رواية هنا التقينا الحلقة الثامنة 8 | روايات ندى محسن ( نووودى )

 نقدم اليوم احداث رواية هنا التقينا الحلقة الثامنة من روايات ندى محسن . والتى تندرج تحت تصنيف روايات رومانسية ، تعد الرواية  واحدة من اجمل الروايات رومانسية  والتى نالت اعجاب القراء على الموقع ، لـ قراءة احداث رواية هنا التقينا كاملة بقلم ندى محسن من خلال اللينك السابق ، أو تنزيل رواية هنا التقينا pdf كاملة  من خلال موقعنا .


رواية هنا التقينا الحلقة 8 | روايات ندى محسن ( نووودى )



هنا التقينا الفصل الثامن

الحلقة 8
للكاتبة/ندى محسن عوض الله♕Noody♕

غرام: يحيى في اي بطل عياط
يحيى بيعيط: عايز بابا
غرام اتنهدت وحضنته: اهدى طيب ممكن اهدى
يحيى: كلميلي بابا
غرام: مش هينفع دلوقتي
يحيى هز راسه بنفي: لا دلوقتي انا عايز بابا
غرام: يحيى
يحيى بيعيط وبيهز راسه بنفي: مليش دعوة عايز بابا
غرام مش فاهمه في اي وماله اي اللي حصل فجأة
يحيى بصلها بدموع: كلمي بابا علشان خاطري انا عايز اكلمه
غرام اتنهدت وخدت التليفون بتردد حطت رقم سراج وبتردد اتصلت
يحيى: اي دا
سراج بصله: مش عارف رقم مش مصري
يحيى: رد يمكن ضروري
سراج: اي هيبقى ضروري في اللي احنا فيه دا فكك
يحيى: يا سيدي رد هتخسر اي
سراج اتنهد ورد: الو
يحيى ابتسم: بابي
سراج وقف بسرعة: يحيى
يحيى ابنه ابتسم: بابي انت وحشتني اووي انا زعلان منك بس بحبك
سراج ابتسم وعينه دمعت: حبيبي انت اللي واحشني انت مش متخيل انا نفسي بس اخدك في حضني حبيبي متزعلش حقك عليا
يحيى ابتسم: خلاص لو مش عايزني ازعل تعالى ومتخليش ماما تعيط ونروح عند جدو انا زهقت مش عايز افضل مع يونس
سراج: يونس مين
يحيى: يونس دا راجل هنا
سراج اتخنق: حبيبي ادي التليفون لمامي
يحيى: حاضر..
مد لغرام التليفون: خدي اتكلمي
غرام قلبها دق بسرعة غريبة وخدت التليفون حطته على ودنها بتردد
سراج غمض وهو مستمتع بصوت انفاسها: غرام... غرامي
غرام دموعها نزلت
سراج: بحبك... قبل اي حاجة بحبك ووحشتيني
بص ليحيى صاحبه ويحيى ابتسم رفع ايده وغطى ودنه بيطمنه انه مش هيسمع وسراج هز راسه بإبتسامه
غرام: يحيى كان عايز يكلمك واكيد مكنتش همنعه... سلام
سراج: غرام استني غرام سامية ماتت...
غرام بتمسح دموعها واتكلمت بضيق وغيرة: البقاء لله ربنا يصبرك على فراقها ويعوضك بالأحسن يعوضك بزوجة احسن منها
سراج غمض بضيق: غرام انتي هترجعيلي انتي ويحيى انا مش هقدر اعيش من غيركوا صدقيني دي كلها كانت خطة صدقيني
غرام: هي فعلاً كانت خطة من اولها كانت خطة.... عليا.. سلام يا سراج
سراج: غرام حبيبتي دا كان يوم مروحتلك غرام والله كانت خطة خفت تحطك في دماغها
غرام: انا بكرهك مش هتتخيل انا قد اي بكرهك يا سراج واتمنى مشوفكش يحيى في اي وقت هيكلمك بس انا مش عايزة اسمع حتى صوت انفاسك طلقني....
قفلت في وشه وانهارت في العياط
يحيى باصصلها بحزن والدموع في عينه
غرام نامت وغطت وشها وهو نزل تحت الغطا معاها ودفن نفسه في حضنها ابتسمت وحضنته

#رواية_هـنـا_الـتـقـيـنـا
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈#Nada_Mohsen

يحيى باصص لسراج
سراج اتنهد:رد فعل طبيعي جدا
يحيى:اي اللي حصل!مقولتلهاش ليه دي كانت مهمه
سراج:مش مصدقاني...وبعدين انا غلطت غلطت لما قربت من سامية لما خليت غرام تفقد الثقة فيا...غلطت غلط كبير يا يحيى
يحيى:محدش ملاك
سراج سند راسه على الحيطة:بس انا غلطت الغلط اللي غرام عمرها مهتسامحني بسببه...اي اللي هيثبتلها اني بجد معاملتش سامية كزوجة ليا
يحيى حط ايده على كتفه وهو بيواسيه وسراج ابتسم بحزن:للأسف مفيش اي دليل اقدر اثبتلها بيه ومفيش حاجة هتخليها تسامحني عشان في نظرها انا خاين

#رواية_هـنـا_الـتـقـيـنـا
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈#Nada_Mohsen

روز باصة لأيد غيث
غيث نايم
روز: هو مجروح ومع ذلك معالجش جرحه
لاحظت انه بيعرق بطريقه مش طبيعية وجسمه بيتنفض من وقت للتاني قربت حطت ايدها على جبينه واتفاجأت بيه بيلوي دراعها وبيخبط راسها في السرير صرخت بألم: اااااه غيث بتعمل اي ااااه انت اتجننت
غيث انتبه سابها وهو بيتنفس بصعوبة: روز... انتي....
روز ماسكة دماغها بألم وهو شاف راسها اتجرحت قرب بقلق وهي بعدت ووقفت بألم:انت اي اللي بيحصلك انت اي اللي بيخوفك كدا؟؟؟اااه
غيث وقف بسرعة وقرب منها:مالك... انتي كويسة حصلك حاجة
روز بتبعد وبتبعد ايده عنها بخوف:ابعد...
غيث غمض بضيق: اسف.. انا اسف يا روز صدقيني غصب عني افتكرتك حد تاني..
روز بدموع بتبعد: كفاااية بقى ابعد عني وسيبني في حالي كفاااااية بقى
غيث:روز والله انا بجد مقصدتش هحاول ءأذيكي ليه
روز:انت بني ادم مش طبيعي انت مجنون يا غيث انت مجنون
غيث اتنهد:روز اهدي واسكتي
روز بصتله بدموع:انت ليه متسيبنيش امشي سيبني في حالي بقى لو عندك دم وكرامة سيبني في حالي يا غيث انت مش راجل
غيث هيضربها بالألم انكمشت وهو بعد ايده وهو بيحاول يسيطر على غضبه:روووووز متتحديش برودي
روز:كويس انك عارف انك بارد
غيث مسكها قعدها وجاب الكرسي قعد قدامها
روز:انت عايز اي
غيث:اتكلم معاكي بدل منتي لسانك طويل مع انك خايفة
روز بصتله:اينكان اللي هتقوله ميهمنيش ومش عايزة حاجة منك تبعد عني وبس
غيث:مش همك تعرفي شوية حاجات عني مش همك تعرفي اي اللي بيحصل معايا انتي بقيتي مراتي ودا سبب يخليني اكشفلك شوية عني
روز بصتله وفضولها غلبها كانت ساكتة مستنياه يتكلم
غيث:انا كنت عايش مع ابويا وجدي..جدي كان ماشي بمبدأ ان محدش ينفع يتجوز واحدة من مستوى اقل من مستوى عيلتنا دول اخرهم يقضو وقت قليل مع افراد عائلة الكيلاني متتخيليش القواعد بتاعته دي كانت بتعمل اي كانت اي واحدة تدخل البيت دا متكملش فيه يومين لو هي ممشيتش بتتقتل وتختفي ومن هنا بقى في لعنه الكيلاني مبقاش في حب ولا مراعاة تخيلي كام نفس اتقتلت هنا بابا اتجوز بس ماما مكنتش المناسبة ليه بس حاوطتهم لعنة الحب...متستغربيش هو الحب بالنسبة لوضعهم كان لعنه بابا بنفسه طردها لما اكتشف ان جدي معاه حق هي كانت خاينة خانته ومهتمتش لمشاعره ولا قد اي هو حارب عشان تبقى معاه ويوم مجدي ضعف قدام ابنه هي خانته وبدل مكان جدي بس اللي رافض لفكرة الحب اصبح بابا كمان اصبح مفيش اللي يقدر يقف قدامهم....رجعت ماما كانت متمسكة بيه...جدي كان عايز يبعدها...هو قتلها...هو قتلها قدام عنيها يا روز بابا ميعرفش ولحد دلوقتي ازاي هقوله يوم محاولت حرقني سخن السكينة وحرقني في ضهري سنين وبحس بالجرح بينزف اكتر
روز كانت مصدومة حست انها متعاطفة معاه جدا ازاي انسان يعيش بالشكل دا ازاي في حد بالتفكير دا؟
غيث:مكنش عندي جرأة افتح بؤي كنت بخاف منه كنت بتعاقب على اي حاجه سواء عملتها او معملتهاش
روز:مامت اياد....فين
غيث ارتبك للحظات وبصلها:انا اتجوزتها...و...وهي كانت فقيرة...بس جدي اعترض وقتالها هو موتها بأيده
روز هزت راسها بنفي وصدمه
غيث:بس كان اياد صغير
روز بصاله بصدمه حست ان في حاجات هو مخبيها غير اللي قاله بس حست بالشفقة عليه
غيث حاوط وشها:كنت بشوف بابا كل يوم مع واحدة شكل كنت بحسه عايز ينسى بس الموضوع كان بيتعبني جدي مكنش بيحبني كان بيقول اني شبهها ...كان بيضربني ضرب (ضحك)لو كنت حرامي غسيل مكنتش هاخد الضرب دا
روز بصتله
غيث قلع قميصه شافت جسمه المشوه بالعلامات رغم عضلاته باين ان في اثار جروح قديمه
روز قربت ايدها منه لمست جروحه وبصتله
غيث هز راسه بنفي:اكيد مبيوجعونيش دلوقتي
غيث:حاجات كتيرة مخلياني...مخلياني مش قادر ابقى طبيعي كنت ببقى نايم واصحى بأبشع الطرق بالضرب والسب انتي عمرك مهتتخيلي بس انا بقيت راجل انا بقيت قد المسئولية انا مش الطفل اللي بيتضرب....انا مش هو..دلوقتي انا غيث الكيلاني قدرت اثبت لجدي اني اكتر واحد قد المسؤولية يقدر يعتمد عليه بقى يثق فيا لما لقاني مفيش اي حاجة تهزني ولو كانت واحدة اتعمدت اظهرله ان الستات دول ما هم الا عاهرات...بس مقدرتش مراقبكيش اكتر من سنتين....وانا مشوفتش منك حاجة وحشة كنت بتجنن وانتي مع سامح دا بس كنت بلاقيكي عارفة حدودك بس بردو معجبنيش كلامك معاه بأي شكل..
روز بصاله
غيث:انا قررت اني هتجوزك وقررت حاجات كتيرة انا هحميكي ودا يمكن اعظم اختبار ليا
روز بصاله بتركيز
غيث:لما يرجعوا انتي هتبقي معايا مش هسيبك ولا لحظة
روز:يرجعوا!
غيث هز راسه بإيجاب:اه جدي وبابا عندهم شغل برا في امريكا بيخلصوه كلها يومين ويرجعوا
روز ارتجفت للحظات وبصتله
غيث:خوفتي!
روز هزت راسها بنفي
غيث حط ايده على شعرها:لو فكرتي تسيبيني انا اللي هقتلك مش هما انا اقدر احميكي
روز بعدت راسها عن ايده بخوف:انت مش هتقدر تحميني من نفسك
غيث مسك كتفها بعنف وخلاها تبصله وبغضب اتكلم:انا حاليآ بحميكي انا محتاجك لكام مرة هقولهالك
روز بصتله ودلوقتي اتأكدت من نظراته ان في حاجة مخبيها بس امتى هيقولها
غيث:بحميكي من حاجات كتير اولهم من نفسي
روز:وانت السبب في كل حاجة اتعرضتلها
غيث بصلها بحزن:متعرفيش حاجة
روز: مش عارفة انت عايز اي مني... انت مبتحبنيش مش كدا
غيث هز راسه بنفي:مبقتش عارف ليه مش مقتنعة بحبي ليكي؟ عايزك معايا عايزك جنبي بخاف عليكي حتى من نفسي اللي اتسببو بتشويهها
روز بصاله بضيق
غيث حضانها:متقلقيش
روز:تقولي هقتلك وتقولي متقلقيش انت كمان عندك انفصام
غيث بصلها:انتي بتضايقيني وتعصبيني
روز:مين اللي بيضايق مين ومين اللي حابس مين
غيث:انتي اخترتي انك تبقي هنا انا مغصبتكيش
روز:مخلتليش خيار تاني اصلآ
غيث:روز انا مش عايز اتناقش ممكن بقى ننام سمعوا صوت صويت جامد اتخضت:غيث دا صوت زينب
غيث اتصدم وحس ان الدنيا بتلف بيه مسكها بعنف وغمض بضيق
روز هتنزل:في اي سيبني روح شوفها مالها
غيث هز راسه بنفي
روز بصدمه:انت اي اللي بتعمله هنا؟هو في ايه
زأته بعنف وجريت وهو جري وراها نزلت بسرعة على السلم وهي بتنط من على كذا سلمة وصلت لتحت شافت زينب واقعة غرقانة في دمها صرخت بخوف وغمضت عينها غيث سحبها في حضنه:بس اهدي بس
روز صرخت بإنهيار وهي بتزأه:انت قاتل انت قاتل حقييير انت قااااتل يا غيث
غيث بغضب:جاااابر
جابر قرب:امرك
غيث:زينب...
جابر بقلة حيلة:سافرت ومنعرفش عنها حاجة وحالآ اي اثر لوجودها هيكون ممحي ومن بكرا هتيجي واحدة جديدة من مصدر موثوق
روز بصالهم بصدمه وهزت راسها بنفي:مستحيل تكونوا بني ادمين مستحيل
كانت هترجع جريت على الحمام ورجعت ومنظر الدم مش رايح عن بالها حست بأيد على ضهرها غمضت بدموع
غيث ضمها وهو وراها:اهدي بس اهدي
عامر:في اي
وليد:اي الصوت دا يا غيث
عامر ضحك:هو عمالها انت مش حبسته ولا ايه
روز بصتلهم بتحاول تفهم كلامهم اللي عبارة عن لغز
مرڤت قربت:اي يا غيث في اي
روز كانت بتعيط
سلوى:ابيه غيث اي اللي حصل؟
غيث:مفيش حاجة يلا نامو
عمار ابتسم وهو بيفكر في نادر:هو عملها حاجة ولا اي؟
غيث صرخ فيه:عااامر مش عايز كلام في الموضوع دا
وليد همس لعمار:شكلها متعرفش ولا ايه؟
عمار ابتسم:شكلها كدا مش فاهمة حاجة
روز باصة لغيث
غيث:تعالي
خدها على اوضتهم نيمها على السرير وغطاها قرب خدها في حضنه وغمض بحزن:ممكن تهدي بقى اهدي انا كنت معاكي انا مسيبتكيش مقتلتهاش صدقيني صدقيني انتي بس على الأقل
روز:انت اللي حرضت على قتلها انت اللي قولتلهم يقتلوها طيب لي
غيث:اللعنه في فرق
روز عيطت:انت بتكذب عليا
غيث هز راسه بنفي
روز بصتله وشافت جروح صدره وهو لسة قميصه مفتوح واتضايقت:ازاي نزلت كدا قدامهم
غيث بعدم استيعاب:كدا ازاي؟
روز بصتله وبعدت نظرها
غيث بيحاول يخرجها من اللي هي فيه وجسمها بيرتجف بين ايده والدموع مبطلتش نزول من عيونها:امممم كانت صدفة وبعدين عادي
روز بتمسح دموعها حست بيه بيحاوطها بصتله عينها جت في عينه المميزة بالنسبة ليها كانت بتلمع بشكل جذاب وحست بتيبس جسمه من لمستها وهي بتبعده بعدت وشها:غيث..
غيث قرب باسها وهي غمضت بعنف وقلبها نبضه زاد وهو بصلها مسك ايدها حطها عند قلبه وبصلها:ميفرقش عن نبضك حاجة
روز بصاله وهزت راسها بنفي:غيث....لا
غيث:متخافيش....مش هأذيكي
روز حضنته جامد وهي بتعيط اتفاجأ هي خايفة منه بس تصرفها غريب انهارت في العياط وهو طبطب عليها بحنان:اهدي طيب اهدي
روز:انا خايفة هو بجد اللي حصل دا بسبب اللعنه بس ازاي وليه ومين اللي عمار بيتكلم عنه انا...
غيث قاطعها:اهدي انا معاكي وطول منا معاكي مفيش حاجة هتأذيكي
غمضت عيونها ونامت وبعد فترة
روز صحيت وهي في حضن غيث افتكرت قد اي عيطت وانهارت وقد اي كان حنين معاها...معاها هي وبس هي بتحس ساعات مفيش اطيب منه ومن قلبه بس اوقات كتيرة بتحس وبتجزم انه معندوش قلب ولا يعرف اي شيئ عن الرحمة
غيث ابتسم:الجميل سرحان فيا اول مرة اعرف اني ببقى حلو اوي كدا وانا نايم
روز بصتله:ليه مش صريح معايا ليه بتكذب عليا
غيث:بتسألي عن حاجات لو جاوبتك عليها حياتك هتتقلب لجحيم والأحسن انك متعرفيهاش
في اللحظه دي روز سكتت عكس طبيعتها الفضولية حست انها مش لازم تسأل او تستفسر فعلآ ولأول مرة تحس انها بقت جزء من قصر الكيلاني ونوعآ ما ابتدت تاخد من غموض....غيث
غيث:يلا حضري نفسك علشان تنزلي تفطري كلهم هيبقوا موجودين
روز:هفطر اياد قبل منزل
غيث ابتسم:بردو!
روز:بردو
غيث:روز
روز:هروحله يا غيث متنساش ان دي شغلتي مربية ها
غيث:دا كان قبل متكوني مراتي
روز هزت راسها:يمكن كلامك صح بس دي حاجه انا حابة اعملها ونابعة من جوايا فأرجوك متدخلش فيها
غيث هز كتفه بلامبالاة:انتي حرة يا روز
روز دخلت الحمام غسلت وشها وخرجت سرحت شعرها وراحت عند اياد اللي بصلها بغضب اول مدخلت قعدت جنبه:في اي مالك
اياد:انا مش عايزك هنا
روز:اياد
اياد صرخ فيها:بابا زعلان منك وطول مهو زعلان منك انا مش عايزك
روز هزت راسها بنفي بدهشة:زعلان مني مين قالك كدا غيث مش زعلان
اياد صرخ بغضب طفولي:لا زعلان مش هيكلمني بسببك اخرجي برا
روز:حبيبي اهدي اي رأيك اجيبه يقولك
اياد هز راسه بنفي:تعالي هنا الساعة تلاتة دا بس معاده لو عايزة تصالحيه
روز بصتله بدم فهم
اياد بترجي:هتيجي؟
روز ابتسمت:هاجي كل بقى ها
اياد هز راسه بإيجاب وهي اتنهدت وافتكرته بيتكلم وخلاص حست بحد وراها
اياد بص وابتسم:بابا انت مش قولت انك هتيجي الساعة تلاتة
سمعت همس:شششششش
لفت شافت غيث بس على شفايفه ابتسامه مختلفة ابتسامه خبيثة عيونه متغيرة مش هو عيونه مختلفة يمكن باردة افتح!
اياد جري حضنه وهو باس خده واياد ابتسم:كل معايا بقى
نادر بص لروز
روز:غيث....
حست ببرود من ناحيته ومشاعر مش عارفة تفسرها معاملته مع اياد مش مريحاها معاملته لطيفة بس هو متغير كليآ....
نادر نزل اياد وبص لروز مسك ايدها:تعالي معايا
اول ممسك ايدها ارتجفت وبعدت هزت راسها بنفي بصدمه
غيث:مالك؟
روز:انت متغير في حاجة مش طبيعية ابعد عني ملكش دعوة بيا
اياد زأها:انتي بتضايقي بابا ليه تاني
روز بصت لأياد بعدم فهم
نادر مسكه وطبع بوسة طويلة على خده:اهدى يا سيدي هي بس تعبانة شوية
روز بصاله
نادر ملاحظ نظراتها وخوفها قرب منها فجأة:بخ
روز اتنفضت بخوف وبعدت
غيث ضحك واياد ضحك معاه:اي دا هو انا بخوف للدرجة دي وانا اقول بصالي كدا ليه مش معقول تكوني بتتأمليني يعني
اياد ابتسم ومسك ايد نادر بحب
روز بلعت ريقها بصعوبة وهو وقف قدامها وابتسم:شكلك جسمك ملامحك خوفك.....شبه ايمان....كلك هي شبه احلا مخلوقة على وجه الأرض شبه الشمس اللي كانت منورة حياتي
روز بصاله بضيق وقلق
اياد ابتسم:شبه ماما اللي سافرت؟؟
غيث هز راسه بإيجاب:اه شبه مامتك علشان كدا قولتلك تقولها يا مامتي
روز اتفاجأت:انت اللي قولتله؟بس انت سألتني ايه ماما دي؟
غيث همسلها:وانا اللي قولتله يفرجك على الشرايط مفيش اقل حاجة بيعملها الا ولازم اكون انا اللي قايله عليها كلامه نظراته تصرفاته
روز بصت لأياد وحست بالضيق والخوف والتوهان في نفسه الوقت
الباب خبط بعنف
نادر ابتسم:هلووووووووووووو وصل
ضرب اللمبة بالزهرية اتكسرت وروز صرخت وهي مخبية اياد فيها الباب اتفتح واتقفل ودموعها لمعت في عينها
اياد:انتي خايفة منه ليه هو عملك اي بابا حلو وهو بيحبني
حست بإيد بتسحبها بعدت:ابعد عني ابعد سيبني انت مش طبيعي
اياد بعد عن غيث بخوف
روز بصت لغيث بإستغراب:قولي ان من شوية...من شوية مكنتش انت اللي بتكلمني..ارجوك...
غيث حضانها بحنان وبص لأياد بغضب:لو اتكرر تاني انت هتندم
اياد بعد نظره عنه
روز:اياد...
غيث سحبها برا:بكره قعادك معاه انتي بقيتي مراتي ولازم تسمعي الكلام دا مفيش مربية بتعمر معاه
روز:اي اللي بيحصل انت مكنتش جوا من شوية انت مكنتش جوا اللي كان جوا حد تاني
غيث:كنت انا يا روز كنت انا
روز:قولي اي اللي حصل قولي اي اللي حصل جوا من ساعة مدخلت لأياد مكنش انت مش كدا...عفريت
غيث:فرح وقالي تعالى كل معايا واتضايق لما عاملتيني بطريقة مش حلوة وقولتلك ان فيكي شبه من ايمان مراتي هي كانت حلوة زيك فعلآ يا روز
روز بعدت عنه وهزت راسها بنفي:لا انا مش عارفة في ايه اي اللي بيحصل....
غيث:ولا اي حاجة اهدي وتعالي يلا عشان نفطر
نزلت معاه ودماغها مشوشة
غيث جاله تليفون وبعد يرد
عمار:روز
روز بصتله
عمار:هو في اي انتي كويسة؟
روز هزت راسها بإيجاب وابتسمت بتكلف
عمار:شكلك متغير مش عاجبني
روز بصاله
عمار:انتي قابلتي نادر
روز بلهفة:نادر؟نادر مين؟
عمار ابتسم:انتي شكلك متعرفيش حاجة
شاكر بغضب اتكلم:عمااار لم لسانك
عمار:مش هينفع نتكلم هنا لو عايزة تعرفي كل حاجه تعالي اوضتي بعد مغيث ينام
روز بصتله بغضب ورفعت ايدها قدامه:انت ازاي تتجرأ
عمار مسك ايدها:مقصدش صدقيني انا بس هكلمك
روز هزت راسها بإرتباك وفي ثواني كان حد ساحبها وزأ عمار بغضب:انت ماسك ايدها بتاع اي
روز اتفاجأت:غيث
عمار ابتسم وبص لغيث:يااه دا بجد بقى مش بس بتحبها كمان بتغيير
غيث:ملكش دعوة بيها روز خط احمر
روز بصتله:غيث
جواهر:روز اسكتي لما غيث بيتكلم محدش يتكلم
غيث بص لجواهر:دي مش حد دي مراتي دي انا وهي واحد يا ريت محدش ينسى انها مراتي روز عامر المرشدي مرات غيث كامل الكيلاني
عمار:يا سيدي متزودهاش كدا محصلش حاجة
شاكر:عماااار كفاية تعالى اقعد هنا
سوزي:خلاص يا غيث في اي دي في مقام مرات اخوه يعني محصلش حاجه
غيث:يا ريت يكون هو فاهم حاجة زي كدا
مرڤت:هو كان بيتكلم معاها يعني يا غيث اي اللي حصل
غيث بصلها بغضب وهي اتراجعت
جواهر:خلاص بقى اسكتي تعالى يا غيث
غيث:كلوا انتوا
الباب اتفتح ودخلت كريمة:في اي مالكوا
غيث بصلها وسحب روز لفوق وهي استغربت هو حتى مرحبش بيها او عاتبها على تأخيرها
روز:اي يا غيث مش شايف انك مزودها شوية شوية اي؟شويتين تلاته عشرة
غيث:كان بيقولك اي
روز:كان بيقولي
سكتت بتراجع لا مش صح اقوله....هو ممكن يخفي عني بحيث اني معرفش مين نادر واي اللي بيحصل هنا اكيد عمار عارف هو اكيد عارف...
غيث:روووووز كان بيقولك اي عاكسك كان بيتغزل فيكي كان بيقولك اي؟
روز بصتله وهي شايفة الغضب بيسيطر عليه ومش غضب عادي دا غضب ممزوج بغيرة
غيث ضرب الدولاب بأيده بحيث يفوقها من شرودها:رووووز
روز:محصلش اي حاجة من دي...انت مالك يا غيث في اي مش شايف انك مزودها اووي
غيث بصلها اوي:مزودها وانتي مش مراتي ولا انا بهزر؟
روز بعدت نظرها:معملتش حاجة غلط حصلت بالصدفة
غيث بصلها بغضب وخرج وهي غمضت بضيق:انسان مش متوقع
غيث اول مخرج شاف كريمة قدامه اتنهد:امممم نعم
كريمه:امممم اي
غيث بصلها:واقفة من امتى
كريمة: في اي انت نفذت اللي في دماغك انت قربت من..
غيث قاطعها: انا لا قربت منها ولا اذيتها ولا عملت اي حاجة ولا بتكلم معاها وهي اللي دماغها مش فاهم في اي
كريمة: ياااا مزعلاك للدرجة دي؟
غيث: واكتر كوكي..... انا... مش عارف شكلي كدا... اقصد اني حاسس... بحاجات مختلفة انا....
كريمة: حب؟ اكيد انت مبتحبهاش يا غيث
غيث: مهتم بيها هماني وعجباني ومستعد اسمعها وعايز اعرف مالها وسبب حزنها وعايز اعرف اي اللي بتحبه وبيعجبها عايز اعرف اي اللي يخليها تضحك واي اللي بيعصبها عايز اعرف كل حاجة عنها
كريمة: مهو لحب لعداوة بس ليه هتعاديها
غيث بصلها بإنفعال: ليه مكونش بحبها ليه ميكونش غيث وقع فعلآ في حبها!! كوكي انا اعترفتلها اني بحبها صدقين انا بحبها
كريمة بعدم اقتناع:بص يا غيث انت مش للحب مهما بحاول افكر ومهما بحاول اقنع نفسي ان ممكن تكون حبيتها مبقتنعش لأنك مش بتاع حب ومشاعر عيلة وجواز تؤتؤ مظنش
غيث:اومال يبقى اي دا ليه محدش فاهمني
كريمة:انت عايز منها اي هي قدامك مش هتقدر تقاومك لو بتفكر في علاقة معاها وهي هنا لو عايزها مربية!وهي مستعدة متتكلمش لو سيبتها تمشي انت عايز اي
غيث:هي بتحبني ومن قبل متشوفني
كريمة:حبيبي هوس معجبة واي يعني مكتير بيحبوك غيث انت عارف يوم متحب هتنتهي لأن علاقتك بروز مستحيل تكمل في رأفت وفي كامل وفي نادر
غيث:نادر بيتجنن يا كوكي نادر خلاص مبقاش فيه عقل مقتنع اني انا اللي قتلت ايمان
كريمة:انت ناسي ان علاقته بجدك من اقوى العلاقات اللي شوفتها وجدك هو اللي اقنعه بكدا وبعدين الجثة هو مشفهاش محدش شافها وانت اللي دفنتها عايزو ازاي يصدقك جدك قال انك قتلتها وانه شافك وحاول يمنعك وانت وقتها زأيته ومشيت الحراس ولما راح جاب البوليس كان كل شيئ اختفى
غيث بصلها بحزن:مكنش حد هيتضر غيري كان عايز يخلص مني بس مقدرش يثبت حاجة بس كل حاجة هتتقلب ميعرفوش قوة غيث
ابتسم بحزن:هيجي وقت هيتصلح كل حاجة هصلح كل حاجة
سابها ونزلت من الباب السري
نادر قاعد قدام مقبرة بيزينها بالورد:مفيش ست بيت هنا غيرك مفيش حد هيستمر هنا روز بتفكرني بيكي يا حبيبتي ملهاش ذنب متعرفش حاجة بحاول اخليها تمشي بحاول اكرهها فيه بحنقها بمهدأ وهو اكيد مش عايزها تعرف بيكذب ودا بيخليها تكرهه لازم تمشي من هنا والا انا هجننها
غيث:امممم لا طلعت بتفكر
نادر لف شافه الغضب سيطر عليه:بتعمل ايه هنا اطلع برا
غيث بسخرية:اااه مهو يعتبر بيتك دلوقتي مش كدا
نادر زأه:اطلع برا انت انجس من انك تقرب من مكان هي فيه اطلع براااااا
غيث بصله ولكمه بعنف مسك رقبته:انت ايه مش هتبطل اللي انت فيه دا انا هسلمك بإيدي للبوليس
نادر زأه وبصله وبنبرة درامية:اووووووه تسلمني للبوليس ويا ترى هتقولهم ايه اخويا التوأم؟هو مين اخوك؟؟حد سمع عنه؟طول عمره برا طيب افرض حد صدقك ايه دليلك؟هتثبت ازاي انك مش متورط
غيث بصله بقرف
نادر نام على التراب وحط رجل على رجل وباصص للسما:عندي حل ايه رأيك هسلم نفسي واعترف وهخلصك مني بس على شرط واحد بس
غيث بصله
نادر:اياد هيبقى بعيييييييد بعيييد عنك وهتعترف انك انت قتلت مراته هاا هتعترف يا غيث؟
غيث هز راسه بإستنكار:هتفضل غبي
نادر ضحك:انا اللي غبي؟انت جاي ليه دلوقتي
غيث:بطلاللي بتعمله ابعد عن روز ودا اخر تحذير
نادر:ولو مبعدتش
غيث فكر ازاي يخليه يتراجع وابتسم:هقتل اياد اللي مخليه نسخة منك اللي بتتحكم في كلامه وافعاله
نادر اتنفض وقف والخوف بان عليه:تقتل مين؟؟انت...تقتل مين
غيث:لو اذيتها هقتله
نادر هز راسه بنفي:م...مستحيل.....مستحيل.
غيث:لو بتحبه تبعد عن مراتي
نادر بضله بغضب وغل
غيث لف اداله ضهره وهيخرج مغمض عينه بخزن على حالة نادر اللي بتسوء قد ايه كانوا بيحبوا بعض وقد ايه كانوا مترابطين!
نادر وقفه بصوته:اسمع...اوعدك انا مش هقربلها تمام؟مش هأذيها مش همد حتى ايدي عليها وبالمقابل اياد يبقى كويس...
غيث بحزن هز راسه بإيجاب وخرج
نادر ابتسم بخبث:وعدتك مش هأذيها بس دا ميمنعش انها تتأذي يمكن مش عن طريقي!!

#رواية_هـنـا_الـتـقـيـنـا
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈#Nada_Mohsen

يحيى بيحرك سراج:سراج
سراج:اممم
يحيى:قوم
سراج:في اي يبني؟
يحيى:ت...تعبان.....
سراج:طيب ماشي
سكت وقام بسرعة شاف تِعبان اتصدم:ودا منين دا
يحيى بيبعد:معرفش انا فتحت عينه لقيته جنبي ااااه....
سراج اتصدم وهو باصص لدراع يحيى:انت هو قرصك؟
يحيى هز راسه بإيجاب بقلق:اه..
سراج اتصدم بفزع:اه يخربيتك...
قلع بسرعة التيشيرت بتاعه وقطع الياقة مكنش مهتم بألم ايده بسبب القطع لفها حوالين دراع سراج جامد وبقى يمتص السم من دراعه ويبخه والتعبان بيقرب بعدو وهو بيصرخ:يا بهااااايم يلي هنا انتو اتجننتو
يحيى بص لسراج
سراج بقلق:حاسس بأيه
يحيى:تعبان.....شوية......
سراج شاف التعبان بيقرب مكنش كبير وهو قرب بعنف وبقى يضربه بجزمته على دماغه لحد موقف عن الحركة وبقى يرزع على الباب:افتحوا والا هتندمو افتحوا كل اللي اشترك في اللعبة دي هيتحااااااسب افتحوا
يحيى:سراج...كلم عمي عز....كلم بابا
سراج انتبه وهو تايه عن اللي بيحصل وكلم عز
عز:الو سراج انت كويس انا جايلك
سراج بإنفعال: دلوقتي يحيى لازم يتنقل على المستشفى في تِعبان قرصه انا مصيت السم منه بسرعة مش عارف هيجرى ايه هو تعبان لازم ياخد مصل او حاجة
عز:تِعبان قرصه ليه انتو فين!!
سراج:مش عارف اي اللي بيحصل بسرعة كلم الأسعاف وتعالى محدش بيرد ولا حد بيسمعلنا انا مش عارف في اي وولاد ال****** ناويين على اي المسألة متلفأة
عز ساق بعربيته بسرعة
سراج قرب من يحيى اللي قعد في الأرض وبصله بقلق:انت يلة فوق كدا وبصلي
يحيى بصله وهز راسه بإيجاب
سراج رفع شعره من على عينه واتكلم بصدمه:انت سخن يحيى انت حاسس بإيه
يحيى بصله وابتسم مسك ايده بتوهان:اهدى متقلقش اهدى
سراج مسكه بخوف لأول مرة يحس بيه
يحيى اتشاهد وغمض عينه وسراج اتصدم مش معقولة تكون دي النهاية مستحيل صاحبه يفارقه كدا ومستحيل يكون السبب في اللي حصله بتمسكه بالقضية دي....
وصلوا عز وسيف اللي بيحاول يتماسك ومقدرش دموعه خدت طريقها وسراج بينعشه
احمد:اللي بتعملوه دا ضد القانون
عز خبط دماغه بعنف في الحيطة ولكمه وصرخ فيه:قانون يا زبالة القانون اللي يظلم ميبقاش قانون يا قذر انت لوا بس لسة القذارة والدناوة في دمك
سيف سند يحيى مع سراج بقلق:عز ارجوك مش وقته ابني بيموت
عز سابه وبسرعة خدوه على المستشفى
احمد بغضب:انا هوريكوا...

#رواية_هـنـا_الـتـقـيـنـا
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈#Nada_Mohsen

روز بتربط حزام فستانها حست بحد بيشده اتفزعت ولفت اتنهدت:انت
غيث بصلها:يعني بترتاحي لما تشوفيني يعني معترفة بتحبيني
روز هزت راسها بنفي:لا
غيث:لا!اومال امتى تعترفي بيه
روز:انت مش طبيعي نظرتك...مختلفة..
غيث:ازاي
روز:مش مرتحالك ودا شيئ بيضايقني لو مش هثق فيك...هثق في مين
غيث بصلها بحزن حس انه بيظلمها بس هو بجد بيحبها
روز:انا محتجالك...اكتر منت محتاجني مسألة اني محتاجة اتطمنلك و محتاجة احس انك بتحبني....وانك شخص كويس يا غيث انا في متاهه مش فاهمه حاجة
غيث ضمها بحنان وهمس:مش هعمل حاجة تضايقك
روز وقفت على طراطيف صوابعها وضمته بحنان

#رواية_هـنـا_الـتـقـيـنـا
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈#Nada_Mohsen

الدكتور:كويس اللي عملته يا سيادة المقدم انت اتصرفت صح لما سحبت السم منه
سراج:هو هيفوق امتى
الدكتور:اللي بيحصله دا طبيعي جدآ جسمه قوي لو كان واحد مناعته ضعيفة كان زمانه لقدر الله مات احنا مخلينه تحت الملاحظة وربنا يقدم اللي فيه الخير
سلمى بدموع:يا رب استرها يا رب انا مش عارفة اي اللي بيحصل مع ابني دا
اوتار واقفة في حضن سراج اللي ضاممها بتعب وارهاق
سراج:انا السبب في كل حاجة....انا السبب...
اوتار:ليه عملت كدا ليه سيبت مراتك وابنك ليه يا سراج
سراج غمض بحزن:وحشوني....جدآ وحشوني بشكل مش طبيعي....صح فين اسلام
اسلام مكشر:هنا اهو
سراج قرب شاله وباسه وضمه ليه وباس خدوده وهو بيفتكر
Flash back
سراج بيبوس خدود يحيى ابنه:هاكل خدودك هخليك ماشي من غير خدود
يحيى كشر:لا
سراج ضحك:لا هاكل خدودك القمر دي
يحيى:لا يعني لا
سراج ضحك وهو بيزغزغه:خلاص يا ساتر على التكشيرة دي
back
سراج مسح دموع اشتياق اتمردت ونزلت
عز غمض عينه بضيق وهو شايف حالته ومش عارف يعمله حاجة
حاطت ايده على كتف سيف بيواسيه ان ابنه هيبقى كويس....

#رواية_هـنـا_الـتـقـيـنـا
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈#Nada_Mohsen

غرام بتذاكر وابتسمت:انا بلم الدنيا اهو بإذن الله في امل مشلش
اليكا ضحكت:يالله شيئ حلو كتير غرام انتي قوية بتقدري تعملي اي شيئ بس ركزي شوي
غرام هزت راسها بإيجاب :فين يحيى صح
اليكا:يونس خده لتركزي انتي
غرام:لسة بردو بيلحقك
اليكا:هو بيضل هيك ما بيعرف شو اللي بيريده وشو اللي ما بيريده يعني انا ما عم تفرق معي خلاص انا ما بدياه
غرام هزت راسها بتفهم سمعت صريخ يحيى جريت على برا في الجناح الخاص بيهم وشافت يحيى واقف على الأرض جريت شالته بقلق:حبيبي اي اللي حصل وفين يونس
يحيى حاطت ايده على دماغه وبيعيط بإنهيار
غرام حضناه:حبيبي مالك بس في اي
يحيى:وقعت
غرام باست دماغه وهو بيعيط والدموع لمعت في عينها:خلاص طيب خلاص معلش حقك عليا
يحيى:عايز بابا
غرام اتنهدت بضيق:ماشي يا يحيى ماشي اوديك ليه تقعد معاه؟
يحيى بدموع:وانتي
غرام:انا مش عايزة انت لو عايز هوديك
يحيى:ومش هشوفك تاني خالص
غرام هزت راسها بنفي:لا طبعآ هتشوفني بس مش على طول
يحيى:لا عايزك بردو
غرام حضنته:طيب استنى شوية وهخليك تشوفه
يحيى هز راسه بإيجاب

#رواية_هـنـا_الـتـقـيـنـا
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈#Nada_Mohsen

عمران:مالك؟
عشق:اللي بيحصل مع غرام دا....بيفكرني لما كنت لوحدي...لما كان معايا ايان كان الكل بيقول انه جنبي ومعايا بس في الحقيقة انا كنت لوحدي....زيها بالظبط..
عمران بصلها اوي بتركيز
عشق:شعور انك بتفكرني بهاشم مش قادرة اتخطاه!غرام بتعاني انها لوحدها معاها عيل ايه فايدة ابوها اللي هنا؟؟ايه فايدتنا وهي لوحدها؟
عمران بص لعشق بغضب:انتي بتشبهيني بهاشم؟؟
عشق.....

#استودعكم_الله
ايه اللي هيحصل لسراج ويحيى هل هيتعاقبوا ولا هيخرجوا وممكن ايه اللي هيحصل يخليهم يخرجوا؟! عمار هيعرف روز الحقيقة؟! موقف روز هيبقى ايه لما تعرف ان غيث عنده اخ توأم وممكن ايه يحصل؟! 


موعد البارت الجديد الساعة ( 2 م ) يوميا ان شاء الله 

هنا تنتهى احداث رواية هنا التقينا الحلقة 8 ، يمكنكم اكمال باقى احداث رواية هنا التقينا الحلقة 9  أوقراءة المزيد من الروايات المكتملة فى قسم روايات كاملة .

نأمل أن تكونوا قد استمتعتم بـ رواية هنا التقينا ، والى اللقاء فى حلقة قادمة بإذن الله ، لمزيد من الروايات يمكنكم متابعتنا على الموقع أو فيس بوك ، كما يمكنكم طلب رواياتكم المفضلة وسنقوم بوضعها كاملة على الموقع .
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-