. ياريت تحكيلنا من البدايه علشان نساعدك قبل مانساعد الدكتور محمد ..

طارق : بنرفزه .. ومن غير لف ودوران . علشان لو عرفت انك ملفق التهمه دى للدكتور محمد . اقسم بالله العظيم ماهيطلع عليك شمس . احنا لا بتوع أعضاء ولا زفت . وياريت تجيب من الاخر ..

احمد : من غير تهديد حضرتك. انا اولا معرفش الدكتور محمد شخصيا . ولا شوفته قبل كدا. ولا ليا عداء معاه علشان الفق ليه تهمه بالبشاعه دى ...
محمد : غمض عينيه بقلق . لأن كدا البلاغ حقيقي .

آدم : هز راسه . اممم تمام . لحد كدا جميل . اظاهر ف لعب ف المستشفى من ورا ضهر الدكتور .. ممكن بقى تحكي ايه الل حصل لوالدك بالظبط. وياريت متنساش كلمه . لأن اى كلمه بتفرق وممكن توصلنا للحقيقه .
محمد : استاذ أحمد . صدقنى انا عمرى ما فكرت اعمل حاجه زي كدا ابدا . لا أخلاقي ولا دينى ولا تربيتى تسمحلى انى أغضب ربنا بالشكل ده !! . وبما انك متأكد . وقدمت بلاغ يبقى فعلا ف كارثه ف المستشفى عندى . فياريت تساعدنى واعرف منك ايه الل حصل لوالد حضرتك ..
احمد : شاف أسلوب محمد . وشعور داخلى خلاه يستريح ليه .حاضر يادكتور . انا هحكى كل حاجه .. لانى يهمنى ظهور الحقيقه ..انا طبعا عارف إن مستشفى النور التخصصي مستشفى كبيره جدا وليها سمعتها وكيانها . وكمان اعرف أن فيها مبنى مخصص للحالات الانسانيه . وعلشان أدخل بوالدي . مستشفى تخصصي تانيه اكيد هدفع الل ورايا والل قدامى .. ومن شهر جبت والدي المستشفى عند حضرتك ف المبنى .. وكان تعبان وعندو شوية مغص . والدكتور قالنا دى حالة اشتباه في الزايده ولازم يعمل عمليه وا إلا الزايده هننفجر . وعملنا كل الإجراءات وابويا عمل العمليه . والدكتور قال هيطلع بعد يوم واحد .وبعد ماخرجنا من المستشفى . المفروض انى هغير ع الجرح . وانا بحكم خبرتى وشوية معلومات عن الطب.وبغير على جرح والدي . شوفت مكان الجرح بعيد عن مكان الزايده وشكيت ف الأمر. قولت يمكن الدكتور مخبى علينا حاجه . ورجعت المستشفى تانى يوم . والدكتوره قالت ان الدكتور مسافر ورفضت تقبل الحاله. وشكي اتحول ان كدا ف حاجه غلط .. ورحت كشفت عند دكتور جراح ف عياده خارجيه . والدكتور سالنى انتو شيلتو للحج الكيله ليه !؟.انا اتصدمت . وقولتله يادكتور والدي كان عنده اشتباه ف الزايده وعمل عملية الزايده . قالى الزايده سليمه وزى الفل وموجوده . والل اتشال كيله .. ووالدك معندوش حاجه تستدعي انك تشيل كليته . اظاهر كدا اتنصب عليك . واتاخدت كيلة والدك سرقه زى ما بنسمع من بعض الدكاتره الل معندهاش ضمير . ولو متأكد من الل بتقوله ده . ارجع للدكتور واتاكد بنفسك . ومتسكتش ع المهزله دى ..
ورحت المستشفى للدكتوره تانى . وزعقت . وطلبت مدير المستشفى . الدكتوره دى قالت ان مدير المستشفى عندو حالة وفاه بره مصر ومسافر . وعرفت كدا ان الدكتور ومدير المستشفى بيتهربو منى وان دي تجارة اعضاء .. وطلعت ع البيت واخدت الاشعه والتحاليل وتقرير دكتور العياده . واخدت تحاليل وروشتة دكتور المستشفى . وطلعت ع القسم . واخدت والدي معايه . وخليت الظابط يشوف الجرح . والأوراق . وقدمت بلاغ ف المستشفى ع مسؤليتى الشخصيه . لأن كدا سرقة أعضاء عينى عينك .
محمد : بيسمع وعيونه من الصدمه مش عارف يقفلها . وقلبه بيدق بخوف . وكل شويه يردد بهمس دي كارثه . سمعت المستشفى اتدمرت . كل حاجه اتدمرت . مين !!؟ مين الل عمل كدا .!!؟
آدم : بيسمع وعينيه ع احمد وبيشوف بيقول الحقيقه ولا لأ . وشاف أن احمد مش متوتر خالص . وبيحكي كل حاجه بديق وغيظ حقيقي .. وآدم اتصدم لأن كدا ف مافيا جوه المستشفى . .
طارق : مش ااقل صدمه منهم ..
محمد : لم شتات عقله واتكلم . اسم الدكتور . متعرفش اسم الدكتور ايه!؟ ..
احمد : للاسف لأ. شكلو كان حريص هو والدكتوره الل معاه . كل واحد فيهم بيقول للتانى يادكتور وبس . ولاني كنت متوتر وقلقان ع والدي . مهتمتش باسم الدكتور .
محمد : اكيد اسمه موجود ع الروشته ممكن اشوف روشتة المستشفى ..
احمد : انا هجبهالك لكن بردو اسمه مش مكتوب . ثوانى . وجاب الروشته . اتفضل حضرتك روشتة المستشفى اهي .
محمد : مسك الروشته .. واتصدم لان فعلا الروشته مختومه من المستشفى لكن اسم الدكتور مش مكتوب . واتكلم بزهول دي كارثه . وبص ل أحمد بصدمه انت مضيت ع اى اوراق !؟
احمد : بصراحه ايوه . مضيت ع إقرار بالعمليه ..
محمد : طيب انت قريت الإقرار ده قبل ما تمضي عليه !؟
احمد : للاسف . بصراحه لأ لان كانت والدتى منهاره علشان والدى !!
محمد : صك ع اسنانه بغيظ .. وغمض عينيه . وقال .. اكيد انت مضيت ع إقرار انك موافق ع عملية شيل الكيله لوالدك...
آدم : اخد الروشته . وبص فيها . وقال لمحمد .اهدا يامحمد . كل حاجه هتتحل . وبص ل أحمد انت طبعا تعرف شكل الدكتور والدكتوره .
احمد : بغيط . طبعا . دا انا نفسي اوصلهم لحبل المشنقه بايديا دول .
آدم : تمام . واحنا هنحققلك طلبك ده . لكن لازم تتعاون معانا .
احمد : مش فاهم . اتعاون معاكم ازاى !؟
آدم : اتعدل . وبص ل أحمد . أولا كدا . اول حاجه هتعملها . انك هتتنازل عن البلاغ الل انت مقدمه ف المستشفى والدكتور !!
احمد : قام وقف . اااه هي الحكايه كدا بقى . انتو خايفين من الفضيحه . وجايين علشان أتنازل عن المحضر ..
محمد : يا...لكن آدم شاورله مايتكلمش ..
آدم : اسمع يابنى . انا مقدر موقفك . ورد فعلك طبيعى جدا . لكن فكر شويه . انا هجيلك ليه!!؟ . لما ممكن ف ثانيه اطلع محمد من التهمه دي زي الشعره من العجينه .
أولا كدا انت قولت انك ماضي ع إقرار واكيد الدكتور مش غبى أنه يمضيك ع عملية الزايده !! لا هو اكيد مضاك ع انك موافق ع العمليه دي انك تشيل كيلة والدك وع مسؤليتك الخاصه .
ولو تخمينى صح . واتقبض ع الدكتور ده انت ولا ف ايدك تعمل معاه اى حاجه !!
بص . احنا لو فعلا بنتاجر في الاعضاء .. ااقل حاجه كنت أنا هعملها . ان حد تاني يشيل الليله .
او مثلا نقولك . أثبت انت بقى أن الدكتور محمد كان موجود ف المستشفى وقت العمليه . ف حجات كتير جدا . انى اطلع الدكتور منها . لكن احنا مش كدا . احنا فعلا ف كارثه حقيقيه .. انت لازم تتعاون معانا علشان تجيب حق والدك . وكمان اكيد مش والدك وبس الل حصل معاه كدا ! لأ ! . اكيد الدكتور ده شغال ع ناس تانيه كتير . وخصوصاً انك قولت ف المبنى الحالات الانسانيه . يعنى الناس الغلابه . الل مش هتعرف تجيب حقها مع ناس زى دي معدومة الضمير انا مش عايزك تتنازل عن المحضر علشان خايف لأ !! انا عايزك تتنازل علشان الدكتور الل عمل الجريمه دى ميعرفش بالل حصل . وحتى لو عرف احنا هنقول أنه كان بلاغ كيدى . وعدت ويومين والناس هتنسي . وساعتها احنا بقى هنتصرف ..

وآدم . طلع كارت وكمل بجديه .. . اتفضل . ده الكارت بتاعى . اقعد مع نفسك وفكر كويس اوى . وهتلاقى كلامى الصح . ولو وافقت تجيلى الشركه وتقول موافق . ولو مش موافق . خلينا ماشيين زى ما احنا . وقام . يلا بينا ياجماعه .. ومشيو وسابو احمد ف حيره وتفكير عميق ...

----------------------بقلمى Mariem Nasar

جيسيكا : امم حسنا . هذا . جهاز كشف الكذب يا... سفيان ..جا ..جابريل ....

فهد : بتمثيل . الدهشه . أأنت تعرفى اسم والدي !!؟ ومثل الحيره. انا لا استطيع ان افهم شئ . من اين تعرفين اسم والدي !؟ ولما هذا الجهاز اللعين . ولماذا تقولى لي هذه الثرثره . انا اريد الخروج الآن ...
جيسيكا : ابتسمت . علي رسلك سفيان . اهدآ قليلا لما انت غاضب هكذا . انا اعلم عنك كل شئ . وهذا الجهاز سوف يتم اختبار هذه الحقائق عليك . وان كنت كاذبا . او جئت إلى هنا عن طريق اي منظمة ما !!!؟ وقالت بتهديد .. فاهذا ليس بجيد لك ابدا . ستجد نفسك ف عالم اخر . ولكم كنت تتمنى انك لم تولد بعد سفيان !!!!
فهد : بعدم فهم !! ماذا تقولين !؟ جهاز كشف الكذب لي انا !!؟ ولما كل هذا . انا حقا لا افهم شئ . ولما هذا التهديد . انتى مجنونه حقآ . ومن انتى!؟ ولما كل هذا !؟ اهذا هو العرفان بالجميل كما قلت من قبل !؟ وزعق . من انتى . ولما قابلتك ف طريقى . انتى تعرفي اسم والدي !؟ هل انتى تعرفيننى أيضا !؟ هل كل هذا فخ منك !؟ ولما اتيتى بي الى هنا !؟ وزعق بصوته كله . انا اريد ان افهم حالا !!!!؟

فهد : كدا قلب التريزه عليها ..

جيسيكا : اهدآ قليلا . ولما انت غاضب هكذا . هذا اختبار لك . ستجريه شئت ام ابيت . وشاورت للجارد .
الجارد : شال الجهاز و راح قعد جمب فهد ع السرير . ووصل الجهاز ب فهد .
جيسيكا . قعدت ع الكرسي قدام فهد . حسنا انا سوف أسألك بعض الأسئلة وانت تخبرنى بالحقيقه . وليس مسموح معى بالكذب اتفقنا . وفكر جيدا قبل أن تنطق بالإجابة ..
فهد : بتمثيل الغيظ . حسنا . ولكن اعلمي جيدا انى لن اتساهل معك ابدا ع فعلتك هذه .
جيسيكا : بإعجاب واضح عليها . واو . سفيان ردود افعالك تعجبنى حقا . احببتها كثيرا .من اين اتيت بكل هذه الثقه يارجل . هيا فلنبدأ.
س : ما اسمك الحقيقي كاملاً .!؟
فهد : غمض عينيه . لأنه متدرب كويس . واخد نفس عميق . سفيان جابريل اليكساند.
الجهاز معملش حاجه . وفهد محاولش يتوتر . وفكر ف رينو ونسي جيسيكا تماما .
جيسيكا : اممم . حسنا . ما اسم والدتك .!؟
فهد : مارجريت . والجهاز تمام .
جيسيكا : كم عمرك سفيان !؟
فهد : 26 عاما.
جيسيكا : اين تعيش سفيان !؟
فهد : إقليم ماركي ..
جيسيكا : شافت كل حاجه تمام . حسنا انا سأكمل عنك ..
وفتحت اللاب توب . وتابعت جهاز كشف الكذب . وعيونها ع فهد وقالت. انت اسمك سفيان ابن جابريل ابن اليكساند مسلم . ووالدتك مارجريت ومسيحيه .
تبلغ من العمر 26 عاما . تعيش ف مدينه بالقرب من إقليم (ماركي)
وتم انفصال جابريل ومارجريت وانت ابن ال10 سنوات . وكنت تعيش مابين والدك ووالدتك . وعند زواج والدتك . رفضتت مارجريت انك تعيش معها . ومن ثم عشت بعدها مع جابريل عاما كاملا . وبعد زواجه . زوجة ابيك مارتينا رفضت انك تعيش معها . ومن ثم جابريل استأجر لك غرفة فى إقليم ماركي واقلك إلى هناك . وكبرت ف هذه الغرفه .وتوفيت مارجريت وانت ف الثانية عشرة من عمرك . وكانت حياتك بائسه للغايه . ولكنك بتصميم أكملت دراستك والتحقت بالجامعه . وكانت هوايتك الفنون القتاليه . وركوب الدراجات الناريه والسباحه. وف العام الثانى من الجامعه احببت (هيدا ) وانتقلت إلى شقتها الخاصه وعشتما معا وكانت تغمركما علاقه قويه جدا . ولكن هيدا توفيت منذ عام وأكثر . ومنذ ذلك اليوم انت تركت عملك وتركت شقة هيدا . وعدت إلى غرفتك ف إقليم ماركي . ولاتمتلك عمل . وامضيت عاما كاملا ف هذه الغرفه . وعندما تخلا عنك جابريل . ذهبت لتبحث عن عمل .ولم تجد وتوفي جابريل منذ عدة أشهر. وانت لم تكترث لوفاته .وكان لديك اليوم موعد للعمل ف أحدي شركات الحراسه الخاصه. واتجهت إلى طريق التلال . ومن ثم وجدتنى هناك .
والجهاز كل ده معملش حاجه . وجيسيكا كدا بدء يبقى عندها ثقه أن سفيان أنقذها بالصدفه
فهد : بتمثيل الدهشه . هذا غير معقول . انتى !!! انتى كيف عرفتى كل هذا . وبصلها من انتى !؟ ومن تكونين !؟ انا لا استطيع ان افهم شئ ع الاطلاق ..
جيسيكا : سؤال اخير ومن ثم ساجيب ع سؤالك .. هل اتي اليك ف الاونه الاخيره. اى شخص !؟ من اى منظمه !!؟
فهد : ولماذا يأتى الي شخص من اى منظمه !؟ واي منظمة تقصدين !؟ هل تقصدي منظمة الصحة . ام منظمة ما !!؟
جيسيكا : قربت من وش فهد . اجب ع سؤالي ولا تناقشنى .!
فهد : بصلها بثقه وشرز . لا لم ياتى الي اي شخص من اي منظمه . والجهاز الحمد لله تمام .
جيسيكا : رجعت بضهرها ع الكرسي .. اممم حسنا حسنا .
فهد : اجيبى ع سؤالي . من انتى !؟ لانك بعد كل هذا لم تكونى خادمة القصر . هل انتى شرطيه !؟
جيسيكا : قربت تانى اكتر . ومتغاظه من كلمة خادمة القصر . انا لست خادمة القصر ايها الأبله ..
فهد : اوو . حسنا فهمت . ومن انتى !؟
جيسيكا : جيسيكا ابنة كيڤين .. !!!

----------------------بقلمى Mariem

رودي : اتحايلت ع فارس تحط ميكب لكن فارس رفض الفكره تماما . ولبست الفستان والحجاب والاكسسوارات . وكانت جميله جداا.
فارس : لبس الطقم الل رودي اختارته . وكان ستايل وشيك جدا عليه . ودخل ع رودي . ها جاهزه ياحبيبتى !؟
رودي : لفت ل فارس ومبسوطه .اممم جاهزه يافروسه ..
فارس : شافها بالفستان وكانت جميله فعلا . وابتسم بحب . وقرب منها . ومسك ايديها الاتنين ورفعهم وباس ع ايديها . قمر . قمر يارودي بجد .
رودي : هههههههه والله انت الل حته جامده اوي ومن الاخر ههههه .
فارس : هههه احلا واحده تطلعينى من أى مود ههههه .
رودي : اله بقى . طيب بقولك ايه !؟
فارس : قولى يقلبى .
رودي : عاكسنى .
فارس : ببلاها . نعم .!!! اعاكسك !؟ ده ازاى مش فاهم .؟
رودي : اله بقى .. مش فاهم ازاى . عاكسنى زى اى بنت حلوه بتتعاكس معاكسه جامده كدا ..
فارس : امممم بس كدا . انتى تؤمرى حاضر . اسمعي ياستى . وبص ف عينيها . انتى بجد بجد قمر وجميله جدا . واجمل رودي ف الدنيا كلها ..
رودي : كانت مبتسمه ومستنيه انه يعاكسها . معاكسه روشه . وبعد ما فارس قالها كدا تنحت . وبصت لفارس . الله يرضي عليك يبنى . بجد بجد قمر . وحطت ايديها ف وسطها . ونفخت وهزت راسها بمين وشمال . اعمل فيك ايه !؟ أعلمك ازاى !؟
فارس : ايه بس ياحبيبتى مش عجبتك معاكستى ليكى .
رودي : لا يافارس جميله وكل حاجه . بس ف لليفل أعلا من كده . انت لسه ف الليفل الاول ياحبيبى . بص انا هعلمك ماشي وحجات خفيفه كدا ع قدك وبعد كدا أعلمك لآخر لليفل . انت بتعاكس مراتك يعنى مفيهاش حاجه .
فارس : بيغمض ويفتح . وبيستوعب ...
رودي . بص قولى . اي دا . اي دا . اي دا .ايه المزه الجامده دي ... هو القمر بيطلع بالنهار يااالهووووى. ياااارض احفظى جدول الضرب . وتغمزلى هو الحلو من هنا ولا هناك . وانا ابصلك. وانت تحط ايدك ع قلبك . ااه سهم عينك رشق ف قلبى جرحه يابطل . عليا النعمه انتى بطل وجامده . وتمسك ايدي وتبوسها . ممكن تقبلى عزومتى ليكي ع العشا يابطل .
فارس : بيسمعها ويشوف حركاتها . بيغمض وبيفتح .. وفتح بوقه وتنح ببلاهه .
رودي : بصت ع شكل فارس . وهزت راسها بنفاذ صبر . شكلك هتتعبنى . وعلت صوتها فااااااارس .
فارس : اتخض . هااا. وبلع ريقه . وسقف الله
الله .. الله . برافو عليكي . برافو عليكي بجد . حاجه ف منتهي البشاعه ..
رودي : عوجت بوقها . بشاعه . طيب واتنهدت خليكى انتى يارودي اتكتب عليكى كل شويه ياقمر ياقمر . وماله قمر قمر . احسن من مفيش ..
فارس : سمعها .و قرب منها وحاوطها من وسطها . سمعتك ياقمر .
رودي : اتوترت . احم . وبلعت ريقها من قرب فارس . سس .سمعت ايه .
فارس : بحب . مش مهم سمعت ايه !؟ ع فكره بقى انا اعرف اعاكس واقول كل حاجه كويس اوى . بس انا فعلا شايفك قمر . وجميله وقربها اكتر . وحبيبتى وروحي . وصحبتى وبنتى ومراتى وام بنتى . وكيانى كله .
رودي : بتسمعه وغمضت عينيها وقلبها بيدق . وتاهت ف كلامه .
فارس : شافها مندمجه ف كلامه قرب منها باسها من جبينها برقه . بحبك اوى يارودي.
رودي : ف اللاوعي . وانا بعشقك ياقلب رودي.
فارس : ضمها لحضنه بحب كبير . انا عاملك مفاجاه جميله جدا انا متأكد انها هتعجبك .
رودي : مغمضه ف حضنه . انا عايزاك انت وبس انت مفاجأتى وحبيبي وكل حاجه حلوه .
فارس : خرجها من حضنه . ع فكره احنا اتاخرنا . يلا بينا .
رودي : ابتسمت بحب . اممم يلا بينا .
فارس : حط أيدها فى دراعه ونزلو . وودعو رنا وچود . وخرجو . فارس فتحلها باب العربيه . وركبت وهي مبسوطه جدا . وركب جمبها وماسك كف ايدها . وساق العربيه . وشغل اغنيه حلوه ل رودي . واندمجو مع الاغنيه بحب . ووصلو عند المطعم . ونزلو اخد كف ايدها ف ايدو ودخلو المطعم .
رودي : دخلت واستغربت . مفيش حد موجود ف المكان خالص غير الناس الل شغاله فيه وبس . وشافت تربيزه واحده بس ومتزوقه كأنها عروسه . وعجبتها جدا وحطت أيدها ع بوقها . وبصت لفارس . مبهوره .
فارس : راح عند التربيزه .و شد كرسي اتفضلى ياحبيبتى .
رودي : مصدومه بدهشه . وقعدت ومش فاهمه حاجه او متلخبطه .
فارس : قعد ..ومسك ايديها وباسها . وقالها غمضي عينيكى .
رودي : غمضت عينيها وهي مبتسمه .
فارس : فتحي عينيكى ياحبيبتي ..
رودي : فتحت عينيها .. وبتبص حواليها شافت بالونات الهيليوم كتير اوى حوالين منها وبتطير لفوق . مع اضاءه رومانسيه كانت حاجه تجنن بجد . ورودي حطت ايديها علي قلبها الل بيدق بسعاده كبيره جدا وبصت لفارس وقالت . بسعاده فاارس .
فارس : شاف رودي مبسوطه جدا . وقلبه كان مبسوط علشانها احلا فارس ياقلب فارس . وطلب العشا الل رودي بتحبه .
رودي : من فرحتها حاسه انها شبعانه . لكن فارس قعد جنبها وأكلها . انا حجزتلك المطعم كله ليكى لوحدك . حجزته للبطل رودي حبيبتى المزه الجامده .
رودي : ابتسمت بحرج . وحاسه انها واحده تانيه .
وبعد العشا : قعدو مع بعض شويه يتكلمو . ورودي بتشرحله وتحكيله عن مدى سعادتها . وانها حاسه انها اسعد بنت فى العالم كله . لدرجة وهي بتحكي عيونها لمعت بدموع .
وف وسط انبساطها . فارس قدم ليها هديه وكان خاتم رقيق جدا وجميل . ورودي انبهرت بيه جدا وقامت وحضنت فارس بكل حب وسعاده . وقضو وقت جميل جدا . ورجعو البيت ف السهره . وفارس قالها ادخلى الفيلا وخدي چود من رنا و اطلعى انتى فوق وانا هقفل العربيه واحصلك . ورودي دخلت ف قمة سعادتها . وسلمت ع طارق ورنا بفرحه كبيره . واخدت چود وطلعت .
طارق ورنا شافوها مبسوطه . فرحو علشانها لانها لما تبقى سعيده جدا اكيد ابنهم قد المسؤليه .. وكمان السعاده دي هتفيض ع فارس من حب رودي ويعيش هو كمان مبسوط . وطارق اخد رنا وطلعو علشان ينامو .
فارس : دخل الفيلا . وطلع وكان معاه بوكس كبير . ومكنش عايز رودي تشوفه .. وحطه قدام اوضة رودي . وراح خبط ع طارق ورنا . وطارق قاله يدخل . وفارس دخل وسلم ع طارق وباس ع ايد رنا وطلع ليها هديه . وكان خاتم لازوردي ف منتهى الجمال ومكتوب بإسم طارق . ورنا فرحت جدا جدا . وطارق كان مبسوط علشانها . رغم أنها مش محتجاه . لكن هدية الابن بيبقى ليها فرحه تانيه وطعم تانى . وفارس حضن أمه بحب كبير . وقدم لطارق . علبه فيها دبوس بدله مكتوب عليه اسم طارق . وقلم قيم جدا . وعجبت طارق ورنا . وسلم عليهم وودعهم وخرج .
ووصل عند رودي واخد البوكس ودخل . رودي غيرت فستانها ولبست طقم رقيق جدا . وكانت ف الليله دى حاسه انها عاقله جدا . فارس شافها بالطقم وابتسم بحب . وقدم ليها البوكس وشهقت بسعاده ..وقعدو ع السرير . وفتحت البوكس . وكان موجود فيه . صوره كبيره . تجمع فارس ورودي وچود . وكانت جميله جدا . ورودي حبتها اوى وقالت هعلقها فوق السرير . وجوه البوكس كمية شوكليت كتيره . وكل نوع أحلا من التانى ورودي بتحبهم كلهم . وحضنت فارس من فرحتها . وواحده واحده مشاعرهم سيطرت عليهم . وعاشوا ليله مميزه ورومانسيه جميله ..

----------------------بقلمى Mariem Nasar

ف ايطاليا . ف القصر ..

فهد : اوو . حسنا فهمت . ومن انتى !؟
جيسيكا : جيسيكا ابنة كيڤين .. !!!
فهد : بعدم اهتمام . امممم . وماذا بعد !؟
جيسيكا : رفعت حاجبها بدهشه ! وماذا تقصد بماذا بعد !؟
فهد : حسنآ . انتى جيسيكا . وانا سفيان . وكنت ذاهب للالتحاق بفرصة عمل جديدة لي . وضاعت منى هذه الفرصه بسببك انتى . بسبب حظي السئ معك
ومن ثم .انا لا اعرف عنك اي شئ . وانتى تعرفي عنى كل شئ .!!!
. انا انقذتك من هؤلاء الرجال . ولا اعلم سبب لماذا كانوا يريدون قتلك . وانقذتك واصبت بطلق ناري في قدمي بسببك .
. ومن ثم اتيتى بي الى هنا . ومن المتوقع منك ف هذا الوضع انك تقدمي لي الشكر والعرفان ع فعلتى معك . ولكن حدث العكس تماما .
..من انت ! ومن اين جئت ! وثرثره كثيره .. ومن ثم جهاز كشف الكذب . وتسألي عن أشياء كثيره . والمضحك انك تعرفي كل هذه الأشياء .
. وادخلتنى معك ف دائرة الاستجواب كأنك شرطيه
.. وهز راسه وبصلها . اتعرفين !؟ للحظه جعلتنى اندم ع مساعدتى لكي .
..حدث معي موقف ... فتاه غيرك انقذتها من فتره . وكانت تقدم لى الشكر كأنى قدمت لها دراجة ناريه .
. وانتى انقذتك من الجحيم . وتردي لي المعروف هكذا .
..(. هلتذهبي إلى الجحيم ايآ كان اسمك .)

الجارد : طلع السلاح وحطه ع راس فهد .
جيسيكا : بإعجاب من شخصية سفيان . لأن اول مره حد يتكلم معاها كدا . وكمان ماشافتش الخوف ف عينيه . واعجبت بطريقة كلامه . واندهشت لما قالها فلتذهبى إلى الجحيم .. وشاورت للجارد . علي رسلك بيشوى . وابتسمت . وبصت لفهد وسألته. انت حقا لا تعرف من هي جيسيكا ابنة كيڤين !؟
فهد : نفخ بديق . وبص للجارد . اسمك بيشوى صحيح . فلتأتى بجهاز كشف الكذب مرة أخرى . ل استطيع ان اكشف حقيقة اننى لم اعرف هذه الفتاه ابدااا . وبصلها بتريقه . تشرفت بمعرفتك ايتها الجيسيكا ابنة كيڤين . والآن اريد بعض الحساء الساخن لأنى اتضور جوعا . وبعد احتساء الحساء . انتى مدينه لي باعتذار كبير . وبعدها بشكر اكبر . وبعدها سأذهب من هنا . واظن انى سأجلس بدون عمل طوال حياتى . وبصلها كم انا غبى تبا لحظى السئ .
جيسيكا : اول مره تبتسم من ثرثرة سفيان . وبصت للجارد . اذهب وأحضر العشاء للحارس الشخصي .
الجارد بيشوى : بعدم فهم . اسف زعيمتى . ولكن لن افهم ..
جيسيكا : حطت رجل على رجل . وبصت ع سفيان . انت قدمت لي معروف وانقذتنى . ولكن جيسيكا لا تقدم الشكر لأحد ع الاطلاق . ولكنى استطيع مساعدتك برد هذا المعروف . وأقدم لك فرصة عمل يحلم بها رجال ايطاليا . بأن أحدهم يكون حارسي الشخصى . وهذا الحلم تحقق لك سفيان . فانت من الآن ومنذ هذه اللحظه . أصبحت حارسي الشخصى .. وشاورت للجارد وهز راسه . اجل سيدتى ونزل يجيب العشا لفهد.
فهد : من جواه اتنهد بأريحيه . لكن قالها اسف انا ارفض . هذا الحلم . انتى فقط دعينى اذهب من هنا . واعود لغرفتى . وبصلها بتحزير . اين ساعتى الخاصه !؟
جيسيكا : كدا اتاكدت أن سفيان ابيض .لانه لو جاسوس كان هيفرح بالشغل ده وهيوافق عليه . وأنه دخل وسطهم . وقالت . ساعتك هناك . وبصت ع بار عليه جميع انواع الخمور ..
فهد : حسنا . وحاول يقوم . انا ساأخذ ساعتى خاصتى . واذهب من هنا . ولا اريد منك طعاما. واتمنى أن لا التقي بكي مجددا .. حسنا !؟
جيسيكا : بابتسامه . سفيان . جيسيكا .عينتك بأن تكون حارسها الشخصي . وقد تم بالفعل توظيفك . عندما نطقت بها جيسيكا اوكي سفيان . وقامت . انت الآن استرح لان إصابتك بالغه .. لانك أصبت بسببى وانقذتنى . وسيصلك العشاء بعد دقائق . وعندما يتم علاجك وتتعافى نهائيا . ساشرح لك بنفسي نظام العمل لدى . وهذا نادرا عندما جيسيكا تتحدث مع حارسها الشخصي . واخدت السلاحين بتوع فهد . وهذه الاسلحه رخيصة الثمن وقديمه جدا . لا تليق بحارس جيسيكا الشخصى . اتفقنا سفيان . استرح .
فهد : رفض تانى انه يشتغل معاها .لكن جيسيكا سابته وخرجت ومردتش عليه ..
فهد : طبعا متأكد أن ف كاميرات ف الاوضه . وفضل يتكلم ويلعن الحظ السيء . ويتكلم بخنقه . وحاول يقوم . وكان هيقع بتمثيل وسند ع الشباك . وشد السيتاره من ع الشباك . ووقف يشم هوا ف الشباك . ويلعن الحظ وأنه ياريته ما مشي من نفس الطريق مكنش اتصاب . ومسح وشه بايديه . وهرش ف قفاه وبص للسما وهز راسه. ودخل ووقف . وحاطط ايديه فى وسطه . والعشاا دخل . وفهد بص من الشباك تانى وبعدها دخل . واتعشي قدام الكاميرا . وهو بيتكلم كل شويه يقلد جيسيكا . الست تعرف من هي جيسيكا ابنة كيڤين . ويقول . ايآ كنتى . لا يحق لكي أن تتعاملى معى هكذا . وتضعينى ع جهاز لعين مثل هذا.

----------------------بقلمى Mariem Nasar

مراد : ف غرفة الفندق متوتر .. ورايح جاى رايح جاي . وبيمسح شعرو بايدو . ويقعد شويه . ويقوم شويه . اوووووف . اتأخرو لييييه . ياترى انت عامل ايه دلوقتي يافهد !؟ اااه ياااارب يارب فهد يبعت الاشاره . انا خلاص دماغى هتنفجر ..
طبعا مراد . مكلف مجموعه من فريق المراقبه
محاوطين القصر من جميع الاتجاهات . بحرفيه وحذر شديد جدااا . ومستنين فهد يبص من اى شباك . ويدي اشاره انه ف امان . والإشاره عباره عن أنه .. يمسح وشه بأيديه مره وبعدها يهرش ف قفاه مره . ويبص للسما ويهز راسه . وبعدها يدخل جوه . ودقيقه ويطلع تانى كأنه بيتفرج من الشباك ويقف دقيقه كامله ويدخل وميطلعش تانى ..
اكرم : ايه يايعقوب . اهدا شويه مش كدا . انت من الصبح متوتر . ولا اكلت لقمه واحده .
مراد : بخنقه .. اكل ايه بس . انا مخفتش كدا ف حياتى . سفيان ف وسطهم وهي مش ساهله . والل عرفته انها قاتله اكتر من ضابط هنا في ايطاليا . انا خايف اكيد هي هتختبر سفيان باكتر من طريقه ..
اكرم : يعقوب . انت فهمت سفيان ع كل حاجه . وع ردود أفعاله .. وكمان اخد البرشامه ضد السموم . علشان لو اكل حاجه فيها سم ميجراش حاجه ليه . وانت مظبط أوراقه وعنوانه هنا وتاريخ ميلاده وبالشهود كمان .
مراد : مسح وشه بايديه . ااااه يالله . اطمن بس . اشاره يااارب . يبنى لو شكو بس . هااا !!! مجرد كلمة شكو هيفرموه . اه انا مفهم سفيان كل حاجه . بس اكيد ف اختبارات تانيه هتختبره بيها وانا معنديش علم بيها . ربنا يستر .. وبيهز رجله بتوتر

فون مراد رن . وكانت رئيس فريق المراقبه . ورد ع طول . الو ايوه .
# ايوه الحوت ف وسط المحيط . وصحابي ف اليخت وشافوه بيعنيهم . وهو بياكل القرش.
مراد : قام وقف . وضحك بفرحه . تمام تمام ابعدو بقى علشان الحوت ميأذيش حد منكم ..وقفل .وبص ل اكرم وهو بيضحك .
اكرم : شافه بيضحك . وضحك هو كمان . الحمدلله ياعم يعقوب . تعالى بقى افطر واتغدى واتعشا . جوعتنى معاك ..
مراد : قعد . واتنهد باريحيه . لكن قال . انا مش هطمن غير لما سفيان يرجع ع اوضته الل ف اقليم ماركي . وبص ل اكرم . ع فكره ياحبيب . البنت دى هتبعت حد من رجالتها . وهتسال ف المنطقه هناك والاوضه الل المفروض سفيان ابوه مأجرهالو . وكمان هيسالو عن شقة هيدا .
انا خليت رجالتنا هناك ف كل مكان .و كل حاجه تمام .. واكيد هايروحو يسألو ع ماضي سفيان . .انا بتمنى مايحصلش اي غلطه . علشان سفيان بين ايديهم .
اكرم : انت من الساعه 10 الصبح موقف رجالتنا هناك ف المنطقتين . وهنعرف بكره منهم لو ف حد سأل ع سفيان علشان انت عارف الشبكه هناك وحشه ..ومتقلقش .ربنا معاه ومعانا.
مراد : اتنهد ... ونعم بالله . ونعم بالله

بعد كام يوم .

آدم ف الشركه . وقاعد ف المكتب ع الكنبه وحاطط رجل على رجل. وبيدرس ملف ومركز فيه .
. السكرتيره خبطت ودخلت . مستر آدم . ف واحد بره عايز يقابل حضرتك .
آدم : من غير ما يبصلها . مين !؟
السكرتيره : اسمه الاستاذ . أحمد عبد القادر.
آدم : بصلها . خليه يدخل بسرعه . وقفل الملف. وآدم كدا أتأكد أن احمد موافق وانه هيسحب البلاغ ...
السكرتيره : حاضر يافندم . وخرجت . اتفضل حضرتك مستر آدم ف انتظارك ..

أحمد : طبعا اول ماشاف الكارت . مكنش مصدق ان الل كان موجود معاه ده آدم العدوي. صاحب اكبر شركات آل العدوي . للاجهزه الطبيه . وغيرها من المشروعات التانيه .وسمعته وأخلاقه . مفيش بعد كدا . ولما دخل الشركه كان متوتر من ضخامة حجم الشركه . وهز راسه ليها . احم . متشكر . ودخل . وشاف آدم . مساء الخير . !
آدم : قام وقف . وابتسم . اهلا اهلا . مساء الخير . تعالى يا احمد وسلم عليه . اتفضل اقعد . الشركه نورت ..
أحمد : بلع ريقه . اهلا بحضرتك . متشكر جدا احم . وقعد ع الكرسي الل جمب الكنبه .
آدم : شافه متوتر . ها تحب تشرب ايه !؟
احمد : لا متشكر . مش هقدر اشرب حاجه .
آدم : لا طبعا ماينفعش . انت اول مره تشرفنى . انا هطلب قهوه ليا . تحب تشرب معايه قهوه . ولا تحب عصير . اصل انا مصمم انك تشرب معايه حاجه مش معقول هشرب لوحدي ..
أحمد : بدء التوتر يهدى . خلاص قهوه مع حضرتك .
آدم : تمام . وطلب 2 قهوه . وبدء يتكلم . ها قولى يااحمد انت شغال ايه !؟
احمد : انا مدرس فرنساوي .
آدم : امم جميل . ربنا يوفقك . وسكت .. ومحبش يفتح الكلام مع احمد علشان مايبنش انه مستعجل . وكان تقيل جدا قدام .احمد ..
أحمد : انا جيت لحضرتك انهردا . بعد تفكير كتير . وبصراحه .اقتنعت بكلام حضرتك . لانى فعلا ممكن اكون مضيت ع إقرار بالعمليه على مسؤليتى الخاصه لانى ماقرأتش الل مكتوب ف الاقرار ده . . ولو الشرطه مسكت الدكتور ده ممكن يطلع منها . ويقول إن ابنه ماضي ع الإقرار بنفسه . وساعتها حق والدى وناس كتير غير والدى هيروح . ف انا وافقت حضرتك الرأي . وانا قبل ما اجي الشركه هنا .كنت ف القسم واتنازلت عن المحضر.
آدم : والله انا بشكرك جدا انك تفهمت الموضوع . وصدقنى ياحمد حق والدك هيرجع هيرجع إن شاء الله . وف خلال فتره قصيره جدا صدقنى . وبما انك اتنازلت . ومحمد رجع المستشفى . والكل عرف ف المستشفى من تانى يوم انه بلاغ كاذب . اكيد الل عمل كدا يا اما موصلوش الخبر . يا اما عرف وبعدها استريح انه بلاغ كاذب . وحاولنا ع قد ما نقدر إن الخبر ده مايوصلش للصحافه انت عارف مابيصدقو . وانت قولت أن الدكتور ده مسافر ف اكيد معندوش خبر .واحتمال كبير جدا أنه مايكونش مسافر . ولازم نحط كل الاحتمالات ..
بص يااحمد علشان انا فيا طبع . بحب اعمل شغلى ديما ف سريه تامه . وخصوصاً لو فيها اكتشاف للحقيقه . وهنبدء من بكره . ف انت جاهز للخطوه دى وانك هتساعدنا !؟
أحمد : بتأكيد . طبعا جاهز . ومستعد لاي حاجه .
آدم : تمام انت كل الل عليك هتعمل حاجه بسيطه جدا .. انت هتروح مستشفى النور بكره .وتقابل الدكتوره.
وحد من طرفى هيكون ماشي وراك علشان نعرف مين الدكتوره دى ...
ولما تقابلها .. تكلمها بأسلوب كويس وتعتذر منها ع انفعالك معاها . وقولها إن والدك تعبان شويه . وياريت لو تكتبيله ع اي مسكن وتسأل ع الدكتور طبيعى جدا . وتقولها ممكن اجيب والدي متابعه . هي طبعا اكيد هترفض انك تجيب والدك . وهتقولك الدكتور يا اما جه وده انا استبعده . يا اما لسه مسافر وده المؤكد . وهتشكرها وهتمشي . بكده هي هتطمن علشان لو ف قلق جواها من حكاية البلاغ ده . ومتروحش مستشفى النور دى تانى . احنا بقى هنجبلك صور لجميع الدكاتره ف المستشفى . وهتتعرف ع الدكتور الل عمل كدا . واول ما نعرف دكتور مين !!؟ سيب كل حاجه ع الله ثم علينا وصدقنى هيتمسك ومتلبس كمان . ومش هسكت الل لما ياخد اعدام .
أحمد : بتفائل . إن شاء الله . وانا هعمل الل حضرتك طلبته منى .
آدم : تمام اتفقنا . بكره باذن الله بعد الضهر تتصل عليا . علشان ابعت وراك واحد من رجالتى . وطبعا آدم يقصد ( رعد )
أحمد : إن شاء الله . وبعدها شربو القهوه . واحمد استاذن وخرج ...
آدم : قام وقعد ع كرسي المكتب . ورجع ضهره لورا . وبيفكر ف خطه يوقع بيها الدكتور ده ومتلبس . وبعيد عن محمد نهائيآ.
-------------يتبع


موعد الحلقة الجديد الساعة ( 4 م ) يوميا ان شاء الله .

الى هنا تنتهى احداث رواية جريمة عشق 3 الحلقة 38 ، يمكنكم اكمال باقى احداث رواية جريمة عشق 3 الحلقة 39  أوقراءة المزيد من الروايات المكتملة فى قسم روايات كاملة .

نأمل أن تكونوا قد استمتعتم بـ رواية جريمة عشق 3 ، والى اللقاء فى حلقة قادمة بإذن الله ، لمزيد من الروايات يمكنكم متابعتنا على الموقع أو فيس بوك ، كما يمكنكم طلب رواياتكم المفضلة وسنقوم بوضعها كاملة على الموقع .
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-